سرقة 36 ساعة فاخرة للعاهل المغربي تتجاوز مليون دولار.. القضاء يحكم بسجن 15 متورطا وسط تفاعل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي بين منتقد للبذخ ومطالب بأقصى العقوبات

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

شهدت قاعة غرفة الجنايات في محكمة العاصمة المغربية الرباط، محاكمة 15 متهما بسرقة 36 ساعة يد فاخرة للعاهل المغربي الملك محمد السادس، بينهم متهمة رئيسية كانت تعمل في تنظيف أحد القصور الملكية.

 وقضت المحكمة بالسجن في حق المتهمين الخمسة بمدد تراوحت ما بين 4 سنوات و15 سنة.

ووفق أقوال محامي دفاع المتهمة الرئيسية، فقد حكم على الأخيرة (سكينة) والتي كانت تعمل في تنظيف أحد قصور الملك المغربي، بالسجن 15 عاما.

 فيما وزعت على كل من المتهمين “سيف الدين” 15 سنة سجنا و”التهامي” و”بوطالب” بـ12 سنة سجنا، و 10 سنوات على كل من المتهمين “الشطيبي” و”اليازغي”  وثمان سنوات في حق المتهم “الأيوبي”.

وأصدر قاضي الأحكام، في حق كل من المتهمين “أزماني” و”الكبير” و”واهراش” حكمه بالسجن خمس سنوات، وأربع سنوات في حق المتهمين”الحلو” و”معاد” وادانت “بنغانم” بـ6 سنوات.

وتم توقيف المتهمين الخمسة عشر نهاية 2019 بتهمة سرقة الساعات الفاخرة والاتجار فيها مع تذويب بعضها وبيع مكوناتها الثمينة لتجار ذهب. وشملت الاتهامات الموجهة إليهم تشكيل “عصابة إجرامية” و”السرقة الموصوفة، وهي القضية المثيرة التي جذبت اهتمام الرأي العام.

وحسب ما أورده موقع « فبراير » المغربي في تقرير سابق، نقلا عن مصادر جد مطلعة، فإن الملف يضم مجموعة من المتورطين، تتابعهم وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، بتهم تتعلق بالسرقة وتكوين عصابة إجرامية، والمساهمة والمشاركة في السرقة.

وقال الموقع نفسه، أن الملف يضم مجموعة من تجار الذهب، ومسؤول بالاستعلامات العامة بولاية مراكش، بالإضافة للمتهمة الرئيسية، والتي كانت تشتغل بالقصر الملكي.

وتقدر قيمة مجموع الساعات المسروقة، حسب تقديرات وسائل اعلام عالمية، بحوالي 1.2 مليون دولار، في حين تحدثت تقارير صحفية عن شغف العاهل المغربي بالمودة والاكسسوارات الفاخرة.

 

 وانتقد مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، ما وصفوه بالبذخ الذي يشهده القصر، وذلك في وقت تشكو فيه الحكومة من عجز متفاقم، وتوجه نحو الاعتماد على خطوط الائتمان الدولية.

في جانب مقابل، طالب آخرون بإسقاط أقصى العقاب على السارقين، معتبرين أن المسألة بلغت حدا تتجاوز معه الأعراف والاحترام .

وقدرت مجلة “فوربيس” العالمية، ثروة محمد السادس بأكثر من 2.5 مليار دولار، وتتحدث وسائل اعلام عن امتلاكه للعديد من اليخوت والسيارات والعقارات الفخمة.

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. أقول للسارقين ولصاحب المقتنيات :
    رب العالمين يقول لكم { إهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين }

  2. الاخ الفاضل / Al-mugtareb ,, مسؤول مصري صغير ضمن وفد رسمي الى دول الخليج تحضيرا لزيارة الرئيس مبارك الى هذه الدول ، وعندما قابل الوفد الملك فهد قال المسؤول الصغير للملك يا خادم الحرمين زوجتي حامل وانتظر اول مولود وقررت تسميته فهد فأمر الملك له بساعتين ذهبيه هديه له ولزوجته ، وطار الوفد الى سلطنة عمان وايضا قال المسؤول للسلطان قابوس انه ينتظر مولودا وقرر تسميته قابوس فتعجب السلطان حيث ان الاسم ليس شائعا في مصر المهم امر له بساعتين ذهبيه هديه له وزوجته ، وايضا فعل مع الشيخ زايد وانه سيسمي ابنه زايد وحصل على ساعتين وكذلك مع بقية امراء الخليج ، وبعد مغادرة الوفد وقبل هبوط الطائره في مطار القاهره سألوه بعد ان جمع 12 ساعه ذهبيه ماذا ستفعل وماذا ستسمي ابنك رد عليهم طبعا أسميه حسني ،،
    تحياتي لك ،،

