سقوط المحظورات على يد الرباعية.. وحق الفلسطينيين باستخدام جميع الوسائل لهدف هو الأقدس.. حل الدولتين والوطن البديل لعبة واحده لا حيز لها في الأجندة الصهيونية

فؤاد البطاينة

 كبار الغرب والشرق في اللجنة الرباعية (امريكا، روسيا، الاتحاد الأوروبي، الأمم المتحدة) عندما يُسقطون العدالة عن القضية الفلسطينية ولشعب بأكمله على مذبح سقوط القيم أمام المصالح الخاصة للدول والترهات المقبورة والفكر الإستعماري فإنما يُسقطون المحظورات أمام الشعب الفلسطيني. والعالم الذي يرفض أو يعجز عن حماية الفلسطينيين وعن تحقيق تسوية للقضية بأدنى الحقوق، لا حق له ولا منطق بتحديد سلوكهم، ويشرعن استخدام الفلسطينيين لجميع الوسائل المتاحة والضاغطة لاسترداد حقوقهم الوطنية والانسانية. ولن أعجن هنا بعدالة القضية الفلسطينية ولا بمشروعية تحرير فلسطين من غزاة مستعمرين قدموا على بواخر تذكرنا ببواخر احتلال أمريكا. بل أتكلم عن زيف واستحقاق زيف العجز عن تحقيق التسوية بالحد الأدنى من الحقوق للفلسطينيين والتي اتفقت عليها الدول الكبرى وصاحبة البواخر المسلحة التي جاءت باليهود لفيفاً الى فلسطين، هذه التسوية القائمة على قرار التقسيم المنطوي على مشاركة اللفيف في الوطن والمتبلور بحل الدولتين حتى بعد مسخه وتحوله لإسم بلا مضمون.

 حيث من تلك اللحظة الإستعمارية وإقامة الكيان، والعالم منخرط في هذه المنطقة بالحروب العسكرية وبالدبلوماسية الخادعة لتطبيق هذا الإتفاق القائم على خدعة التقسيم، بالتوازي مع الحماية العالمية للكيان الصهيوني الذي يوافق على الفكرة ولكنه يتمدد بنفس الوقت وأيضاً تحت الحماية والرعاية. وامتد مسلسل تحقيق فكرة الدولتين في مراحل لمبادرات وكل واحدة منها كانت تأتي بتراجع وتنازل جديد في الحقوق الفلسطينية يُجبَر العرب على قبولها، بينما يرفضها الكيان أو يتصنع قبولها دون تنفيذها , ليُمثل قبول العرب لهذه المبادرات من طرف واحد منصات جديدة لمسلمات جديده يتم الإنطلاق منها في مبادرة أوطى. وتقلصت مع هذه السياسة على مدى العقود حجم الأرض المفترضة للدولة الفلسطينية ومسخت طبيعتها بطبعة تخلو من شروط الدولة المستقلة أو القابلة للحياة، ومع ذلك فشلت الدول الكبرى بتحقيقها ولم يبق أمامنا سوى الإعتقاد بأن هذه العجز يرقى الى التواطؤ وبأن النوايا هي بعمق النوايا الصهيونية.

 ففي تلك المراحل ظهرت علامتان بارزتان كاختراقين هما استحقاقين لفشل الدول الكبرى يدللان على تعمد هذا الفشل للبناء عليه. الأول، استحقاق طبيعي تمثل بالمقاومة الفلسطينية الممأسسة سياسيا وعسكريا نجحت بوضع القضية على جدول اهتمام العالم على الصعيدين الرسمي والشعبي لأول مرة. استخدمت المقاومة كل الوسائل المتاحة في ملاحقة العدو وأهدافه وفي كل الأماكن المتاحة من أجل هدف هو الأقدس يواجهه النكران والحرب عليه.

وفي المحصلة تكاتفوا على اختراقها وقمعها وشيطنتها وتحريمها بتعاون أنظمة عربية من ناحية، وبتمكنهم من صنع منظومة فلسطينية عميلة من ناحية أخرى. بمعنى أنهم فشلو بالمهمة الأسهل ونجحوا بالأصعب من واقع تصميمهم على تجريد الشعب الفلسطيني من حقوقه الوطنية. أما الإستحقاق الثاني فهو مبادرة ما سمي بصفقة القرن التي جاءت من أمريكا أحد أهم أطراف اللجنة الرباعية والمتعهد العالمي بالمشروع الصهيوني دون التشاور مع الطرف الفلسطيني. انقلبت فيها على نفسها وعلى خارطة الطريق. حيث تعمدت فيها نزع الصفة السياسية للقضية ونظرت اليها كإقتصادية معيشية ولم تتطرق أو تعترف بأية حقوق وطنية أو سياسية للفلسطينيين بصمت من هذا العالم على هذا الجرم السياسي والأخلاقي وما كان لهذه المبادرة أن تُطرح لولا تشكل أرضيتها.

إن هذا العالم الذي مثّل نفسه باللجنة الرباعية المشار اليها واعتقدناه يقوم بخطوة جادة ومتكاتفة لتنفيذ حل الدولتين، قد جاء بخارطة تحمل تراجعاً كبيرا شكلاً ومضموناً عن خطة أو قرار التقسيم وقرار 242 وحتى عن اتفاقية أوسلو، وكانت حقنة تخدير باتجاه الأسوأ. إذ بنتها هذه اللجنة من تراكمية المنصات المتراجعة التي خلفها العرب بقبولهم غير المشروط لكل المبادرات دون التزام الطرف الأخر بها. وأطلقتها وأعني الخارطة، ورحب بها العرب كما هي بما فيه السلطة الفلسطينية للوصول لحل الدولتين من خلال ثلاث مراحل تفتقد لمعايير القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة وحتى لذكر لها، ومُثقلة بالشروط التراجعية. ومع ذلك تحفظت عليها “اسرائيل” بخمس عشرة نقطة تنسفها. ومن حريّ القول هنا بأنه لو كانت نوايا اللجنة حسنة لما باشرت بعملها وتنفيذها على الطرف الأخر قبل أن تتفاوض مع “اسرائيل” على تحفظاتها الأساسية باعتبارها الطرف الأخر والوحيد. إلّا أن هذه اللجنة تغاضت عن هذا ومضت بعشرات الإجتماعات مسترشدة بمبادئ فصلتها وكانت في الواقع هي الأهداف.

ومن يتصفح المراحل الثلاث التي وضعتها هذه اللجنة يكتشف بأنها جاءت لتؤسس على طريق تصفية القضية الفلسطينية لا سيما من حيث تأكيدها على إنهاء أي نشاط مسلح (المقاومة) وعلى تعزيز سلطة أوسلو باستكمال مؤسساتها لتقوم بالمهمة وبالمهام الأخرى التي تشكل محلاً لتحقيق التحفظات الإسرائيلية على خارطة الطريق، مع طلب التطبيع العربي الكامل والغموض في مسألة الاستيطان وتركها للمسائل التي تشكل ملف القضية كمسألة اللاجئين والقدس والحدود وغيرها للتفاوض بدلا من أن تكون شريكة بالرأي والتأثير طبقاً لقرارات الشرعية الدولية. هذا كله ترافق مع تجاهل اللجنة لكل الممارسات “الإسرائيلية” التي شرعت بها وحالت عملياً دون تحقيق أي صيغة لدولة فلسطينية قابلة للحياة على أرض فلسطين. حتى وصلنا لأرضية صفقة القرن..

