سد النهضة يلتهم حصة مصر من المياه.. والهجوم الإعلامي على اثيوبيا ليس حلا

بكر السباتين

السيسي الذي وقع اتفاقية سد النهضة كان قد طلب من رئيس وزراء أثيوبيا آبي أحمد علي، حَلْفَ اليمين على الطريقة الإسلامية في سابقة دبلوماسية فنتازية عجيبة؛ حتى لا يخالف بنود الاتفاق ويحرم مصر من حصتها في المياه! الآن تقفل أبواب السد لملئه بالمياه المسروقة من حصة مصر والسودان، والنيل أصبح في طريقه إلى الاضمحلال، فماذا فعل السيسي إزاء الكارثة التي جلبها لمصر.

وفي أتون أزمة السد اليوم.. فقد جاءت الهجمة الإعلامية المصرية المستعرة على أثيوبيا، بعد إعلان وزارة الموارد المائية والري المصرية، يوم السبت الماضي، منوهة إلى أن المفاوضات حول تسوية أزمة سد النهضة الإثيوبي وصلت إلى طريق مسدود، متهمة إثيوبيا بالتشدد في مواقفها ورفض كل مقترحات مصر لتسوية الأزمة، فيما أصرت على ضرورة إشراك طرف دولي لحل القضية.

أما رئيس مصر السيسي فقد علق على فشل المفاوضات مغرداً: “أؤكد أن الدولة المصرية بكل مؤسساتها ملتزمة بحماية الحقوق المائية المصرية في مياه النيل”.

وأضاف السيسي أن مصر “مستمرة في اتخاذ ما يلزم من إجراءات على الصعيد السياسي وفي إطار محددات القانون الدولي لحماية هذه الحقوق”.

من جانبه، ذكر وزير الري السوداني، ياسر عباس، أن الجانب الإثيوبي قدم، خلال اجتماع ثلاثي بين السودان ومصر وإثيوبيا لمناقشة أزمة سد النهضة في الخرطوم، اليوم، اقتراحا ينص على ملء سد النهضة وتخزين المياه خلال فترة من 4 إلى 7 سنوات.

وكان ينتظر من رئيس مصر السيسي الرد بالمثل كاعتماد حل الذهاب إلى الأمم المتحدة وهذا مستحيل نظراً لتوقيع السيسي على اتفاقية السد، كذلك الذهاب إلى خيار التحكيم وهذا صعب دون موافقة الطرفين على الجهة المحكمة، وأخيراً خيار الحرب ومصر غير مستعدة له!! وإطلاق التهديدات الجوفاء فقط للتسويق الإعلامي، وأثيوبيا ليست ليبيا التي يستبيحها الطيران المصري.. فضلاً عن تكفل العدو الإسرائيلي بحماية السد.. وهذا لا يمنع من تهيئة مصر لنفسها من أجل المواجهة العسكرية، بدلاً من انشغال السيسي ببناء المدينة الإدارية الجديدة والقصور الخاصة به في مكان بعيد عن النيل المدنف الأسير، وتوزيع الاتهامات على خصومه وخاصة ضحيته مرسي.

علماً بأنه في 3 يونيو 2013 أثناء مناقشة تقرير الفريق الدولي من الخبراء مع الرئيس المصري السابق محمد مرسي، اقترحت القيادات السياسية في مصر طرق لتدمير السد، بما في ذلك دعم المتمردين المناهضين للحكومة.

وفي 10 حزيران عام 2013، أكد مرسي في ان ” كل الخيارات مفتوحة “، لأن ” الأمن المائي في مصر لا يمكن أن تنتهك على الإطلاق”.

وبدأت إثيوبيا عملية بناء سد النهضة في نهر النيل الأزرق قرب الحدود الإثيوبية السودانية، في 2 أبريل 2011، ويثير هذا المشروع، الذي لم يتم إنجازه بعد، قلقاً كبيراً لدى مصر، التي تخشى من أن يؤدي تنفيذه إلى تقليل كميات المياه المتدفقة إليها من مرتفعات الحبشة عبر السودان، لا بل أن احتمال قيام دول المصب بالتأسي بالحبشة وبناء سدود أخرى على روافد النيل، هي الأشد خطورة .