  3. ديك الجن المحترم ،
    اللوحة التي اشتراها بن سلمان سعرها ٤٥٠ مليون دولار اَي تقريبا نصف مليار دولار
    لذلك 2.5 مليار دولار ليس ثروة كبيرة لملك عربي اعتقد انه سقط صفر او صفرين سهوا من المبلغ المقصود

  4. اولا هذه امانة وملكية لايحق لشخص ان يضع يده عيب وصمة عار على الخدم الذين يشتغلون بالقصر ويسرقون سيدهم لاحول ولاقوة الا بالله

  5. ضاقت بنا الدنيا و إنتهوا لدينا الاوراق والملفات حتى بالتعبير بزمان بلغ حدوده عن الغير المؤمن ولا المسلم و ما علينا ان نرفع يدنا إلى الله ونطلب منه الفرج و التعجيل لإستغاثة أمة الإسلام جميعا.

  6. للأمانة والتاريخ، تفوَّق عليه زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية المصري المخلوع محمد حسني مبارك. وقد شكِّلت لجنة مؤلفة من الدكتور فاروق العقدة محافظ البنك المركزي المصري وممثلين عن الجيش والمد عي العام الاشتراكي قامت بجرد الخزينة الخاصة به داخل البنك المركزي بناء على قرار النائب العام.
    فوجدت اللجنة 600 ساعة ألماظ قدر ثمن الواحدة منها بنصف مليون جنيه، كما تم العثور على بعض المجوهرات والسبائك الذهبية وكميات ضخمة من الجنيهات الذهبية وبعض المقتنيات التي حصل عليها عن طريق الهدايا، كما عثرت اللجنة على بعض الأوراق الخاصة بالأراضي التي يمتلكها عزمي في مصر ومستندات خاصة بالأموال التي وضعها في بنوك أوربية وعربية.لهذا يجب حفظ قصب السبق لمصر قبل المغرب.

  7. حاميها حراميها هولاء الذين سرقوا ساعات الملك المغربي .على ما يبدو أنهم كانوا من خاصته الخاصين وإلا كيف تمنكوا من وضع أيدهم على حاجات شخصية جدا

  8. .
    — طيار عربي هرب بطائرته للأردن وأصبح لاحقا قائداً لسلاح الجو ( لا تستغربوا كل شيء ممكن بالأردن ) وعرف عنه انه كان يقبض كمسيونات بالطول والعرض .
    .
    — المهم دعانا بمناسبة عائليه لزيازه منزله وكنا مضطرين لقبول الدعوه التي شملت مجموعه صغيره ضمت افرادا من الاسره المالكه وروساء وزارات وديوان ملكي ووزراء وكبار مسوولين ، خلال التواجد أخذنا بجوله في منزله وادخلنا الى غرفه الساعات الفاخرة ( نعم غرفه كامله بها مآت الساعات ) وبدا يشرح بتفاخر من اين اشترى هذه الساعه ومتى اشترى تلك ،،، وكان معنا اخ لي سليط اللسان فساله امام الجميع : دلني على المعادله السحريه التي تمكنت فيها من التوفير من راتبك في سلاح الجو لتشتري احدى هذه الساعات .
    .
    — طبعا ساد ذهول. وصمت مطبق لدقائق لان الجميع صُدِم ، وعند المغادره قال لي اخي : يا ساتر ، الان سيونبني الوالد لخروجي عن الأصول وطول لساني ، لكن ما آن خرجنا التفت والدي رحمه الله الي اخي وقال له : أصلا كان خطا ان نقبل دعوه شخص مثله ، ما فعلته يا بني يدل على انك رجل يستحق ان افخر به .
    ،
    .
    .

  9. لقد اخجلتم تواضع Emelda Marcus.
    لو كان العدد مثلاً ٢٤ ساعه لقلنا
    انها مقبوله فهذه الساعات تمثل عدد ساعات اليوم
    والنهار واحتمال ان يكون مولانا يلبس ساعه لكل
    ساعه من النهار والليل ولكن ٣٦ ؟ والله هذا تبذير
    يا ابن امير المؤمنين سليل الهاشميين في المغرب
    العربي،
    مسكينه انت يا امه العرب والمسلمين
    من تأمرك؟ ولماذا؟
    beem me up Scotty!!

  10. اذا الخدم سرقوا ٣٦ ساعة فاخرة للملك أكيد طبعا لم يسرقوها كلها انما سرقوا جزء منها
    اذا كم ساعة تبقى لدى جلالته ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here