ومن ينطلق من هذه النقطة بثقل فرسانها تتأكد له صحة عنوان المقال. وبأنهم الطرف الصهيوني الأخر في المسألة. وأن العرب في سبات وكل صحوة لهم فيها دنس، والقضية محبوكة لا تحتمل التطوّع، بل مستخدِمون لها أو مستفيدون سواء في حالة التحالف مع الغرب والكيان على خلفية إيجابة مزعومة للقضية، أو في حالة الصدام مع تلك القوى وحتى لو أطلقت دولة منها مليون طلقة على الكيان فلن يكون واحدة منها من أجل فلسطين. إلا أن كل حجر يُرمى عليه يصب في صالح القضية، وهذه الدول الصديقة هي الرصيد العربي والفلسطيني الداعم حين تكون هناك مقاومة. وفي كل الحالات لا بد لأحرار فلسطين حربة الصراع والأردنيين على وجه الخصوص من البدء لخلط جميع الأوراق، فكلها فاسدة.

فغياب النية بتحقيق حل الدولتين مسألة لها معنى يتجاوز فلسطين إلى الأردن. ففي الوقت الذي يعني فيه غيابها تجريد الشعب الفلسطيني من أي حق وطني له في ارضه أو الإقامة عليها، فإنه يعني أن الأردن ما زال مستهدفاً بالمشروع الصهيوني. ولا يمكن أن يكون هذا الإستهداف بالوطن البديل فتلك مرحلة انتقالية حتى مع قولهم بأن الاردن جزء من فلسطين وبأنه وطن أصيل للفلسطينيين فالإستهداف يبقى قائماً بوعد بلفور لأن الصهيونية والعالم المتواطئ معها لا يسعون إلّا لحل تاريخي عملي مستقر ولا أقل منه يَقبلون. فلا يعقل أن يُسمح بدولة فلسطينية لجانب “اسرائيل” أو لدولة محايدة فيها شعب فلسطيني متكدس على حدود وطنه يَنظر اليه صباح مساء وهو محتل. فنحن في الواقع أمام مشروع طوي القضية الفلسطينية وفتح القضية الأردنية والمطلوب من أحرارنا هو فتح القضية الفلسطينية من أوسع الأبواب وفلسطين ليست فضاؤها، وإغلاق الباب أمام قضية أردنية،الأردن فضاؤها، والمسئولية مشتركة في الحالتين.

 لا وطن مزمع في الأجندة الصهيونية المتسيدة لفلسطيني أو لأردني فالأمر جلل. ولا بد من نسف السيرورة السياسية القائمة من طرف واحد إنها سياسة القوة وفرض إرادتها. لكن أسباب القوة ليست حكراً على طرف. لقد وسّع العدو أدواتها لنفسه وامتدت لتختطف أدوات المقاومة والشعوب المُستضعفة وتحتكرها وتستخدمها. إن العالم الذي يصمت على استخدام أمريكا والصهيونية لسياسة العمل السري العسكري واقتناص الضربات والهروب، وملاحقة أعدائها ومكامن قوتهم بالتدمير وبالتصفية الجسدية في كل مكان دون التفريق في هذا بين رئيس وعالم وعسكري وسياسي، ويصمت على تبرير قتلهم المدنيين بالجملة بمختلف الأسلحة الثقيلة أو حصار وتجويع شعب تحت الاحتلال تنطبق عليه اتفاقيات جينيف، لا حق له بعد ذلك بإنكار أو منع الفلسطينيين من حق الدفاع عن النفس والوطن بكل الوسائل المتاحة وحيثما طالت يديه هذا العدو وأينما كان. فهذه لعبة أولى بها الشعوب المستضعفة والمحاصرة والمستهدفة بحقها في الحياة والحرية. وعلى المقاومة أن تعلم بأن أدواتها مختطفة وتُستخدم ضدها. وعليها استردادها واستخدامها.

وأخيراً في بيت القصيد، إن العملية السياسية الفلسطينية الجارية اليوم في فلسطين بموافقة سلطة الإحتلال كانت من أهم أهداف اللجنة الرباعية المنصوص عليها، ولا غاية لها سوى تدجين المقاومة وإنهائها على أرضها لتموت قبل موت السلطة التي ابتلعت فتح. والمقاومة الغزية في أزمة. إنه الضعف وانغلاق الأبواب وتشتيت العقل الفلسطيني المقاوم بالشوائب السياسية والأيدولوجية. إنها مقاومة محاصرة في أرض مكشوفة ولا هدف لذلك إلّا الإستسلام دون حرب. وعليها أن تترك فكرة الدولة والامارة والحزب، فليس هذا ممكناً في الحالة الفلسطينية ولا مُتفقاً مع حماية وبقاء المقاومة، ولا المقاومة تُحتكر. وعلى أحرار فلسطين أن يعلموا مرة واحدة بأن المقاومة الفلسطينية المفتوحة وحدها طريقهم، وهذا لن يكون ولا يمكن أن يكون وهي أسيرة لطوبوغرافية فلسطين وللطائرات وأسلحة الدمار، ولا وهي محكومة لقواعد اشتباك مفروضة عليها داخل مساحة من الارض تحولت لثكنة عسكرية استخبارية أمنية يساندها نظام عميل يأسر المدنيين المنهكين بسوط الأمن والجوع. لا أقول بمغادرة المقاومة لفلسطين أو غزة بل لامتدادها لفضائها الحر.

كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

49 تعليقات

  1. الى الاستاذ و المعلم المحترم
    Al-mugtareb
    Yesterday at 11:43 pm
    بعد التحيه
    بعد المعلومة التي انت ذكرتهم و هيا معلومه جديده لي عن وفاة المرحوم زيد شعشاعه
    لك كل الاحترام و انت تعرف البئر و غطاء .
    و أكرر الاحترام لك

  2. إلى المدعو اختيار

    أخالفك الرأي تماما فلم يتبقى للعمل الفلسطيني دولا من الممكن أن تتحمل أو تتبنى دعما لأي عمل مماثل لحجم وطابع العمل الفلسطيني في السبعينيات والثمانينات، بجميع أقسامه!!

    لقد تم القضاء على الأنظمة التي كانت تقدم دعما حقيقيا للثورة الفلسطينية، لقد كانت تنقل أغلب أسلحة العمل السري والأمني بحقائب دبلوماسية، أين يتوفر هذا الآن؟!

