سخافة التفسير العربي لغطرسة نتنياهو العسكرية

د. عبد الستار قاسم

ترى أغلب وسائل الإعلام العربية وبعض السياسيين العرب والفلسطينيين أن نتنياهو يفرد عضلاته العسكرية ويضرب هذا وذاك، ويرفع من حدة تهديداته ضد غزة وسوريا وإيران لأسباب انتخابية. أي أنه يفعل ذلك ليوصل رسالة إلى الصهاينة بأنه هو البطل الذي يوفر الأمن لهم، وهو القادر بلا تردد على ملاحقة العرب والإيرانيين وإيقاع الخسائر الكبيرة في صفوفهم بخاصة في مواقعهم العسكرية. وهذه رسالة ترفع من أسهمه الانتخابية، وقد تؤدي إلى حصوله على أكثرية الأصوات في انتخابات الكنيست الصهيونية القادمة.

هذا تفسير هروبي، ويجانب الحقيقة. السبب أن الرد السريع على كل من يمس ما يسمى بالأمن الصهيوني هو سياسة صهيونية منذ أن قام كيان الصهاينة. بغض النظر عمن هو رئيس الوزراء، أو رئيس الأركان أو وزير الحرب، سياسة الكيان الصهيوني ثابتة وهي الرد الفوري على كل تهديد للأمن الصهيوني، أو مس به. وهذا الرد وفق سياستهم يجب أن يكون حازما وشديدا حتى لا يفكر العدو بالنيل من الأمن الصهيوني. هذه سياسة صهيونية ثابتة وليست خاصة ب نتنياهو. فلو كانت هناك ليفني أو باراك لقاما بذات النشاطات العسكرية على مختلف الجبهات.

السبب الحقيقي لسلوك نتنياهو وكل وزراء الكيان الصهيوني عبر الزمن هو أن الصهاينة ينشطون ويدمرون ويقتلون ولا أحد يرد عليهم إلا نادرا جدا. كم من مرة ضرب الصهاينة بلدانا وجيوشا عربية، وكان العرب يلتزمون الإدانة والشجب والاستنكار والهرولة إلى الأمم المتحدة. عدو لا يلاقي قوة من عدوه، ولا يجد من يردعه أو يزجره فإنه يرى أنه يستطيع أن يتغطرس كيفما شاء.

فقط لا يجرؤ الصهاينة في هذه المرحلة على المسّ بحزب الله أو مهاجمته، والسبب واضح وهو أن حزب الله يرد بسرعة وبقوة. لا يملك الحزب عتادا عسكريا ضخما كما يملك الصهاينة، لكنهم يدركون أن رده يوجعهم فيتجنبونه. ونحن نذكر كيف غاب العمل العسكري الصهيوني ضد سوريا بعدما قامت القوات السورية بتوجيه صواريخها نحو مواقع عسكرية صهيونية في الجولان. هم تأدبوا قليلا لفترة من الزمن، وعادوا إلى الاعتداء من جديد. ومؤخرا قاموا بضربة صاروخية لمحيط دمشق وبرروا بأنهم قصفوا مواقع إيرانية. وبغض النظر، هذا اعتداء على الأراضي السورية.

لو كان يعلم الصهاينة أن مطار اللد المسمى صهيونيا مطار تل أبيب سيكون مقابل مطار دمشق، أو حيفا مقابل اللاذقية، أو مواقع عسكرية مقابل مواقع عسكرية إيرانية لما تمادوا في غطرستهم.

طبعا نحن نستعمل حجة محاولة كسب الانتخابات من قبل نتنياهو للتغطية على غياب تصرفنا الحازم ضد الصهاينة. فلا ضرورة للهروب، وتبقى الحقيقة هي الأبقى.  سوريا ليست بقوة الصهاينة، وصواريخها المضادة للطائرات لا تعمل بعد، لكن بإمكان سوريا أو إيران إن ردتا على العدوان أن تصنعا أزمة إقليمية واسعة لا يريدها الصهاينة ولا الأمريكان.

Print Friendly, PDF & Email

15 تعليقات

  1. داءما التحليل الصحيح والراي السدبد نسمعه منك يا استاذ عبد الستار المحترم ولكن للاسف من يسمع من يقراء ؟ بارك الله بك .

