سفير روسيا لدى واشنطن: لقاء بوتين وترامب في قمة العشرين عزز الحوار حول الأمن الاستراتيجي

 

 

موسكو ـ (د ب أ)- أكد السفير الروسي لدى أمريكا ، اناتولي أنتونوف اليوم السبت أن لقاء الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والأمريكي، دونالد ترامب، على هامش قمة العشرين في اليابان، أعطى دفعة للأمام لتكثيف الحوار بين البلدين حول الأمن الاستراتيجي، مشيراً إلى أن هذا أمر مطلوب وضروري ليس فقط للعلاقات الثنائية، ولكن أيضًا للمجتمع الدولي بأسره، طبقا لما ذكرته وكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء اليوم.

ونقلت الوكالة الروسية عن السفير قوله “نفترض أنه بعد اجتماع رئيسي روسيا والولايات المتحدة في أوساكا، تلقى المسؤولون الأمريكيون التعليمات اللازمة من الرئيس ترامب لتكثيف الحوار حول الاستقرار الاستراتيجي”.

وأشار السفير إلى أن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف سيلتقى في جنيف يومي 17 و 18 من الشهر الجاري، مع وكيلة وزارة الخارجية الأمريكية لشؤون الحدّ من التسلّح أندريا تومبسون، وسيتم خلال اللقاء بحث اتخاذ خطوات ملموسة لاستعادة الحوار بالكامل، وهو أمر مهم ليس فقط للمصالح الروسية بل للمجتمع الدولي بأسره.

وكان الرئيسان، الروسي والأمريكي قد التقيا على هامش قمة مجموعة العشرين في مدينة أوساكا اليابانية، التي عقدت يومي 28 و29 حزيران/ يونيو.

واستمر اللقاء بين الرئيسين، لمدة ساعة ونصف الساعة، بحثا خلاله عدداً من القضايا الملحة على الساحة الدولية. ووجه الرئيس الروسي خلال اللقاء، دعوة لنظيره الأمريكي لزيارة روسيا خلال الاحتفالات بالذكرى الـ 75 للنصر على النازية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here