سفينة حربية بريطانية تبحر للمشاركة في مهمة مرافقة الناقلات بالخليج وسط توتر سياسي متصاعد بين إيران والغرب

 

 

لندن ـ  وكالات – أبحرت السفينة الحربية البريطانية كينت صوب الخليج اليوم الاثنين للانضمام إلى مهمة تقودها الولايات المتحدة بهدف حماية سفن الشحن التجارية في المنطقة وسط توتر سياسي متصاعد بين إيران والغرب.

وتأتي الخطوة بعدما احتجزت إيران ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز. وكانت قوات بحرية بريطانية احتجزت سفينة إيرانية قبالة جبل طارق في الرابع من يوليو تموز للاشتباه في تهريبها شحنة نفط إلى سوريا.

وقال آندي براون قائد السفينة البريطانية كينت “لا يزال تركيزنا الشديد في الخليج هو نزع فتيل التوتر الحالي”.

وأضاف “لكننا ملتزمون بالحفاظ على حرية الملاحة وتأمين الشحن الدولي وهو ما تهدف إليه عمليات الانتشار هذه”.

وأُعلن عن الانتشار للمرة الأولى الشهر الماضي وسيشمل تولي السفينة كينت مهام سفينة بريطانية أخرى تعمل بالفعل في الخليج هي السفينة دنكان.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الكل في خدمة اسرائيل.
    هدف كل هذه الزوبعة من البوارج الحربية الامريكية والبريطانية وغيرها بحجة حماية ناقلات النفط ما هي سوى الضغط على ايران لتدخل في مفاوضات لنزع برنامجها النووي والصاروخي حتى لا تهدد امن اسرائيل وإذا تخلت ايران عن برامجها سيكون مصيرها مصير العراق من الاحتلال
    القوة هي الشئ الوحيد الذي تعرفه امريكا وان لم تكن قويا تدوسك امريكا بقدميها.
    لو كانت ايران ضعيفة لهاجمتها امريكا واذنابها وقضت عليها حتى تعيش اسرائيل بسلام.
    طبعا حزب الله في المخطط.

  2. هذه السفينه لا علاقه لها بحماية الملاحه ولا بحركة التجاره المتدفقه من الخليج !.
    كل ما في الامر ان ترامب دعا صديقه وحليفه جونسون ، الى مائدته في الخليج ، ليشاركه في عملية الحلب ، وليأخذ نصيبه من الكعكه !!.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here