سميرة أحمد: أصبت بكسر في ذراعي بعد صدمتي بوفاة نادية لطفي

متابعات – كشفت الفنانة المصرية سميرة أحمد، عن تعرضها لوعكة صحية نُقلت على إثرها للمستشفى، عقب سماعها خبر وفاة مواطنتها الفنانة نادية لطفي، موضحة أن خبر الوفاة ”نزل عليها كالصاعقة“.

وقالت سميرة أحمد في تصريح تلفزيوني أنها ”عندما سمعت خبر الوفاة سارعت للذهاب إلى نادية لطفي لإلقاء نظرة الوداع عليها إلا أنها سقطت أرضا ونقلت إلى المستشفى وتعرض ذراعها للكسر بحسب موقع ارم“.

وأضافت: ”عدت إلى منزلي ولا أستطيع التحرك بسهولة وأجد صعوبة في تغيير ملابسي ولن أستطيع الذهاب إلى العزاء“، مضيفة أنها تعيش في قمة حزنها.

وأشارت إلى أنها ”هاتفت الفنانة نادية لطفي، قبل وفاتها بأسبوع“، لافتة إلى أن ”لها مواقف وطنية كبيرة وكانت تقف مع زملائها في أي أزمة يمرون بها“.

ولفتت سميرة أحمد إلى أن سبب إصابة نادية لطفي بالتهاب رئوي هو ذهابها لمدفن زوجة ابنها لتوديعها، مختتمة أن هذه الزيارة كانت سببا في دخولها في غيبوبة أدت إلى وفاتها.

وشيّع عدد من عائلة وأصدقاء الفنانة المصرية نادية لطفي جثمانها إلى مثواه الأخير ظهر الأربعاء بعدما غيبها الموت يوم الثلاثاء بعد صراع مع المرض دام أكثر من 3 سنوات.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. رحم الله نادية لطفى أيقونة الزمن الجميل والتى أخترقت حصار بيروت عام 1983 لتشد من آذر الفلسطينيين واللبنانيين أمام رصاص الصهاينة المجرمين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here