    بعد خروج المنظنة من جنوب لبنان ولبنان كله وبعد مجازر صبرى وشاتيلا من الذي أعاد للمخيمات سلاحها الثقيل واعاد للفلسطينيين تواجدهم العسكري لحماية مخيماتهم من النظام السوري المجرم وحركة أمل ومن بعدها حزب الله الذي شارك في المعارك مع حركة أمل ضد الفلسطينيين (حرب المخيمات) حصار وتجويع حتى أُكل وشُرب كل ما لا يؤكل أو يشرب أثناء الحصار ؟؟

    رحم الله صدام حسين عندما وافق على إرسال باخرة محملة بالاسلحة الثقيلة إلى الموارنة شرط أن يتم تسريب ثلثها للمخيمات بحجة إعادة التوازن مستغلا توسع النفوذ الشيعي وخوف الموارنة من هذا الاختلال وهذا ما حصل فعلا وجميعنا سمع او قرأ عن معركة مغدوشة وكيف استعاد الفلسطينيين البلدة الاستراتيجية وخاض معركة وجود حقيقية مع النظام السوري وحركتي أمل وحزب الله…مما أفسد على الصهاينة اكتمال ما بدأؤه لإبعاد الفلسطينيين عن لبنان والجنوب!!!؟

    النظام السوري من أخطر الأنظمة التي عملت ضد الثورة الفلسطينية….

    فهل يوجد الآن دولة أو نظام يمكن أن يقدم للفلسطينيين ما قدمته بعض الدول والأنظمة العربية ذاك الوقت؟!

    لا تجرؤ حتى إيران التي صدعت رؤستا بدعمها لحماس في أن تقدم ولو دعما معنويا لأي عمل فلسطيني خارج الأراضي الفلسطينية….

  3. بسم الله الرمن الرحيم
    حقيقة ما كان بودي التعليق ، ولكن أجد لزاماً عليَ أن أن اتقدم رافع القبعة الى الرجل الأستاذ الكبير ALMUGTAREB وكلمة رجل، والرجل كلمة ، هي عندي على الأقل لا وصف أسمى منها ولا فكرة أنفع . قد يقول قائل دع المُتطفل المسيء فقد نفذ بقمامته ومر ، هذه وجهة نظر ، إلاّ أن الكلمة هي الموقف الذي لا يثنيه زمان أو مكان أو مجال قكلها دونه . وشكراً

  4. أتمنى على كل المعلقين أن يذكروا اسماءهم والرجوله الوطنيه تستدعي ذلك وإن كان هناك نقاء بالسريره وبهدف التوافق بالفكر والتواصل البناء والانصهار لخلق جيل يعتز بدينه وعروبته علينا التعارف والتآلف وبناء جبهة توعوية مؤثره ارجوا ان ألقى قبولأ لإقتراحي وفي معية فؤاد الأردن البطاينه والأحرار أمثالكم. ….احمد عايش

  5. ما رح نحن العرب نكون بخير اذا ما نظمنا عقولنا نحن سبقنا حكامنا بالهروب من الحقيقه المقال صفحه وبحمل فكره او اقتراح معظمنا صار ينظر بعيد عن المقال وفكرته وعن الاقتراح طيب كيف رح نصل لنتيجه

  6. لا أحد من وطني وغير وطني لا يعرف بأن المقاومه هي الطريق . المقال يقوم على فكرة كيف نصنع أو نحيي المقاومه . وجاء في هذا أنه لا حظوظ حالية لها ان تنجح وتنتج في فلسطين وأدرج الكاتب الأسباب . وطالب ببنائها او امتدادها الى الى الفضاء العالمي خارج فلسطين لا سيما بعد أن سقطت كل المحظورات لملاحقة العدو في كل مكان والتي تمارسها اسرائيل . وهذا هو محل النقاش

  7. لو كان هناك وحدة رأى عربية، لقام العرب بمخاطبة مجلس ألأمن الدولى، وإعلامه أن العرب يوافقون على قرار التقسيم رقم 181 بالكامل، ويطالبون المجلس بتطبيقه,

  8. .
    ظاهره : رامي النوايسه وامثاله .
    .
    — توسع موخرا نشاط الذباب الالكتروني والبعوض الاكتروني ،، الفرق بين الاثنين هو ان الذباب الالكتروني عباره عن مستخدمين لدى جهات سياسيه او امنيه مكلفين بالتعرض والاساءه للقيادات الوطنيه المميزه ،، اما البعوض الاكتروني فهم افراد يسيؤن للكبار لانهم صغار وذلك يشعرهم بالنشوه .
    .
    — اخي وسيدي سعاده السفير فواد البطاينه المفكر الوطني الشجاع الذي نفخر ببصيرته كلما علت وحملت الشجره الشامخه ثمرا اكثر كلما ازداد القاء الحجاره عليها .
    .
    .
    .

  9. العالم الذى نعيش فيه اليوم غابة … القوى فبها يأكل الضعيف بلا رحمة أو رأفة .. و المنظمات الدولية.. و الاتحاد الاوروبي و الرباعية الدولية.. هذه منظمات و لجان للاقوياء.. و لا يحترم فيها الضعيف .. و لا تنصف أو ترد فيها حقوقه.. لأنها بكل بساطة ليست جمعيات خيرية و لا هيئة معونة الشتاء أو جمعية للرفق بالحيوان .. إنها تمثل دول و لوبيات و كارتيلات عالمية لها مصالحها و أهدافها .. و تلك المصالح لا تعرف أخلاق ولا مبادئ و لا قيم إنسانية..
    لذا .. رأينا كيف تم تقسيم فلسطين بقرار استعمارى (أممى).. و كيف تم حصار العراق .. و تدمير يوغسلافيا و تقسيمها الدويلات .. و كيف تم إسقاط حكم القذافى ( قرار أممى) و من خلال حلف الناتو .. و كيف تم تدمير العراق و احتلاله (قرار امبراطورى أمريكى.. أكثر من أممى ). و بمشاركات دولة عدة ومنها عربية.
    أى التعويل على تلك الجهات الدولية أو الأوروبية أو اللجان المنبثقة عنها .. هو رهان فاشل و وهم و سراب .. و لن يحصد سوى الريح .. و أى وعود و تعهدات غربية هى كاذبة و مضللة بهدف خلق الأوهام و الأحلام الوردية و الأمنيات التى لن تتحقق أبدا ..
    و بالتالى فإن الطريق لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و عودة اللاجئين الفلسطينيين و إزالة الكيان الصهيونى الغاصب في فلسطين واضحة .. و لا تحتاج إلى فلسفة و تنظير و فذلكات.. الطريق سبقتنا إليه شعوب أخرى و علمتنا إياه.. بان طريق الحرية و الاستقلال له ثمن و ثمن غالى لابد من دفعه.. كما كان الحال فى فيتنام و كوريا و الجزائر.. طريق الثورة و المقاومة .. المعبد بالشهداء و الدماء .. و أكدت لنا بأن الحقوق تنزع و لا تعطى أو تمنح .. اما المراهنة على تسويات و حلول من خلال المفاوضات فهو واهم و ساذج أو غبى..
    و لنا فى إتفاقيات أوسلو و وادى عربة دروس و عبر .. إلى ما آلت إليه القضية الفلسطينية من انحطاط و تيه و ضياع .. و كيف أصبح حال إخوتنا في الأردن .. بعد تلك المعاهدة .. بعد أن وعدوهم بالرفاهية و الهناء و الازدهار.
    لذا .. على أبناء الشعب الفلسطيني و الأمة العربية و خاصة النخب الثقافية و السياسية الشريفة و الحرة أن ترص صفوفها و تستعد إلى المرحلة القادمة.. مرحلة المقاومة و الصمود و التحدى لكافة مشاريع التصفية و التقسيم التى تستهدف قضيتنا و لأوطاننا من المحيط الى الخليج .. و خاصة أن العالم اليوم يعيش فى مخاض عسير لولادة نظام عالمى جديد .. بعد تراجع النفوذ و الهيمنة الأمريكية ذات القطب الواحد عالميا.. و سقوط الأقنعة عن بعض الدول العربية و هرولتها و تطبيعها مع الكيان الصهيوني.. و التى كانت تدعى حرصها و دعمها للقضية الفلسطينية و دفاعها عن المقدسات .. و بالتالى كشفت عن وجهها الحقيقى بدون رتوش و سقطت ورقة التوت و انكشفت عوراتها.