  2. تصحيح صغير مطار اللد المسمى صهيونيا مطار بن غوريون وليس مطار تل أبيب

  3. ما فهمته من مقال الدكتور العزيز بدون انفعالات و لا الذهاب يمينا او يسارا و هو ان العدو الصهيوني له خطه استراتيجيه منذ انشائه و هو ارهاب بشده كل دول المنطقه لاي استفزاز عسكري او حتى فكري لوجود هذا الكيان الغريب على جسم الوطن العربي وهذا يثبث الخوف و الجبن لهذا العدو المجرم الذي و ان تسلح باحدث اسلحه الكون الشريره و تحصن من ورائها فان زواله حتمي و قريب باذن الله بفضل سواعد المقاومه و شرفاء هذه الامه

  4. الصهاينة يعتقدون أن حربا كبرى لا بد قادمة مع إيران يعد لها كل جانب عدته؛ وما يفعلونه تحرشا إنما لإرغام إيران على الرد لتحسب معتدية بنظر الأمم المتحدة ودول الغرب ولتبرير حربا كونية ضد الجمهورية الإسلامية، ولكن الصبر الفارسي يفسر بإنتظار قادة الثورة الإسلامية أن ترتكب إسرائيل حماقة الهجوم ضد الأراضي الإيرانية نفسها وفي ذلك يكون الرد مبررا ضد عدوان مشهود.

  5. قد يكون تطور الردع بطيئ ؛ لكنه موجود ومستمر وبأناة وتؤدة!!! يأبى التاريخ إلا أن يضع “لكل احتلال نهاية” ونهاية الاحتلال الإسرائيلي على موعد مع 2019 أيا كان كلب حراسته !!!

  6. الكيان الصهيوني يهرل نحوى التطبيع مع أنظمة عميلة تحميها الدول اللتي هي سبب استمرار هذا الكيان اللقيط
    امريكا تنهب هذه الدول لتوفر الحماية لحكامها وتنشر التخلف على شعوبها لسهولة السيطرة عليهم
    يبنون الحجر ويخلفون البشر
    تتخبط دولة الاحتلال وتظهر قوتها العسكرية لانها ترى نهايتها

  7. والله اني المقاومه يعمل وهناك تقدم باحجام الصهاينه واهمها عدم تمكنهم بالتحليق فوق سماء سوريا. وتراجع عدد الضربات. وتقدم دوة الرع لصواريخ الصهاينه وانشاء الله التقدم جاي على الطريق. وكفايه ان في حدا بالوطن العربي او الاسلامي واقف للمارقين الصهاينه مش مثل حكام العرب الخون المذلولين. المنسقين امنيا مع عدو الله ورسوله الملوك على شعوبهم خدام لاعداءهم.

  8. صحيح ما تقوله عن العقيده الصهيونيه في الرد والاستعمال المفرط للقوه ولكن هذا التكرار المبالغ فيه في الهجمات على سوريا هو لدواعي انتخابيه ولابعاد النظر عن قضايا الفساد التي تحيط به رزوجته.

  9. كلامٌ واقعيّ ومنطقيّ ودقيق ويَنُمّ عن معرفةٍ دقيقةٍ وعميقةٍ في عقلية الكيان الصهيونيّ بيولوجياً وسيكولوجياً واسترتيجياً .

