سفينة أوشن فايكنج تنقذ مهاجرين قبالة سواحل ليبيا في أولى عملياتها

روما – (د ب أ) – أنقذت سفينة الإنقاذ الجديدة التابعة لمنظمتي الإغاثة إس أو إس ميديتراني وأطباء بلا حدود أول مهاجرين لها في البحر المتوسط اليوم الجمعة.

وقالت المنظمتان على تويتر: “أوشن فايكنج أكملت للتو إنقاذ قارب مطاطي كان في محنة بالمياه الدولية قبالة ساحل ليبيا. الجميع في أمان”.

وأبحرت أوشن فايكنج من مرسيليا مساء الأحد بحثا عن المهاجرين يتعرضون لمحنة قبالة ليبيا.

وهذه هو أول عملية للسفينة التي تبحر تحت العلم النرويجي. وحتى العام الماضي، كانت المنظمات غير الحكومية تستخدم السفينة “أكواريوس”.

ولم يتضح الجهة التي سيتم نقل المهاجرين إليها.

وعلى الفور، قال وزير الداخلية الإيطالي المتشدد ماتيو سالفيني وهو معارض قوي لاستقبال مهاجرين تم إنقاذهم في البحر، إنه لا يجب على أوشن فايكنج أن تتصل بأي من الموانئ الإيطالية. وتحدث عن 80 مهاجرا على متن السفينة.

وقال سالفيني إن وزارته كتبت إلى الحكومة الإسبانية حيث قالت لها إنه يجب أن تستقبل المهاجرين على متن سفينة أخرى هي أوبن أرمز.

وتنتظر هذه السفينة التابعة لمنظمة “برو أكتيفا أوبن أرمز” الإسبانية للإغاثة لنحو أسبوع في البحر المتوسط وعلى متنها 121 مهاجرا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here