اسر ضحايا إطلاق النار في قاعدة بنساكولا ترفع دعوى قضائية على السعودية

(رويترز) – رفعت أسر ثلاثة جنود أمريكيين قُتلوا و13 شخصا أصيبوا عندما أطلق مسلح سعودي النار في قاعدة بنساكولا الجوية التابعة للبحرية الأمريكية بولاية فلوريدا عام 2019 دعوى قضائية على السعودية لطلب تعويضات.

وجاء في الدعوى المرفوعة أمس الاثنين أمام محكمة اتحادية في مدينة بنساكولا أن السعودية كانت على علم بأن المسلح اعتنق الفكر المتطرف وكان بإمكانها الحيلولة دون وقوع الهجوم.

ولم ترد السلطات السعودية على طلب تعليق على الدعوى. وبعد فترة وجيزة من الهجوم الذي وقع يوم السادس من ديسمبر كانون الأول عام 2019، أدان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز هذه “الجريمة الشنعاء” وقال إن مرتكبها “لا يمثل الشعب السعودي الذي يكن للشعب الأمريكي الاحترام والتقدير”.

وقُتل ثلاثة بحارة أمريكيين في الهجوم. وقال وزير العدل الأمريكي إن مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) عثر في وقت لاحق على أدلة على هاتف محمول تربط المسلح، وهو الملازم ثاني محمد سعيد الشمراني، بتنظيم القاعدة.

وكان الشمراني متدربا من القوات الجوية الملكية السعودية وقُتل برصاص ضابط في الموقع، وكان موجودا بالقاعدة في إطار برنامج تدريب تنظمه البحرية الأمريكية لدعم الروابط مع الحلفاء الأجانب.

وتقول الدعوى “لم يبلغ أي من متدربي القوات الجوية الملكية السعودية في موقع الهجوم عن سلوك الشمراني أو يحاول وقف الهجوم الإرهابي على القاعدة لأنهم كانوا يؤيدونه”.

وأشارت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى أنها ستتخذ موقفا أكثر صرامة تجاه السعودية بعد العلاقات التي كانت دافئة في أغلبها بين الرئيس السابق دونالد ترامب وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وأعلن بايدن، الذي تولى السلطة الشهر الماضي، وقف الدعم الأمريكي للحملة العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن وطالب بوضع نهاية للحرب اليمنية التي يُنظر إليها على نطاق واسع باعتبارها حربا بالوكالة بين السعودية وإيران.

ويمارس البيت الأبيض في عهد بايدن ضغوطا كذلك على السعودية لتحسين سجلها المتعلق بحقوق الإنسان بما في ذلك الإفراج عن السجناء السياسيين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

6 تعليقات

  1. اضم صوتي الي نسمة الحرية
    كان لابد من إقامة قضية دولية يتولاها عدة مكاتب محاماة دولية كبري ضد أمريكا وبريطانيا على غزو وتدمير العراق في العام 2003 وكان من المفروض من قام بهذا الموضوع فخامة رئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي حيث هو ناشط سياسي كان مقيم بين السويد وبريطانيا لعقدبن تقريبا لكنه لم يفعل شيء نهائيا مع الأسف لصالح العراق والشعب العراقي المنكوب.

  2. دائما ما أتسائل
    لماذا العراقي الذي تدمر وطنه بالكامل وتم احتلاله من أكثر من جهة
    وتم تدمير أسر بالكامل وهي بريئة ولم تشترك في أي حرب,ولم تحارب أمريكا ,, بل ولمأذا تشمر أمريكا عن أساطيها وطائراتها وأسلحتها المرعبة وتقطع كل هذه الكيلومترات من أقاصى الدنيا
    لكي تحارب الشعب العراقي وتدمره ؟؟؟!!!
    هذا العراقي الذي هرب بجلده الى جميع أصقاع الأرض وأصبح يحمل جنسيات العالم
    لماذا لم يتحرك أحدا منهم برفع دعوة على رامسفيلد وبوش وديك تشيني وولولفيدس والا غراب البين ذات النظرية الفوضى الخلاقه وكل عصابات آل كابوي لمطالبتهم على المستوى الشخصي حتى بتعويض عما حل به من كوارث ؟؟؟

  3. ها قد بدأت الضغوطات على السعودية و هذه “إحدى” القضايا التي بإمكان حكومة بايدن تحريكها ضد السعودية فيما لوا حاول محمد بن سلمان التملص من “أوامر” البيت الأبيض بالإفراج عن المعتقلين و من ضمنهم محمد بن نايف التي شاعت الأخبار عن تخفيف ظروف سجنه مؤخرا و السماح لأهله بزيارته.
    قلنا لكم إن ساعة الصفر قد إقتربت

  4. إلى السيد إبن الرافدين
    ~~~~~~~~~~~~~
    أنت مخير كحليف و صديق إما أن تعطيني عنزتك أو تحضر لي إنتاجها كاملا كل يوم و لا خيار ثالث لك..
    .و انت حليف و صديق نحميه من كل بعبع أثيم أو غول لئيم أو عنقاء تعشش داخل الجمائم

  5. ايام ترامب تدفع وانت تضحك
    وايام بايدن راح تدفع وانت مكشر
    يعني حتدفع حتدفع~~ وبالقانون
    انتهى الدرس ياغبي

  6. ومين بيسترجي من ضحايا العائلات العربية ترفع دعوى ع امريكا عن دعم الارهاب بسوريا والعراق وليبيا ؟؟ ومين يمولهن

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here