سفوبودنايا بريسا: “إس-400” في تركيا أسقطت مصالح واشنطن في الشرق الأوسط

تحت العنوان أعلاه، كتب أنطون تشابلين، في “سفوبودنايا بريسا”، حول تخوف أمريكا من أن تحذو إيران وقطر وربما السعودية حذو تركيا.

وجاء في المقال: يجري تسليم إس-400 من روسيا إلى تركيا بطريقتين: عن طريق البحر (الأجزاء الأكثر حساسية) وعن طريق الجو (الرادار وأنظمة الكشف الراديوية بعيدة المدى ووحدات إدارة التحكم). وسوف يتم تجميع منظومة الصواريخ المضادة للطائرات في تركيا.

سيكتمل وصول مكونات المنظومة إلى أنقرة في الـ 23 من يوليو الجاري. وببلوغ الـ 10 من سبتمبر، سوف يكتمل تجميعها، على أن تدخل الخدمة القتالية، في ربيع العام 2020. أمّا الموقع الدقيق لنشرها، فلم يتم الإعلان عنه.

إلى ذلك، فقد أخبر رئيس لجنة الشؤون الدولية الروسية، ليونيد سلوتسكي، الصحفيين بأن تزويد بلدان أخرى في الشرق الأوسط، أيضا، بمنظومة إس-400 يمكن أن يبدأ قريبا. لكنه لم يذكر أي بلدان. إنما، من المعروف أن إيران وقطر وحتى المملكة العربية السعودية تبدي اهتماما بالمنظومة الروسية المضادة للطائرات.

وفي الصدد، قال كبير الباحثين في معهد البحث العلمي للدراسات الاستراتيجية في الواقع، دينيس ميرغورود ، لـ”سفوبودنايا بريسا”:

واقعة تزويد تركيا بـ إس-400،  تدخل تعديلات على توازن القوى في الشرق الأوسط. وقبل كل شيء، في ضمان الدول الإقليمية أمنها. وهي مستعدة… لشراء أسلحة من روسيا. في الوقت نفسه، ألاحظ أن تركيا تقع في تبعية تكنولوجية واقتصادية غير مسبوقة لروسيا، ليس فقط  فيما يتعلق بـ إس-400 إنما ومحطة أكويو للطاقة النووية التي نبنيها في هذا البلد. ويجب إضافة خط أنابيب الغاز السيل التركي إليها، وتدفق السياح، بالإضافة الى السوق الروسية للمنتجات التركية.

وثمة أوجه شبه هنا في علاقة تركيا مع إيران، حيث المصالح تتقاطع، ولو جزئياً. وأعتقد أن هذا سينعكس إيجابيا على أمن المنطقة.

أعتقد بأن النقطة الأكثر أهمية في هذا السياق هي أن الدول الأخرى في الشرق الأوسط يمكنها أيضا شراء إس-400. (روسيا اليوم)

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here