الدفاعات الجوية السورية تسقط صواريخ انطلقت من إسرائيل قبل وصولها إلى أهدافها في العاصمة دمشق (فيديو)

 

 

دمشق ـ د ب ا: قال التلفزيون السوري اليوم الخميس إن الدفاعات الجوية السورية أسقطت عددا من الصواريخ قادمة من هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل قبل وصولها إلى أهدافها في العاصمة دمشق.

ونقلت “سانا” عن مصدر عسكري قوله: “في تمام الساعة 23:45 من يوم الخميس تم رصد صواريخ معادية قادمة من فوق الجولان المحتل، وعلى الفور تعاملت معها منظومات دفاعنا الجوي وأسقطت عددا من الصواريخ المعادية قبل الوصول إلى أهدافها”.

وافادت الأنباء بأن صواريخ إسرائيلية استهدفت محيط مطار دمشق الدولي ومنطقة الغسولة بريف دمشق.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لتصدي الجيش السوري للأهداف، بينما لم يعرف على الفور مزيد من التفاصيل.

وجدير بالذكر أن محيط العاصمة السورية كان قد تعرض لغارات جوية إسرائيلية الأسبوع الماضي.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. من شان الله صاروخ واحد على محيط حيفا او تل ابيب هذا يلي بيردع العدو الصهيوني وغير هيك كلام فارغ وانا لا اعرف ما الذي يمنع سوريا من الرد اذا كان العدو كل يوم بيقصف دمشق وغيرها وكمان وين صواريخ اس 300 والا بس شاطرين نقصف بعض وندمر حالنا بحالنا وبعدين كل اكم يوم في لقاء بين بوتين والساقط نتنياهو شو هالحالة يعني بتفاهموا علينا وبضحكوا علينا يا اخي والله الواحد ما عاد يطيق يسمع اخبار كل شئ عند العرب بيخزي وانتو يا محور المقاومة اذا ما قاومتوا اليوم وقتيش رح اتقاوموا ؟

  2. الغريب في الموضوع ان الصواريخ دائما قادمة من إسرائيل لقذف دمشق وضواحي دمشق وقرى سوريا من سنوات وحتى الان !!!! بحجة تموضع قوات إيرانية في سوريا !!! اين رد الجيش العربي السوري على تلك الصواريخ ؟ وأين مجلس الامن ؟ وأين القوات الروسية ؟ هل الجيش العربي السوري والجيش الروسي يقذفون حلب وأدلب فقط !!!

  3. اللهم احمي سوريا وشعب سوريا وسائر بلداننا و شعوبنا العربية و خصوصا في فلسطين من شر امريكا و اسرائيل

  4. من عنده شك ان تركيا بقيادة اردوكان والاخوان ليست وجه اخر للكيان الصهيوني فهو مخطى يحب عليه العوده لضميره وعقله نتمنى من كل قلوبنا ان يعيد الاخوه في الوطن السوري والعربي تفكيرهم ونتمى من يتبنى نظرية نصرة الدين الاسلامي ان كان اخوانيا او من اي تنظيم اخر ان يعي ان الاسلام انتصر من ايامه الاولى وانه دين مكتمل الاركان لقول رسولنا الكريم قبل موته اليوم اكملت لكم دينكم ورضيت لكم الاسلام دينا عودو للتضامن للمحبه ان مابيننا اكبر من ان يفرقنا اي كان تعالو لكلمة سواء فيما بينكم ارحمو مقدساتكم اطفتلكم الاجيال القادمه تعالو للنثر الحب ولنبني غدنا وندعو الله ان يهدينا جميا والله ولي للعباد

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here