  10. أخي واستاذي الكريم أبا ناصر
    كثيرا ما أجدني ألتقي مغك عند تقاطع معين. أكثر مما أجده مع كثيرين.
    لكن التقاطع بين منحنيين في نقطة شيء وزاوية التقاطع بينهما أو تباعدهما وتقاربهما قبل التقاطع أو بعده شيء آخر. فيما يلي تناول لما تفضلت به

    تقول :” واضح من هذه الخارطة أن بلاد العرب كانت محتلة من الإنجليز والفرنسيين والطليان والاسبان قبل سايكس بيكو”

    وكانت مناطق نفوذ الدولة العثمانية قد انحسرت كما هو واضح وكان سقوطها او احتلالها تحصيل حاصل لأنها كانت في أوج ضعفها.

    مساحة الدول العربية والتي دساتيرها تقول أن دين الدولة الاسلام الان والتي تندرج تحت جامعة الدول العربية تساوي عشرة أضعاف مساحة الدولة العثمانية.

    هل يمكن استعادة هذه الأمجاد والاستفادة من دروس التاريخ والاتحاد تحت أي شعار قابل وقادر ان يوحدنا …. هذا ما يمكن أن ينقلنا خطوة الى الامام .

    الإجابة على ذلك بعد النظر إلى أن عدد الأحزاب التي سوف تشارك في الانتخابات العراقية الان 230 حزبا و 62 قيد التسجيل.

    هذا قد يعني اننا نستاهل ان نكون داخل حظيرة او ان حجم الضغوط على المنطقة فوق طاقتنا والعلاج لا يكون البكاء على اللبن المسكوب

    سلم لسانك مفكرنا الكبير
    كل ما تفضلت به صحيح. لكن ينقصه الربط بالسياق الكلي للأمورمن البداية
    السلطان عبد الحميد اعتبر القضية إسلامية الشريف حسين اعتبرها عربية السوريون في مرؤتمرهم الأول اعتبروها سورية . الأردن اعتبر الضفة قضية أردنية.
    هذا مسار متراجع احتفظ ببعض الرمق حتى النهاية
    في المقابل لم يتزحزح قيد أملة الطرحُ المعادي الذي بدأ بتصور بتر هذا الجزء من بلاد الشام ليكون وطنا قوميا لليهود
    عبارات السلطةـ أوسلو، حل الدولتين، الرباعية، صفقة القرن ، وعبارات أخرى كثيرة أحجم عن ذكرها ليمر هذا المقال أسأل إلى أي سياق تنتمي هذه العبارات.
    حقيقة إن المصطلحات تبرمج التفكير. والتفكير يؤسس للمخططات.
    إذا فهمنا مراعاة السياسي التكتيكي للتعامل مع عبارات هذا الخط – ولا أقول قبلنا ذلك – فإن من المشكل فكريا فهم أو قبول ذلك من المفكرين الساسة الذين تؤمل نهضة الأمة على أيديهم.
    حفظك الله.

  11. .
    هل هكذا مواطن عربي بهكذا احوال حاليا يستطيع ان يبني دولة عصرية؟!
    او الأصدق قولًا هل هكذا مواطن يستطيع ان يبني اسرة متحابة ناجحة؟!
    انهيار المجتمعات يبدأ بالأسرة……..وبالتالي انهيار الدول….
    اليس المسوءول من هكذا مواطنين؟! فكيف الإخراج ……
    باختصار، بلاوي وخوازيق وفشل الأمة في كل مضمار من الباطن المجتمعي الرسمي والشعبي
    المتخاذل العفن المريض. التاريخ يذكرنا دوما لا مكان ولا قيمة ولا احترام للفاشلين الضعفاء المهزومين في هذا العالم!
    اليس النصر للكتائب الاقوى؟! وخاصة عندما يفقد اصحاب الحق الإيمان الصادق والتقوى في كل امر.
    ابسط دليل، اليست الدول الكبرى من يسيطر على مجلس الأمن وقرارته وتبريراته وتقريراته؟!
    والباقي شراشيب خرج. اليست الدول العربية تعيش بكفالة دولة عظمى ما بطريقة ما؟!
    من لا يسند ظهره بنفسه، لن يسنده احد وبالتالي على السيل ودي.

  12. الى الاخ و المحترم
    عابر سبيل..
    Today at 6:11 pm (1 hour ago)
    فلسطين هي فلسطين …والأردن هو الأردن …
    واخلاقيا … لا يمكن ان تكون الاردن وطنا بديل… ونحن الشعب الفلسطيني لا نرضى هذا… لإن الإردن شقينا وصديقنا … ورفيق دربنا … وناسه ناسنا ..
    نكون دولة واحدة في حالة واحده اذا عادت كل دولنا العربيه دولة واحده… وتوحدت ذات يوم…
    اما الان فألاردن لأهلها وناسها ..وبناتها وحماتها… والفلسطينيون هنالك في بيت الشقيق الاردني …ريثما تنجلي الغمه… وتعود الحقوق لأهلها…ويعود الى وطنه…وما ضاع حق ورائه مطالب
    تحياتنا للشعب الأردني… رفيق الدرب وصديق الطفوله…

    اخي و المحترم
    فلسطين و الاردن من بلاد الشام و على المغتصب يرحل و يأخذ معه نظام عميل يأسر المدنيين المنهكين بسوط الأمن والجوع.

    و كل الشكر الى اخي الكبير ابو ايسر
    .

  13. لا فض فوك يا ابا ايسر، وبعد:
    لنبدأ من الآخر، حل الدولتين هي معزوفة يرددها الببغاوات بقصد الالتهاء وإضاعة الوقت وتمرير الصفقات، اكذوبة اخترعوها كي يلهونا كما يلهوا الأطفال، ومعهم كل الحق، لقد ركبنا هذا الأكذوبة وصدقناها وفي الأخير استيقظنا من الوهم الذي باعونا إياه
    مقولة الوطن البديل هي أيضا من اختراعهم كي نقبل بالواقع المرير، الوطن البديل هو فلسطين وفقط فلسطين من نهرها إلى بحرها، ومن قرأ التاريخ جيدا يعرف مغزى هذا القول واسألوا الصليبيين عن ذلك، والفلسطيني المقيم في الأردن أو سوريا أو لبنان أو في المنافي يعلم في قرارة نفسه ان إقامته مؤقتة وان التحرير قادم، وأنه ان نحن عاجزون الان عن التحرير فلنمهد الطريق للجيل القادم ويكون التغيير على يديه
    الأردن هو الحاضنة الأكبر لإخواننا الفلسطينيين وأقربهم نسبا والتصاقا بهم والأكثر تأثرا بهم، وحيف على مدعي العروبة ان يتركوا هذين الشعبين لمصيرهما دون دعم معنوي ومادي وسياسي وحتى عسكري
    شكرا لكم

  14. المحامي محمد احمد الروسان - عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية الاردنية

    في العمق أبا أيسر —- عندما كان يتحدث ترامب أن حل الدولتين مستحيل —– فهو كان في الاتجاه الاخر يدعم حل الدولة الواحدة ثنائية القومية وهذا ما لا تريده كارتلات اليهود في أمريكا —- كونه سيقود الى الدولة الواحدة ثنائية القومية —- لذلك عاقبوه اليهود بأنهم لم ينتخبوه بالمطلق وهذا ما كنت اقوله في تحليلاتي وعلى الفضائيات المختلفة على مدار عام ونصف —- هم يريدون حل الدولتين فقط يبقى في الاعلام كمصطلح اعلامي فقط الى حين ان تنضج اللحظة لنقاء كيانهم.