وللعلم فإن السد فكرة صهيونية وجزء من استراتيجية محاصرة مصر مائياً، فضلاً عن دخول العدو الإسرائيلي في اتفاقيات مع الكونغو لسد الطريق على خيار مصر بتحويل مباه نهر الكونغو إلى النيل الأبيض تعويضاً عن نقص المياه التي قد تنجم مستقبلاً عن وجود سد النهضة، والضغط بالتالي على سياسة مصر حتى تنسجم مع سياسة العدو الإسرائيلي الإقليمية، حيث يعتبر السيسي من أهم داعميها بغية الحفاظ على كرسيه في رئاسة مصر؛ لذلك فإن سد النهضة محمِيٌّ بمظلة من القبة الحديدية المضادة للصواريخ، بإشراف خبراء من الكيان الإسرائيلي الذي يتعهد بتسويق الكهرباء التي تولدها توربينات السد من خلال إحدى شركاتها بالشراكة مع الصين التي بنت السد،، لذلك يحظى سد النهضة برعاية إعلامية إسرائيلية بأقصى طاقتها، بينما تعتبر الإمارات والسعودية بالإضافة إلى كيان الاحتلال الإسرائيلي والصين من أكبر ممولي هذا السد الذي سيبتلع النيل ليُورِّثَ مصر سنوات عجاف.. عجبي.

كاتب فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. السيد شريف مصر لا تمتلك ارادتها أمام إسرائيل وقد خسرت اكبر مما ربحت لأن عودة سيناء كان مشروطا وإسرائيل تقصفها بموافقة مصرية، ثم ان التراكم إلى العدو الاسرائيلي يرفضه الشرفاء .اسأل المقاومة التي أحرجت مواقف الدول المتحالفة مع تل ابيب ، كذلك وهذا موضوع اخر عليك ان تصدق بان مصير بلادك مرتبط بالمياه وسد النهضة مشروع صهيوني وبتمويل سعودي وامراتي، ولا نتمنى لمصر الا الخير . خبراء بلادك يتوقعون الجفاف والسيسي وقع الاتفاقية المتعلقة بسد النهضة، ولا يعنيني انه يبيع الغاز للصهاينة ويحول المياه الحوفية إلى سيناء لإيصالها مستقبلا إلى فلسطين التي يحتلها الكيان الاسرائيلي.. طول بالك

  2. التعليقات الوارده لا يهمها مصر و لا المصريين كلها نكايه و شماته فى القيادة المصرية و الجيش المصرى اما بسبب معاهده السلام مع اسرائيل التى استعادت مصر بها كامل ارضها و التى اثبت التاريخ ان مصر كانت على حق فقد ضاعت القضية الفلسطينيه و ضاعت الارض و العرب يهرولون الى اسرائيل و معهم البرجماتى اردوغان الذى يعلم ان العرب امه حناجر و هم لا يقتلون ذبابآ فركب على عقولهم بشعاراته و هو اوفى اصدقاء اسرائيل و تركيا العثمانيه هى من اعطت اليهود ارض فلسطين قبل انجاترة يا الله على هؤلاء العرب لا يقرأون التاريخ و اذا قرؤه لم يفهموه اما سد النهضة فأثيوبيا تراوغ بدعم امريكى اسرائيلى قطرى تركى لاجبار مصر على تنازلات فى سينا و غيرها ولكن اثيوبيا لن تنسى ان المصريين اذا تعرضت حصتهم فى المياه الى الانتقاص فالشعب المصرى قادر على الذهاب الى الحبشه ليأتى بكل مياه النيل و ليس حصته فقط ارجو ان يفهم العرب و الافارقه ان المصريين ربما يتحملوا ظلم الحاكم و فساده و لكنهم لا يمكن ان يعيشوا لحظه واحده مع الاهانه لقد خلعوا مبارك لانه اهانهم بتوريث الحكم لابنه و لم يخلعوه لدكتاتوريته او فساده او تردى الاحوال المعيشيه الموضوع بالنسبه لنا كرامه كما حدث فى اكتوبر 73 عبرنا اكبر مانع مائى و حطمنا خط بارليف و هزمنا اسرائيل و لو كان لدينا مظله صواريخ تغطى سماء المعركه لكنا حررنا سينا كلها سلام على مصر سلام على جيش مصر سلام على اولاد الفلاحين عساكر مصر و شرفها