  10. نحتاج لعمل دراسات لنفهم لماذا اصبح العرب بهذه السخافة وهده السطحية وبهذه البلادة وبهذا الخنوع للغرب والأكثر لماذا أصبحوا بهذه الخيانة لاوطانهم لقد أصبح حكام العرب يتلذذون في احتقار امريكا واحتقار الصهاينة لهم لا اعتقد انهم لا يقرأون صحف الكيان الصهيوني او الصحف الامريكية خاصة منها الداعمة الدولة العربية والتي تسخر منهم كأنظمة رجعية متخلفة انها علنا تستهزأ بالعرب كأنظمة لقد اصبح العرب مادة دسمة للسخرية حتى في البرامج الامريكية والاسرائيلية ،،،، اذا انتقد احد ما عنصرية وجرائم الكيان الصهيوني يقولون معاداة السامية طيب ماذا عن السخرية من العرب ومن تاريخهم ومن حضارتهم بل ومن تزويير تاريخ العرب هذا ماذا نسميه في قانون الصهاينة الغزاة وفِي قانون أدواتهم العربية التي هى سبب نكبتنا وسبب العار الذي يلحقنا كعرب أينما ذهبنا ؟ ماذا نسمي معاداة ال سعود لعروبتنا اكثر مما يفعل الغرب نفسه ؟ أليس تدمير بن سلمان لليمن وحضارته هو حقد على عروبتنا وعلى حضارتنا العربية ؟ أليس إرسال السعودية دواعشها الى سورية ليدمروا ويهدموا اثار عمرها الألف السنين هو حقد على عروبتنا ؟ أليس دعم بن سلمان لتهويد القدس الشريف هو حقد على عروبتنا ؟ اذا كان انتقاد عنصرية الكيان الصهيوني يسمونه معاداة السامية اذا ماذا نسمي معاداة ال سعود لعروبتنا ولحضارتنا العربية ؟

  11. اود ان اطرح عليك عدة تساؤلات هي من دعم ولازال يدعم المقاومة اللبنانية وعلى رأسها حزب الله اليست سوريا وايرن من كان لها الفضل في ايصاله الى هذا المستوى ثم ما هو سبب قصف واستهداف الكيان الصهيوني للقوات السورية والايرانية داخل الاراضي السورية اليس بسبب دعمهما للمقاومة اللبنانية والفلسطينية هذا اولا ومن ثم القضاء على عدد لابأس به من الفصائل الارهابية المدعومة من الكيان الصهيوني نفسه بالإضافة الى قطر وتركيا والسعودية الشركاء الرسميين للولايات المتحدة ولا ننسى حينما كانت تلك الفصائل على خطوط تماس مع الكيان الصهيوني وعلى وفاق تام معه بل الادهى ان ينتقل افراد تلك الفصائل الى داخل الكيان الصهيوني لتلقي العلاج وتلقي الدعم الاستخباراتي والعسكري .

    أيضا لماذا تحاول يا كاتبنا العزيز ان تفصل حزب الله عن البقية اليسوا هم جميعا (سوريا وايران و المقاومة في لبنان وفلسطين ) عبارة عن محور مشترك يمثل المقاومة ويعملون معا ضد الكيان الصهيوني ومن الطبيعي ان يتلقى هذا المحور ضربة هنا او هناك ردا على نجاح وتمرير خطوات اخرى داعمة لتقوية وارساء قوة المحور العسكرية وفي سبيل تعزيز دورة ثم مالي ارى البعض يفرح ويهلل لهذه الضربات او يسخر وآخرين يحللون ان هناك ضعف من قبل محور المقاومة .

    اريد ان الفت نظر الكاتب العزيز ان هذه حرب ولا زالت مستمرة وهناك خطوات تتخذ للتضييق على العدو الصهيوني قد تبدو للبعض انها بسيطة او غير كافية ولكنها تؤذي العدو الصهيوني وهو يعرف مدى خطورتها عليه كذلك اليس من ضمن الاولويات القضاء تماما على اعوان الكيان الصهوني ومرتزقته في كافة الاراضي السورية والذي يحاول الكيان الصهوني وشركائه انقاذهم كلما اطبق وضيق محور المقاومة الخناق عليهم .

    لذا لا تستعجل يا كاتبنا العزيز الحرب الشاملة والمفتوحة على كل الجبهات لأن محور المقاومة هو من يحدد ظروفها وتوقيتها .

  12. “بإمكان سوريا أو إيران إن ردتا على العدوان أن تصنعا أزمة إقليمية واسعة لا يريدها الصهاينة ولا الأمريكان”
    وماذا بعد الازمة؟ حضرتك بتقول ” سوريا ليست بقوة الصهاينة”. طيب؟ حزب الله بقوة الصهاينة؟
    خليها بلا مبالغات وبلا مزايدات وروّق شوي، واحسب قبل ما تكتب.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here