سرقها من زوجها فسرقوها منه.. إيكاردي يشرب من الكأس ذاتها التي سقى منها صديقه ماكسي لوبيز

روما ـ متابعات: تناقلت وسائل إعلام إيطالية خبر انفصال اللاعب الأرجنتيني ومهاجم إنتر ميلان ماورو إيكاردي عن زوجته واندا نارا.

ونقلت ذات المصادر أن واندا دخلت في علاقة غرامية مع زميل إيكاردي في إنتر الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش.

ورغم مرور عدة سنوات على علاقة إيكاردي بعارضة الأزياء واندا نارا ومن ثم زواجهما، لا تزال هذه العلاقة محط انتقادات الكثير من الرياضيين وغيرهم، بسبب الطريقة التي تعارفا بها.

كانت واندا ترتبط بمهاجم سامبدوريا ،كاتانيا وبرشلونة السابق ماكسي لوبيز، لكنها وفي مفاجأة غير متوقعة أعلنت أنها فسخت ارتباطها بلوبيز وأنها ارتبطت بالأرجنتيني الآخر مهاجم إنتر ميلانو الإيطالي.

ايكاردي صاحب الـ23 عاما أوضح في كتابه تفاصيل تلك الحادثة فكتب:

في اليوم الذي قررنا فيها الذهاب الى أمريكا للجولة الودية الاستعدادية جاءتني رسالة من واندا ، فوجئت بذلك لاني عادةً ما أحدث مع ماكسي”

فوجئت برسالتها لأنني كنت معتادًا على الحديث مع ماكسي وليس معها، سألتني إن كنت أستطيع شراء جهاز (آيباد) لها لأنه لم يكن متوفرا في إيطاليا وقتها.

تلك المسألة جعلتني افكر، لم تريد واندا آيباد؟ هل تريده فعلاً أم أنها تبحث عن حجة لتتحدث معي؟

عندما عدت إلى ميلانو أرسلت رسالة اخرى تقول فيها: “ماورو نحن (هي وماكسي) ذاهبون إلى جزيرة برفقه بيرغيسيو وزوجته، لم لا تأتي معنا؟

في موقف آخر كنت جالس على الأريكة في الطابق الثاني جاءت وجلست بجانبي دون حرج، ومنذ تلك اللحظة انتهت علاقتها بماكسي وبدأت علاقتنا.

 

في عام 2014 تزوج الثنائي السعيد ورزقا بطفلة كما يعيش معهما في مدينة ميلانو أطفال واندا الـ3 من زوجها السابق لوبيز، حيث استطاعت واندا الحصول على حق حضانة الأطفال.

واندا التي تكبر إيكاردي بـ6 أعوام ليست زوجة وأمًا فحسب بل مديرة أعمال أيضا وتبحث لزوجها دائما عن أفضل العروض وتدخل في مفاوضات من أجل زيادة راتبه أو تجديد عقده.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. إمرأه لعوب تبحث عن ملذاتها، عندها خلل في مفهوم القيم وما هو المسموح وأين الحدود،

    اللعوب لا تقيم وزنآ لقدسية الزواج ولا للعائله حتى مع وجود اطفال،

    هذه الشخصيه موجوده في كل المجتمعات.

  2. الالتزام و الإحساس بالمسووليه ليس تخلف، إنما التخلف اتباع الهوى و النزوات والركض وراء المغامرات على حساب الأخلاق والعلاقات الأسرية بالظبط كالحيوانات التي تجري وراء الغراءيز.

  3. طبعا ففي مفهوم امة بني تخلف وانحطاط المرأة مجرد سلعة تُسرق وتُستبدل وتُشترى، فهي ليست كائن يملك خياراته وقراره بالانفصال واقامة علاقة بشخص اخر.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here