  3. أستاذ بكر سلام الله وتحية ترقى لتليق……………..
    شكراً لكم على مايخطة قلمكم السامق ..سيدي بلاشك أننا على تخوم..؟ وقادمون على تغيرات جذرية سوف تشهدها المنطقة برمتها رياح التغير قادمة لا محالة لن يبقى الوضع على ماهو عليه ..؟ إنتصار الجيش العربي السوري في معركة الوجود والاوجود التي صنعتها الحركة الصهيوينه وأذرعها في المنطقة من عرب ومن عجم لتمرير مخططات قبيحة لتمزيق الممزق وتفتيت المفتت ولكن عزيمة وإرادة قوات الجيش العربي السوري أفشلت هذه المؤامرة ورُدَ كيد الكائدن إلى نحورهم ..وهذا ما أجج الموقف وماسوف يؤجج الموقف على محاور عدةقاعدة الأشتباك إختلفت … جبهة الشمال اليد على الزناد غزة المقاوِِمة ينتظرها سيناريوا أسود تم إعداده ليكون بداية مرحلة ونهاية مرحلة حسب الخطة المرسومة سد النهضة ورقة صهيونيه لضرب أكثر من طرف بالاخر ضرب السودان بمصر وضرب مصر بالفلسطينين الخطة تقضي بتمرير أنابيب عملاقة لضخ كميات هائله من المياه إلى مايسمى بمملكة الجبل الأصفر هذا الكيان المسخ الذي بدأ يتشكل في العمق العربي مخطط اسود وخلق بؤر تور على تخوم مصر والسودان المقصود من كل ذالك ضرب العمق العربي وضرب قلب العروبة النابض مصر العروبة ..الجيش العربي المصري وقادته هم من يتحملون كل هذه المآلات وهذه التغريبه وهذه الفنتازيا والترجيديا.. ؟؟ دولة بحجم مصر تصبح بين ليلة وضحاها مهزلة واضحوكة بيد مراهقين هذا لانرضاة ولايقبله اي عربي شريف مصر والشعب العربي المصري بحاجة لرجل وقائد بحجمة وقيادة تليق بمصر وشعبها ومقامه العالي ..فأنا اقول لقيادة الجيش العربي المصري العظيم قبل فوات الأوان إحتضنوا شعبكم عودوا إلى مدرسة جمال عبدالناصر هذا الموروث العظيم قبل فوات الأوان ..؟ خروج الشعب المصري قادم لامحالة..؟ هي مسالة وقت وهذه المره إذا خرج الشعب العربي المصري لن تكون نزهه بل سيكون طوفان بشري وسيل جارف سوف يغير والمنطقة برمتها وكل قواعد الأشتباك لتحيا مصر والأمة العربية بكرامة وشرف …
    رحم الله جمال عبدالناصر وحفظ الله مصر………

  4. اذا ما استمر السيسي بالحكم فانني أقترح ..على الأخوة في مصر أن يقوموا بملىء ما لديهم من زجاجات فارغة بمياه النيل كي تكون ذكرى لهم في قادم الأيام ؛؛؛؛

  5. رحم الله الشاعر
    لا يلام الذئب في عدوانه…. اذا كان الراعي عدو الغنم.
    دعوا القدر يأخذ مجراه.
    لا فائدة من أمة تسير بوعيها وبدونه نحو حتفها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here