سفينة انقاذ المهاجرين تتوجه إلى يطاليا بعد إلغاء المحكمة قرار سالفيني

روما- (أ ف ب): توجهت سفينة الإنقاذ الإسبانية “أوبن آرمز” إلى جزيرة لامبيدوسا الأربعاء وعلى متنها 147 مهاجرا بعد أن علق قاض في روما قرارا لوزير الداخلية اليميني ماتيو سالفيني كان حظر بموجبه دخول المهاجرين المياه الايطالية.

وقالت منظمة “برواكتيفا أوبن آرمز” الإسبانية غير الحكومية التي تشغّل السفينة أنها لن تحاول الدخول عنوة إلى ميناء لامبيدوسا على غرار ما فعلت سفينة الإنقاذ “سي ووتش 3” في حزيران/ يونيو وهو ما دفع السلطات إلى احتجازها واعتقال قبطانتها.

وتسعى السفينة الإسبانية إضافة إلى سفينة “أوشن فايكنغ” التابعة لمنظمة “اس او اس ميديتيرينيا” ومنظمة “أطباء بلا حدود” التي على متنها أكثر من 350 مهاجرا أنقذتهم من البحر، إلى الوصول إلى مرفأ يجنبها أمواجا بلغ ارتفاعها مترين ونصف متر.

ولكن إيطاليا ومالطا رفضتا السماح للسفينتين بالرسو وإنزال الركاب.

وصرح أوسكار كامبس مؤسس منظمة “برواكتيفا أوبن آرمز” للصحافيين في مدريد “لقد ربحنا الطعن الذي تقدمنا به أمام محكمة إدارية في إيطاليا ضد القرار الأمني”.

وكان سالفيني وقع القرار في مطلع آب/ اغسطس ويحظر بموجبه على السفينة دخول المياه الإيطالية، بحجة حماية النظام العام في البلاد.

وبموجب القرار يمكن فرض غرامة على المنظمة الإسبانية تصل إلى مليون يورو ومصادرة السفينة في حال خالفت القرار.

إلا أن كامبس قال إن المحكمة سمحت كذلك للمهاجرين الذين على متن السفينة بالنزول في إيطاليا، مؤكدا “كل ما نريده الآن هو ميناء نستطيع الرسو فيه”.

وفي مقابلة أجرتها معه محطة “كادينا سير” الإسبانية أعرب كامبس عن تخوّفه من وقوع أعمال عنف على متن السفينة بين المهاجرين المنهكين والذين يعانون من التوتر.

وقال إن طاقم السفينة المؤلف من 19 بحارا يواجه بشكل متزايد صعوبات في احتواء التوترات الناجمة عن الاختلاط وضبابية الوضع والتوتر المسيطر على المهاجرين.

وصباح الأربعاء طلب الحزب الديموقراطي الإيطالي من رئيس الحكومة جوسيبي كونتي السماح بإنزال المهاجرين المتواجدين على متن سفينة “أوبن آرمز” في أسرع وقت ممكن.

وقد سارع سالفيني إلى التنديد بهذه الخطوة واعتبرها “محاولة للعودة إلى الوراء ولإعادة فتح الموانئ الإيطالية وجعل إيطاليا المخيم الأوروبي للمهاجرين”.

ومنذ توليه السلطة في حزيران/ يونيو 2018 يتبنى سالفيني موقفا متشددا إزاء المهاجرين.

وأوردت وسائل إعلام إيطالية أن كونتي وجّه كتابا إلى كل من سالفيني ووزيرة الدفاع إليزابيتا ترينتا يطلب منهما السماح بإنزال القصّر المتواجدين على متن السفينة.

وقد أمرت ترينتا بإرسال سفينتين لمواكبة “أوبن آرمز” لإجلاء القصّر الـ32 المتواجدين على متن السفينة منذ 13 يوما.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here