سفراء السعودية ومصر والامارات في لبنان يعرضون للحريري اسباب مقاطعة قطر

4433

وسيم سيف الدين/بيروت/الاناضول -عرض سفراء دول السعودية والامارات ومصر اليوم الاثنين مع رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري أسباب ودوافع قرار الدول الثلاث بقطع العلاقات مع دولة قطر.

والتقى الحريري في السراي الحكومي اليوم السفير الإماراتي حمد بن سعيد الشامسي والسفير المصري نزيه النجاري والقائم بأعمال السفارة السعودية في لبنان بالإنابة سلطان السباعي.

وبحسب بييان صادر عن السفراء فان “اللقاء مع الحريري جاء لعرض موقف الدول الثلاث المشترك الرافض لسياسة قطر المزعزِعة للاستقرار في المنطقة والمعروفة للجميع على الساحة العربية والإقليمية والدولية”.

واضاف البيان “إنما نحن حريصون أيضا على إطلاع القيادات اللبنانية على أسباب ودوافع قرارنا المشترك المتخذ بعد صبر طويل، وذلك على ضوء العلاقات الوطيدة التي تربطنا بلبنان الشقيق والمصلحة المشتركة معه في استقرار المنطقة”.

واعرب السفرا عن اهتمامهم “أن تكون السلطات اللبنانية على اطلاع كامل ومنتظم بموقفنا وتطوراته، آملين أخذها في الحسبان وفقا للرؤية والمصالح اللبنانية”. ومنذ الإثنين الماضي، أعلنت 8 دول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر والمالديف، واتهمتها بـ”دعم الإرهاب”، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات.

بينما لم تقطع الدولتان الخليجيتان الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة. <br>ونفت قطر الاتهامات بـ”دعم الارهاب” التي وجهتها لها تلك الدول، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

 

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. 1 ) لماذا لم يجتمع السفراء مع رئيس البلاد لان الموضوع يتجاوز الحكومة اللبناية ؟
    2 ) هل هو تحذير مبطن للبنان وانه القادم في اجندة هذه الدول ؟ .
    3 ) ان الحكم في مصر اصبح اكبر كارثة على الدول العربية منذ عهد السادات الى الان

  2. كان الاحرى بهؤلاء السفراء أن يسألوا الحريري عن مصير سفينة لطف الله -1 و لطف الله – 2 و لطف الله -3 ….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here