  15. للحقيقه…ان الشعب الفلسطيني والاردني … تربطهما علاقات اخويه استثنائيه… وعندما تنظر من على بعد.. ترى كم ان هاذين الشعبين تجاوزا كل محاولات.. إثارة الكراهيه ما بينهما…وتعايشا.. فالحب بينهما كبير جدا.. والاشياء المشتركه … وحقا تشعر بأن لا فرق بينكما…
    انا كنت اعيش بالاردن .. وكنت رحالا ذات يوم.. ما بين مدنها… واجوبها من شرقها الى غربها ومن شمالها الى جنوبها… نبيع بالجمله…مقابل دفعات إسبوعيه.. واصبح هنالك علاقات وطيده..
    وجدتهم يحبون فلسطين واهلها .. حبا جما..
    إلا قليلا ..
    فنحن لسنا في الجنه … ولا نسمع لغوا ولا تأثيما…
    فالمجتمعات بها اشياء كثيره…وطبائع غريبه ..
    لكن الشعب الاردني والفلسطيني … يدان في جسد واحد..
    مصير واحد …
    وتحياتنا للاستاذ المبدع فؤاد البطاينه…المحترم….
    والأستاذ الملهم…بسام الياسيني.. المحترم

  16. للحقيقه…ان الشعب الفلسطيني والاردني … تربطهما علاقات اخويه استثنائيه… وعندما تنظر من على بعد.. ترى كم ان هاذين الشعبين تجاوزا كل محاولات.. إثارة الكراهيه ما بينهما…وتعايشا.. فالحب بينهما كبير جدا.. والاشياء المشتركه … وحقا تشعر بأن لا فرق بينكما…
    انا كنت اعيش بالاردن .. وكنت رحالا ذات يوم.. ما بين مدنها… واجوبها من شرقها الى غربها ومن شمالها الى جنوبها… نبيع بالجمله…مقابل دفعات إسبوعيه.. واصبح هنالك علاقات وطيده..
    وجدتهم يحبون فلسطين واهلها .. حبا جما..
    إلا قليلا ..
    فنحن لسنا في الجنه … ولا نسمع لغوا ولا تأثيما…
    فالمجتمعات بها اشياء كثيره…وطبائع غريبه ..
    لكن الشعب الاردني والفلسطيني … يدان في جسد واحد..
    مصير واحد …
    وتحياتنا للاستاذ المبدع فؤاد البطاينه…المحترم….
    والأستاذ الملهم…ياسين الياسيني.. المحترم

  17. اللجان ليست و ما أدراك . و قديما قالوا / إذا أردت أن تقتل مشروعا .. أعمل له لجنة .
    .

  18. فلسطين هي فلسطين …والأردن هو الأردن …
    واخلاقيا … لا يمكن ان تكون الاردن وطنا بديل… ونحن الشعب الفلسطيني لا نرضى هذا… لإن الإردن شقينا وصديقنا … ورفيق دربنا … وناسه ناسنا ..
    نكون دولة واحدة في حالة واحده اذا عادت كل دولنا العربيه دولة واحده… وتوحدت ذات يوم…
    اما الان فألاردن لأهلها وناسها ..وبناتها وحماتها… والفلسطينيون هنالك في بيت الشقيق الاردني …ريثما تنجلي الغمه… وتعود الحقوق لأهلها…ويعود الى وطنه…وما ضاع حق ورائه مطالب
    تحياتنا للشعب الأردني… رفيق الدرب وصديق الطفوله…

  19. الفضاء الحر قد اغلقه حتى من اختطف وصف القران ( حزب الله ) والصقها بفءته وشيعته واكمل حلقة الإغلاق على الفضاء الفلسطيني شرقه وغربه وشماله وجنوبه واصطف مع المصطفين في أحكام الحصار وحماية الكيان الذي يسرق بقر اللبنانيين ولا حد بتكلم ولا حد تقدم ليطلق رصاصة إرهاب وتخويف وردع !؟

  20. السلطه تعرف ماذ تريد وتعرف توجهها وفتح منتهيه وحماس تائهه وتتعايش مع السلطة لتعيش والنخب الفلسطينية محايده لا تتدخل عي هاربه وهذا الوضع سيندم عليه الشعب الفلسطيني الذي عليه أن يسمي نخبه ويحملها مسئولية الصمت القاتل . الكاتب البطاينه سياسي دفيف التحليل ناشط نفتخر به وبفكره إنه ليس طارئا على العمل السياسي ولا على القضية وجذورها وكلامه موجه الى النخب السياسيه والنخب التي ما زالت تؤمن بالمقاومه . صمت الفلسطيني على المرحلة التي وصلنا اليها جريمه اخلاقيه سنحاسب عليها واحدا واحدا . الله اولاً والتاريخ ثانيا وأجيلنا ثالثا .

