سفير قطر يصل غزة دون إدخال أموال المنحة القطرية التي قررت اسرائيل منعها ردا على التوتر الذي حصل الثلاثاء على حدود القطاع

غزة (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) – أفاد مصدر فلسطيني مطلع أن سفير قطر محمد العمادي وصل مساء الأربعاء إلى غزة، لكن من دون إدخال أموال المنحة القطرية التي قررت اسرائيل منعها، ردا على التوتر الذي حصل الثلاثاء على حدود القطاع.

وقال المصدر القريب من اللجنة القطرية لإعادة اعمار القطاع إن العمادي وهو رئيس اللجنة وصل غزة عبر معبر بيت حانون (ايريز) مساء الاربعاء “قادما من اسرائيل بعد لقاءات عقدها مع مسؤولين اسرائيليين تهدف لادخال المساعدات القطرية” وقدرها خمسة عشر مليون دولار، وتثبيت التهدئة على حدود القطاع.

وأضاف “توقعاتنا أن تدخل الدفعة الثالثة من أموال المنحة لغزة اليوم أو خلال أيام” بدون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وقرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء منع إدخال المنحة المالية القطرية التي كانت مقررة الأربعاء إلى القطاع، رداً على تجدد اطلاق النار قرب الحدود.

وهذه المرة الثالثة التي ستدفع فيها قطر رواتب موظفي حماس العموميين وعددهم نحو أربعين الف مدني وشرطي، بعدما تم التوصل الى تفاهمات تهدئة بين حماس وإسرائيل بوساطة مصرية وقطرية.

وسمحت اسرائيل ايضا بإدخال شحنات من الوقود التي تمولها قطر الى القطاع المحاصر للمساعدة في تخفيف أزمة الكهرباء.

وبدأت المواجهات على الحدود بين غزة واسرائيل في نهاية آذار/مارس 2018، حين انطلقت “مسيرات العودة” بهدف التأكيد على حق العودة للاجئين الفلسطينيين الذين هجروا من أراضيهم في 1948 والمطالبة بفك الحصار المستمر منذ 2006 على قطاع غزة.

وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية جيمي ماكغولدريك إن غزة تنتظر الدفعة الثالثة. وأضاف لفرانس برس أن “الناس تنتظر ذلك”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. سعادة لسفير يدخل قطاع غزة عبر ( اسرائيل ) بعد لقائه عدداًمن المسؤولين الذين لم يسمحوا له بإدخال اموال هي مساعدات انسانية غير آبهين بعقاله وشماغه ، فماذا يعني التطبيع مع العدو في نظر السفير . هل هو تنفيذ أوامر : أمرك سيدي أ/ ماذا؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here