سرقة كمان ‘ستراديفاريوس’ يقدر ثمنه بـ6 ملايين دولار في أميركا

wwwwwwwwwwwwwwwwwwwwww

واشنطن- (يو بي اي) سرق كمان “ستراديفاريوس” يقدر ثمنه بحوالي 6 ملايين دولار، من العازف في أوركسترا ميلوكي السيمفونية، فرانك ألموند.

وأفادت شبكة (سي إن إن) الأميركية ان ألموند كان متجهاً إلى سيارته بعد المشاركة في حفل موسيقي بميلوكي عندما هاجمه شخص مستخدماً مسدس صعق، وسرق منه آلة كمان من نوع ستراديفاريوس النادرة.

وذكرت الشرطة ان السارق فر وركب في سياره كانت بانتظاره ويقودها شخص آخر.

وأضافت الشرطة “من الواضح حالياً ان الكمان كان الهدف الرئيسي وراء السرقة والاعتداء”.

وتابعت “من المهم أن نشير ان هذا الكمان مهم لعدد قليل من الناس في العالم، ومن السهل بيعه بما ان قيمته كبيرة”، من دون تحديد قيمة للآلة الموسيقية.

يشار إلى ان ألموند يعزف على هذا الكمان الذي صنعه أنطونيو ستراديفاريوس في العام 1715، ويعرف باسم ” ex-Lipinski “.

ويذكر ان ستراديفاريوس، من مواليد العام 1644 وقد أسس متجراً في كريمونا بإيطاليا حيث صنع آلات الكمان والغيتار وغيرها.

ويعتقد ان ستراديفاريوس، وهو أقدم مصنعي الكمان، صنع حتى وفاته بالعام 1737 حوالي 1100 قطعة موسيقية، يبقى منها 650 قطعة في أيامنا هذه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here