  21. ـ الكتابة ليست مهنة للمرتزقة، او هواية لاهل الاستعراض والشهرة.هي حرفة الكبار الذين عركتهم الحياة والسياسة ولعبة المحترفين باللعب في المتفجرات وزراعة الالغام ونزعها. فان لم تكن بارعا وشجاعاً فلا تقربها لانها ببساطة ستقطع اصابعك وثمسخ وجهك او ستمزقك اشلاء لايستطيع بعدها مخلوق لملمتك.
    ـ سلام عليك يوم تكتب او تصمت. سلام عليك يوم تنطق او تحلق،سلام لك يوم تغيب وسلام عليك حين تحضر،.فكرامة الوطن عندك فوق كل اعتبار… ونشهد انك من الصادقين في زمن باتت الاغلبية تغير جلودها كما الحرباء وتتقافز من موقف الى آخر كما السعادين،وكالماء تاخذ شكل الاناء الذي تسكن فيه.
    ـ بوركت انك لا تشكو ولا تتذمر لانك تنظر للاشياء بعين الصقر الساكن في ذرى القمم لا مثل اولئك الباحثين على المصالح والمكاسب تراهم يحطون كالذباب على كل ما هو مستقذر.
    ـ الحكومات العربية كافة،لا تحل مشكلة ولا تفك خيوط ازمة .جُلَّ ما تفعله تسكين المشكلات حتى ـ يفرجها الله ـ او ترحيل الازمات الى ان تنفجر مثل في وجهها مثل خطوط الصرف الصحي.
    ـ البطاينة واحد من القلة القليلة اذي يرمم بكل طاقاته الجسور المقطوعة بين الدول وشعوبها،بعد ان اصبحت القيادات العربية معزولة والشعوب حائرة وتائهة مكما قال المفكر الامريكي الاشهر عالمياً نعوم تشومسكي.
    ـ كاتبنا غواص يغوص الى مديات عميقة بموازة التطورات الجذرية للاحداث.فهو على الدوام في صميم المعركة بل في قلبها. لهذا يطفيء عطش القراء ويجيب على الاسئلة التي تدور في مخيالهم.
    ـ انتهى زمن الهتافات،وانقضى عهد المداهنات ولا مكان بيننا لمنافق فتان او كذاب اشر.انه عصر الصادقين مع ربهم،ناسهم اوطانهم.
    ـ يا لعيب هذه الامة .دخلنا الالفية الثالثة ،والمواطن العربي تحت التأسيس. اي لم تكتمل اهليته،او ناقص الاهلية.هم لا يعلمون ان حياته ثرية،ملهمة،معطاءة اكثر مما يتصورون.
    ـ انت من الكُتاب العظام الذين بفضحون من يحاولون خداعنا،وتثبت بالدليل القاطع اننا متقدمون على من يمكيجون لغتهم بالاضاليل المريبة،ويقنعوننا بان عدونا اسطورة وما علينا الا تسليم مفاتيح بلادنا للصهاينة.بسام الياسين

  22. القلم يكتب شكرآ لأصحاب المقالات السياسية الفكريه الهادفه على هذا المنبر الحر والأستاذ فؤاد البطاينه من اعلامها الكبار . هذا المقالواضح وجريء جدا بصراحته ويخرج من قلب الأزمة الفلسطينية .هل ستبقى الآذان مقفلة والقلوب مؤلفة

  23. ـ سلام عليك يوم تكتب او تصمت. سلام عليك يوم تنطق او تحلق.فكرامة الوطن عندك فوق كل اعتبار… ونشهد انك من الصادقين في زمن باتت الاغلبية تغير جلودها كما الحرباء وتتقافز من موقف الى آخر كما السعادين،وكالماء تاخذ شكل الاناء الذي تسكن فيه.
    ـ بوركت انك لا تشكو ولا تتذمر لانك تنظر للاشياء بعين الصقر الساكن في ذرى القمم لا مثل اولئك الباحثين على المصالح والمكاسب تراهم يحطون كالذباب على كل ما هو مستقذر.
    ـ الحكومات العربية كافة،لا تحل مشكلة ولا تفك خيوط ازمة .جُلَّ ما تفعله تسكين المشكلات حتى ـ يفرجها الله ـ او ترحيل الازمات الى ان تنفجر مثل في وجهها مثل خطوط الصرف الصحي.
    ـ البطاينة واحد من القلة القليلة اذي يرمم بكل طاقاته الجسور المقطوعة بين الدول وشعوبها،بعد ان اصبحت القيادات العربية معزولة والشعوب حائرة وتائهة مكما قال المفكر الامريكي الاشهر عالمياً نعوم تشومسكي.
    ـ كاتبنا غواص يغوص الى مديات عميقة بموازة التطورات الجذرية للاحداث.فهو على الدوام في صميم المعركة بل في قلبها. لهذا يطفيء عطش القراء ويجيب على الاسئلة التي تدور في مخيالهم.
    ـ انتهى زمن الهتافات،وانقضى عهد المداهنات ولا مكان بيننا لمنافق فتان او كذاب اشر.انه عصر الصادقين مع ربهم،ناسهم اوطانهم.
    ـ يا لعيب هذه الامة .دخلنا الالفية الثالثة ،والمواطن العربي تحت التأسيس. اي لم تكتمل اهليته،او ناقص الاهلية.هم لا يعلمون ان حياته ثرية،ملهمة،معطاءة اكثر مما يتصورون.
    ـ انت من الكُتاب العظام الذين بفضحون من يحاولون خداعنا،وتثبت بالدليل القاطع اننا متقدمون على من يمكيجون لغتهم بالاضاليل المريبة،ويقنعوننا بان عدونا اسطورة وما علينا الا تسليم مفاتيح بلادنا للصهاينة.بسام الياسين

  24. كنت أقرأ تعليقات الاخت الفاضله فاتنه التل علي مقالات اباايسر ومنذ فتره ليست بالقصيره لم نقرا لها أي مشاركه..أتمني من الله أن يكون المانع خير ان شاء الله لأن تعليقاتها غنيه بكل ما تكتبه…
    نتمني للفاضله فاتنه التل الصحه والعافيه وأن تعود إلى مشاركة قراء هذا المنبر الحر في كتابة مداخلاتها القيمه

  25. أخي فؤاد الأردن الخبير بشؤون ألأمه العربيه بشكل عام والمحنه (الأردنيه الفلسطينية) أرض وعد بلفور والتي تكالبت عليها امة الكفر هذه الأرض المباركه لن يخذلها الله وسينصرها بأمره لصبرهم على ظلم وغدر ذوي القربى
    والتاريخ يشهد نمو الدول ثم تشيخ وتندثر وتبقى الأرض وأصحاب الأرض رغم الهوان ورغم الطغيان وكلما تضخم الطغيان عظم الأنفجار وسيعلم الطغاة أي منقلب سينقلبون
    وجذوة الثورة في صدور أهل (الأردن وفلسطين) لاتزال مستعره رغم تراكمات الرماد والخيانات
    وأقول للأحرار اطلبوا الموت تمنح لكم الحياة ولا يحك جلدك غير ظفرك وتضييع الوقت بما يسمى مفاوضات السلام لا ينتج وطن ولا استقلال
    اما انت أخي ابا أيسر هذا هو دأبك بتذكير الأمه بمسؤولياتها وان الحق لن يعود بالإستجداء
    دمت فؤاد الأردن منارة فكر للأحرار

  26. سلوك الأنظمه والشعوب العربيه خاطئين في مواجهة ما يتعرض له العرب من هجوم لأن المهاجم هو دول عظمى والدول العظمى لا تواجهها دول ضعيفه . يواجهها فقط الشعوب التب لا ترضخ لقوانين العدو ولا تستخدم سوى المقاومه وقانون المقاومه ولذلك فإن الكره بيد الشعوب تدعمها الأنظمة الحره . الشعب الفلسطيني بعد مخاض حوالي ثلاثين سنه حان له أن يلد مقاومة يحسب لها حساب وأتفق مع الاستاذ الكاتب بأن المقاومه الفلسطينيه لا تتوفر شروطها للأن على ارض فلسطين ولن تكون مؤثره وناجحه الا إذا كانت على ساحة العالم .

