سلافة معمار تحسم الجدل بشأن وجود خلاف مع سيرين عبدالنور بهذه الصورة

بيروت ـ متابعات: حسمت الفنانة السورية سلافة معمار، الجدل المثار حول وجود خلاف بينها وبين الفنانة اللبنانية سيرين عبدالنور، بسبب تصريح الأولى بأن الفنانات اللبنانيات يعتمدن على جمالهن فقط في التمثيل، وأن هناك أدوارًا لا يستطعن القيام بها.

ونشرت سلافة صورة عبر حسابها الرسمي على تطبيق ”تويتر“، ظهرت فيها بصحبة سيرين عبدالنور، وهما تبتسمان، وعلقت على الصورة بالقول: ”أنا وسيرين بنحب نعايدكن“.

وتعود بداية القصة لقيام الفنانة السورية سلافة معمار بإثارة الجدل في تصريح سابق لها، اتهمت فيه الفنانات اللبنانيات بأنهن يعتمدن على جمالهن وأن هناك أدوارًا لا يستطعن القيام بها، لأنها تحتاج إلى تمثيل وأداء فني معين.

وأوضحت سلافة، خلال حوارها مع الإعلامي علي العلياني في برنامج ”مجموعة إنسان“ عبر قناة MBC، أنها ليست نادمة على هذا التصريح، الذي ”أخذ أكبر من حجمه وتم تضخيمه بشكل مبالغ فيه في الصحافة اللبنانية، رغم أنها كانت تتحدث في أمر مهني بحت، كونها ممثلة أكاديمية لديها رأي كانت تعبر عنه، دون أن تخصص أي شخص على الإطلاق“.

وأوضحت أن ”ما قالته هو أن هناك أنواعًا من النجوم، كل منهم يؤدي لونًا معينًا، فهناك ممثلات جميلات يصبحن نجمات، لكن لديهن حالة مختلفة عن حالة الممثل“.

وأضافت: ”يعني مثلا أنا إذا اتعرض عليا مسلسل روبي ما بشتغله ليس انتقاصًا منه لكن لأنه نوع مستقل بحد ذاته يتطلب معطيات معينة لا تستهويني، وفي نفس الوقت سيرين عبد النور لا تستطيع عمل زمن العار“، مشيرة إلى أن الأمر يكمن في أن هناك أنواعًا للنجومية والتمثيل.

أما فيما يتعلق برد سيرين عبد النور خلال برنامج ”مجموعة إنسان“، بأنها لا تتوقع أن تكون سلافة قد قالت هذا التصريح لأنها شخصية ذكية، خاصة وأنها تعيش في لبنان، قالت سلافة إنها تعيش بسوريا وليس لبنان، مضيفة: ”ياريت كان هذا رد سيرين من عام 2014، لأن لو كان هيك ما كانت حصلت كل هذه الضجة، وبسببها نادين نجيم نزلت هذا التصريح أو غيرها“.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. .
    — كلا الممثلتين لا تتميزان بجمال أخاذ راق فقط بل بمقدره فنيه عاليه على اداء ادوارهن بمستوى دولي .
    ( ادعولي ان لا تقرأ زوجتي التعليق )
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here