سعادة الحشار: ماذا غيرت الستر الصفراء في باريس؟

سعادة الحشار

المشهد السياسي الفرنسي يتصدر عناوين الصحف والمواقع العالمية بعد أن تصاعدت أعمال العنف بين المتظاهرين وقوات الأمن الفرنسية في العاصمة باريس.

تأتي الإحتجاجات و التي دخلت في أسبوعها الرابع عقب أرتفاع أسعار الديزل في فرنسا وهو الوقود الأكثر إستعمالاً بين المواطنين في الدولة الفرنسية.

الحكومة الفرنسية صرحت على لسان رئيس وزرائها إدوار فيليب أنها تراجعت عن قرار زيادة ضرائب الوقود. هذا التراجع الكبير لم يؤثر كثيرا على مجرى المضاهرات في الشارع الفرنسي.

العاصمة الفرنسية باريس تأثرت كثيراً من جراء هذه المظاهرات ، فزيادة العنف في الشارع الباريسي أدى لإغلاق الكثير من المعالم السياحية كبرج أيفل والذي يزوره ما يقارب 7 مليون زائر سنويا إلى جانب متحف اللوفر و الكثير من المطاعم والمحلات التجارية بالإضافة لمحطات القطارات و التي تربط المدينة ببعضها.

حي الشانزيليزيه الشهير والذي يعد من أشهر معالم العاصمة باريس تأثر بدوره من هذه المظاهرات فقد لجأ الكثير من أصحاب المحلات لاغلاق محلاتهم بعد أعمال النهب والتكسير و التي لحقت بالكثير من المحلات والشقق السكنية جراء الإنفلات الأمني.

المباريات الرياضية والأعمال السينمائية والمسرحية وعروض الأوبرا تأثرت أيضا من جراء هذه الإحتجاجات ، فقد قررت الجهات الأمنية في باريس تعليق ستة مباريات في العاصمة باريس في الأسبوع الماضي إلى جانب العديد من العروض الفنية الأخرى.

الفوضى التي تعيشها العاصمة باريس تسيء لسمعة هذه المدينة العريقة والتي يقصدها الملايين من كل سنة للتمتع بجمال معالمها وسحر فنها وطول تاريخها.

كاتبة عمانية

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. JUSTICE MUST BE DONE YES FOR THE PEOPLE VOICE AND CHOICE…… YES FOR ENFRANCHISMENT TO ACHIEVE HARMONY LIFE FOR ALL……. CONGRATULATION FOR YOU …

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here