  27. فيما يخص الوطن البديل نحن مطلعين على رأي الاستاذ فؤاد بالوطن البديل والخيار الأردني وتوسعه في هذا بكتابه الشمس فوق الأردن . ولا شك بأن السياق الذي طرحه في هذا المقال صحيح ومنطقي وفيه بعض الجديد وان اسرائيل لا تقبل شعب فلسطيني متكدس على حدودها وينظر لوطنه أمامه وهو محتل وبأن اسرائيل او الصهيونيه تريد حلا تاريخيا دائماً . لكنا نرى بأن الوضع السياسي بالمستقبل قد يتغير في المنطقه بما يسمح لفكرة الوطن البديل أن تكون كافية لاسرائيل ضمن ظروف وشروط مشدده تفرض على الدوله الاردنيه الجديده وربما ربطها أمنياً باسرائيل وخاليه من السلاح الثقيل وقد تكون هناك صيغه لاتحاد مع اسرائيل . إلا أن الكاتب الفاضل سبق ووضح بأن الوطن البديل يجب أن يكون بمثابة ممارسة الشعب الفلسطيني لحقه في تقرير مصيره في الاردن لا شعب من الدرجه الثانيه وأن هذا يستلزم نظام ديمقراطي وينطوي على التخلص من النظام الملكي أو سلطته وهذا بحد ذاته لا يقبله الاردنيون أيضا ويشكل عقبة كبيره وربما يتطور الأمر لأكثر من ذلك . ولا يخفى على استاذنا أن الفلسطينيين خمسة عشر مليون ولن يكونوا جزءا من هذه الدوله بل جزءا رافضا لفكرة الوطن البديل فالموضوع له جوانب كثيره وفي محصلتها إذا لم تكن هناك مقاومه فلسطينيه ستبقى كل الخيارات السياسية المهزومه قائمه

  28. حب السلطة والحكم داء عضال إن دب في أية مقاومة هدمها فقد دب بكل الفصائل الفلسطينيه . المقاومه عمل مي\اني وقرارات يتحكم بها الظرف الميداني وهو ما يتطلب وجود ثقافه عند المقاوم وهذا ما كان ينقصنا سابقا. المقال مقال خبير وسياسي

  29. العالم الذي يرفض أو يعجز عن حماية الفلسطينيين وعن تحقيق تسوية للقضية بأدنى الحقوق ، لا حق له ولا منطق بتحديد سلوكهم ،ويشرعن استخدام الفلسطينيين لجميع الوسائل المتاحة والضاغطة لاسترداد حقوقهم الوطنية والانسانية .
    هذا صواب الحق عل تفهمه السلطه الفلسطينية وقتح التي سلمت نفسها لاسرائيل من داخل عباءة عباس

  30. الشعب الفلسطيني بحاجه الى دم جديد وبحاجه الى اعلام صادق ووطني وذكي . كي تتشكل قاعده نضاليه على ارضيه بلا خلفيات .

  31. هل نفكر بعمق وجمال هذا الاقتباس من هذا المقال الصريح جداً ولي تعليق عليه وقبل نقله هنا جميعنا متأكدين من صحته وجميعنا يهرب منه وفيه الرساله ونصه (( عندما يُسقطون العدالة عن القضية الفلسطينية ولشعب بأكمله على مذبح سقوط القيم أمام المصالح الخاصة والترهات المقبورة والفكر الإستعماري فإنما يُسقطون المحظورات أمام الشعب الفلسطيني . والعالم الذي يرفض أو يعجز عن حماية الفلسطينيين وعن تحقيق تسوية للقضية حتى بأدنى الحقوق ، لا حق له ولا منطق بتحديد سلوكهم ،ويشرعن استخدام الفلسطينيين لجميع الوسائل المتاحة والضاغطة لاسترداد حقوقهم الوطنية والانسانية ))

  32. استاذنا العزيز عندما تتكلم عن الشعب والسلطه في الضفه الغربيه وغزه تأكد أنك تتكلم عن حاله متساويه مع شعب ونظام أي دوله عربيه اخرى ولهذا فإن مقالكك هذا هو في الوجهه الصحيحه .

  33. أمريكا والصهيونيه ما رح تترك دوله اسلاميه خارجه عن طاعتها ولا عربيه ومن المفروض أن تكون الاستراتسيجيه الفلسطينيه مبنيه على الاعتماد على انفس ورح يكون الشعب العربي مع الفلسطينيين .

  34. تعويذة حل الدولتين هي من اقدم القرارات التي صدرت عن الأمم المتحده فالقرار ١٨١ قرار التقسيم هو لإقامة دولتين للعرب واليهود أعطي القرار مانسبته ٥٥%لليهود وهم الاقليه وللعرب الفلسطينيين ٤٥% أي أن المجتمع الدولي بدأ ظلمه للجانب الفلسطيني منذ قرار التقسيم..
    وبدأت قريحة المجتمع الدولي الذي يدعي أنه يحافظ على حقوق الإنسان والقانون الدولي بطرح المبادرات واحده تلو الأخرى وبدون أي تنفيذ من الجانب الإسرائيلي تقسيم..حق العوده..الأرض مقابل السلام…اللجنه الرباعيه..مؤتمر مدريد وقبلها مبادرة روجرز في عهد عبد الناصر رحمه الله والمبادره العربيه السعوديه..والكثير من الحلول التي لم تجد طريقها للتنفيذ بتعنت إسرائيلي وصمت دولي علي كل الجرائم الإسرائيلية…
    فلسطين قضية عادله لكن المدافعين عنها هم من الفاشلين المتآمرين على القضيه وقرارات قمة الرباط اعطتهم هذا الحق الذي جعلهم يوقعون صك التنازل عن فلسطين من قيادة الشعب الفلسطيني الغير شرعية حسب قرار الرباط
    كل ما تشهده المنطقه اليوم من هروله وصهينه هو نتاج إتفاق أوسلو الذي وقع عليه القائد الرمز وما يجري الآن من تطبيع مجاني هو للقضاء على الأمن القومي العربي بأكمله وبالمجان وبدون أي مقابل!!!لهذا لم يعد السكوت عن حفلات العري العربي السياسي هو نوع من الفضيلة بل هو مشاركه لجميع الصامتين علي مايجري
    وهنا أشير للدور السلبي للنخب الاعلاميه والاكاديميه التي تجاهر بصهينتها وتتهم المناضلين من كل الفئات في وطننا العربي باقذع الأوصاف كونهم يذكرونهم بأنهم بلا أي كرامه..حتي وصل بالبعض من المتصهينين بترديد المزاعم الصهيونيه بأن فلسطين هي وطن اليهود وليس للعرب حق في هذه الأرض والمقدسات…
    الآن بعد أن تحررت القضيه ممن كانوا يمسكون ملفها اغتصابا ويرددون طيلة سبعة عقود بأنها قضيتهم فإن تحريرها من ايدي هؤلاء هو الخطوه الاولى لبرنامج عمل وطني يساهم فيه جميع شرفاء الأمه العربيه..لكن الخطوه الأهم هي تحرير القضيه وتخليص أمتنا من سلطة التنسيق الأمني بالضفة الغربية لأنهم الأخطر علي القضيه بتنازلاتهم وسعيهم للحصول على المال فقط حل الدولتين بدأ بقرار التقسيم بدوله فلسطينيه بمساحة ٤٥%من فلسطين حتي تنازل القائد الرمز ووافق على نسبة ٩%فقط هي الأرض التي سموها ألف أما باء وجيم والأغوار فهي متروكه لمرحله قادمه حسب اتفاق أوسلو والقدس حولوها لمرحله لاحقه واللاجئين ايضا والحدود هم حصلوا علي اعتراف إسرائيل بهم فقط لاغير وهذا ماكان ينقصهم

  35. أتساءل بلسان حر وصادق مع نفسه ماذا سيجني الشعب الفلسطيني أو السلطه الفلسطينيه او حماس من هذه الانتخابات غير اعادة تدوير الانقسام وترسيخ الوجود الفلسطيني في حضن الإحتلال . هل من الممكن أن نسمع عن برنامج انتخابي لأحد او جهة فلسطينيه على سبيل المثال وهل هي برامج خدماتيه ام تحريريه .

