سليم البطاينة: الموز والكوسا واللبن لعلاج الاكتئاب الوطني

سليم البطاينة

لقد أصبحت الكتابة في الشأن العام عبارة عن حقل ألغام أحياناً رغم ما يسمى بالإعلام الحر والشكل المصطنع لمؤسسات الدولة فأفضل ما يمكن الكتابة عنه في هذه الأيام لشعب يردد صباحاً ومساءًا اننا في غاية الاكتئاب والضياع هو البحث عن أشياء تُهدىء أعصاب الناس وتروق مزاجهم ، وتعمل على تخفيف حدة الاكتئاب التي يمرون بها.

فالنتائج العلمية الاخيرة تقول بأن ( الموز ) يُساعد في أنتاج هرمون HT5 Serotonin و Melatonin وهي هرمونات تُنظم الحالة المزاجية وتُعزز استرخاء العضلات وتُخفف التوتر كما أن ( الكوسا ) وهو من عائلة القرع يحتوي على مواد أولية تُحافظ على مستوى السكر في الدم خوفاً من ارتفاع نسبته عند المواطنين عند سماعهم قصص لا تحدث إلا في الاْردن حصريًا كالنهب والسرقة وأبشع انواع قصص الفساد الذي افقرنا جميعاً فالأخبار السيئة والسلبية تتسبب في رفع مستوى ( الكورتيزون ) في الجسم ، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى ضعف جهاز المناعة ويُعيق إفراز هرمونات النمو ( خلايا الجلد والشعر ) ويُسبب أيضاً عسر الهضم ، فكل ذلك يسبب الأيذاء على صحة الفرد العقلية والنفسية والجسدية.

ولا ننسى أن مصل اللبن المُخثر غذاء ممتاز لتهدئة الجهاز العصبي بشكل طبيعي لأحتوائه على مادة ( Tryptophan ) الحامض الأميني الذي يُساعد على انتاج هرمون ( Serotonin) الذي يُنظم الغدد الصماء والجهاز العصبي والهضمي فانخفاض مستويات السيروتنين يؤدي إلى القلق والاضطراب ويسبب احيانا مشاكل عقلية.

فمشكلة غالبية الاردنيين الان هي الفقر والبطالة بين ابناءهم وغياباً كبيرا للعدالة الاجتماعية ، وكل تلك المشاكل لا شك بانها تُسبب اضطراب نفسي لهم فخبر سار يسعدهم وخبر سيء يجعلهم في غاية التعاسة فعندما نرى شعباً مُزدهراً نعلم أن خلفه نظاماً سياسيًا عادلًا.

فأنا على ثقة تامة أن مضادات الإكتئاب لن تُعيد للأردنيين توازُنهم النفسي واستعادة شعورهم بانتمائهم لأرض تحميهم من الخوف وتُؤمن لهم لقمة عيشهم ومستقبل أولادهم فحالات الإكتئاب التي يعاني منها الاردنيين متفاوتة بدرجات وفقاً لأختلاف شخصياتهم وظروفهم النفسية والاجتماعية.

وبما أننا أكلنا خوازيق كثيرة خلال عقدين من الزمن لذا أنصح الاردنيين بشرب كوب لبن خاثر خوفاً عليهم من الجنون بسبب ما يرونه من كذب وغش عليهم فاللبن حال شربه بعد الغداء يُخمد الانسان حتى وقت متأخر من الليل ، وبذلك سيتجاوز سماع ما يتحدث به عامة الناس ، وما يُكتب في مواقع التواصل الاجتماعي فتلك هي النصائح الغذائية المهمة التي تُمكنكم من متابعة أحوال البلاد بهدوء وسلامة.

كاتب ونائب اردني سابق

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. .
    — كوميديا سوداء بروح برنارد شو وأسلوب كليله ودمنه . احرص دوما على متابعه ما يكتبه الاستاذ سليم البطاينه .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here