سلطنة عمان: يجب أن يبقى مونديال 2022 في قطر

 

 

مسقط/ الأناضول- قالت سلطنة عمان، إنها ليست جاهزة لاستضافة مونديال 2022، ويجب أن يبقي في قطر

وقال وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي، في تصريحات لـ سي إن إن الأمريكية، إن بلاده لا تمتلك الوقت الكافي للتحضير من أجل استضافة بعض مباريات كأس العالم 2022، مضيفا:لقد سُئلنا مرارا عن هذا الأمر، والجواب كان: نحن لسنا جاهزين، نحن لسنا جاهزين،

وتابع: تم منح حق استضافة هذه البطولة لأشقائنا في قطر ويجب أن تبقى هناك، وفي حال تمكنا من الاستثمار في هذا الحدث الكبير، مستقبلا، فلما لا؟ سنكون سعداء باستضافته

وقال بن علوي إن الوقت تأخر لاستضافة مباريات كأس العالم 2022، مستدركا:;إذا كان هناك آلية معينة لتتقاسم أكثر من دولة تنظيم مثل هذه المناسبات، فإننا نتبع هذه الآلية، ولكن في حال وجود تقصير ما، فسيكون الأمر غير عادل

وتقف سلطنة عمان مع جهود الكويت في حل الأزمة التي ضربت الخليج صيف 2017، حيث منذ نحو عامين تواصل كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع علاقاتها مع قطر، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي المقاطع بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وكان ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم لكرة القدم – قطر 2022، قال في تصريحات سابقة للأناضول، إن مشاركة سلطنة عمان والكويت لقطر في تنظيم مونديال 2022 أمر قيد الدراسة ولا يوجد قرار نهائي حتى الآن.

وأوضح آنذاك أن مسؤولي الاتحاد العالمي لكرة القدم (فيفا) خاطبوا الكويت وسلطنة عمان، بخصوص إمكانية مشاركتهما قطر في تنظيم المونديال؛ وذلك تحسبا لاتخاذ قرار بزيادة عدد المنتخبات المشاركة في البطولة من 32 منتخبا إلى 48 منتخبا.

وفازت قطر في 2010، باستضافة مونديال 2022، كأول دولة في منطقة الشرق الأوسط.

وستقام مباريات مونديال 2022، في قطر خلال الفترة الممتدة من 21 نوفمبر/تشرين الثاني حتى 18 ديسمبر/كانون الأول. –

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here