  36. لقد ذكرني المقال بجروح لا تندمل مهما طال الزمن حين تفاجأنا بالجنود الاغراب المدججين بالسلاح وهم يجمعونا من بيتوتنا في يافا بسيارات الى لبنان والى بواخر . والحديث عن التجربة مؤلم وطويل . وصرنا نغني وما زلنا سنرجع يوما . المقال أكثر من رائع أليس في الناشطين في في الفصائل المهزومة من يفكر ويعمل .

  37. الاستاذ الفاضل ابو ايسر لقد وضعت اصبعك على ما يجب أن تنتبه اليه المقاومه والفلسطينين وينتبه اليه الأنظمه العربيه والكتاب والاعلام العربي . وينتبه له عباس ويواجهونه به . وهو الذي تفعله اسرائيل بالذات من عمليات اغتيالات لكل من يقف بطريقها على مستوى كل دول العالم وهي سياسه ارهابية خدمتها في المقام الاول في امريكا وقد نجحت بهذه السياسه التي اذا استخدمها غيرها تصفه بالارهابي . السؤال لماذا تقتنع المقاومه الفلسطينيه نفسها وتلتزم بالتناقض الاسرائيلي . لماذ يضعوا اسماء المقاومين في جداول التصفيه الجسديه بينما المقاومة لا تضرب الا عندما يهاجمونها فهل هي مقاومه دفاعيه .

  38. النخب الفلسطينية المفكره والمطلعة على الواقع مطالبه بالتحرك . نحن لم نمت بعد . أين الطلائع الذين يحملون عزيمة الشباب الفلسطينيني الأبطال الذين لم تتجاوز اعمارهم الثمانية عشر سنة واستطاعو إذلال االعسكري الصهيوني بعملياتهم في الضفة الغربية وأن يدفعوا حياتهم ضريبة للوطن . مهمة النخب أن تؤطر لمقاومة حرة

  39. للعلم فقط ، كان من تحفظات إسرائل على خارطة الطريق لحل الدولتين إقصاء عرفات من المشهد واستبداله بعباس وقد تم التخلص من عرفات واستبداله بعباس . ودخلنا في عصر الإنحطاط الفلسطيني مرحلة وراء أخرى

  40. إسرائيل تكذب في كل شيئ . إلا شيئ واحد / علاقاتها العسلية مغ بعض العرب منذ نشأتها المشؤومة . حتى بلفور ممكن يكون موظف من أصول عربية ؟؟ .

  41. أعتقد أن الأصول الصحيحة والسليمه أن تنسق حماس مع فتح كحركة قامت على مبدأ المقاومة وليس مع السلطة الفلسطينية وهي تعرفها وتعرف التزاماتها مع الاحتلال وتعرف بأنها ترفض مبدأ المقاومه . على حماس أن لا تقف هنا أيضا . بل عليها ان تعمل على إحداث اختراق داخل حركة فتح وهل من المعقول أن حركة فتح التي نعرفها قد انتهت بكل رجالها وأصبحنا امام حركه جديده تمثل حزب سلطة عباس ، خلونا نفهم شو اللي بصير بفتح . وهل البرغوثي السجين في سجن النسيان هو أخر واحد فيها .

  42. ليس حماس وحدها إنما فتح معها يحتكرون مصير الشعب الفلسطيني .غير أن فتح مختطفة من سلطة أوسلو ولهذا لن يكون مقاومة في الضفة ولن تتمدد مقاومة غزة الى الضفه . لا يوجد صوت ثالث ونحن بانتظاره فمن يصنعه .

  43. نعم عمليا ووثائقيا لا وطن لفلسطيي او أردني من البحر لنهر الفرات ولا بأي مكان أخر وسجتمع الأخوة أصحاب الارض على الضفتين في الشتات . والأردنيون عليهم اخذ العظة مما جرى بفلسطين والفلسطينيين وهم قادرين بالتكاتف على إفشال المشروع الصهيوني

  44. مجرد ملاحظه تدعم سياق المقال الجدير بالقراءة . الكثيرون منا في القرن الماضي أدانوا عملية خطف طائره ولكنها رغم كل ما قيل عن سيئاتها التي لا تطاول شعرة من سيئات الارهاب الصهيوني والامريكي ، فانها في وقتها وظرفا قدمت أكبر خدمة لشعب وقضية شعب ونبهت العالم الى وجود قضية انسانية كبيرة تغلبت على كل التغطيات الاعلامية الصهيونيه التي كانت تدفن القضية .

  45. تركيبة اللجنه الرباعيه إذا وازناها مع اجندة المراحل الثلاثه ومبادئها فإنها تتناقض مع مواقفها ومع دورها ونشير بذلك الى الأمم المتحده والى روسيا . وقد ننسى عن روسيا باعتبارها دوله من أكثر الدول مصلحه بدوله لليهود . ولكن الأمم المتحده لا نعرف كيف لا تضع اجندتها ضمن مراحل تنفيذ الدولتين باعتبارها تمثل جميع دول العالم وضمير الشعوب . ولماذا لم يفاتحها ولو دوله عربيه واحده وتسألها عن قرارات مجلس الامن والجمعيه العامه ولماذ تقبل تجاوزها . يمكن ايجاد جواب عن سكوت الدول العربية باعتبارها بحجة ( لماذا انا اقوم بالمهمه واتحمل مسئوليتها وهناك دول عربيه كثيره ) ولكن الأمم المتحده فهذا دليل على انها منظمة الدول الكبرى . الشكر الى فؤاد الاردن استاذنا الكبير .

  46. المقاومه الفلسطينية كما تفضل وكتب الاستاذ البطاينه بأكثر من مقال لا مجال لها مواتي في طوبوغرافية فلسطين فلسطين واليوم اصبح الوضع أسوأ. وعندما قامت المقاومه بزخمها الذي يعرفه العالم في الستينيات والسبعينيات قامت في خارج فلسطين ومن يقول أن الدول الحاضنه لها لم تعد موجوده نقول له ما زالت وزادت فإن خسرت دوله فقد جاء بدلها دولتان . فسوريا موجوده ولبنان موجود والعراق ودول شمال افريقيا العربيه تونس والجزائر ولا ننسى ايران وتركيا تغير فيهما الوضع السياسي وهناك دول اسلاميه وصديقه . ما يجري بفلسطين اليوم معادله جديده باسماء قديمه وكلها تتنازع على السلطة تحت جناح الاحتلال . . هذا المقال يجب أن يكون في العق الفلسطيني الحر ويحتاج الى طليعه مقاومه ودعم سياسي ومالي وكله موجود وسهل ولكنا دائما نصطدم بسؤال من يعلق الجرس

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here