سحب ”دماغ شيطان“ من السينما المصرية بعد عرضه بأسبوعين.. ورانيا يوسف تعلق

متابعات – قرر المنتج المصري أحمد عبدالباسط سحب فيلمه السينمائي ”دماغ شيطان“، الذي تقوم ببطولته الفنانة رانيا يوسف، من دور العرض السينمائي في مصر، بعد طرحه بأسبوعين فقط.

وأثار قرار منتج الفيلم غضب أبطاله خاصة أنه قرر ذلك بناء على فشل الفيلم في تحقيق إيرادات تعوض تكلفته المادية، إذْ حقق الفيلم إيرادات بلغت 60 ألف جنيه فقط.

من جانبها، أعربت الفنانة المصرية رانيا يوسف عن غضبها من القرار، الذي أرجأت السبب وراءه إلى الفشل في الدعاية الجيدة للفيلم، موضحة أن الفيلم لم يتم طرحه سوى بـ3 نسخ فقط في 3 سينمات في مصر.

وبينت في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، أن ”الفيلم لم يتم تخصيص مبالغ كافية للدعاية له“، لافتة إلى أنها حاولت التواصل مع أحمد عبدالباسط منتج الفيلم لمعرفة سبب طرح الفيلم بـ3 نسخ فقط، ولكن هاتفه مغلق طوال الوقت.

وكشفت الفنانة المصرية، أنها تنتظر عرض فيلم ”صندوق الدنيا“ في السينمات خلال اليومين المقبلين، معلقة: ”الفيلم اتعمل ليه دعاية حلوة وعلى السوشيال ميديا والحقيقة الشركة المنتجة محترمة جدا“.

يُذكر أن فيلم ”صندوق الدنيا“ تقوم ببطولته رانيا يوسف وخالد الصاوي وصلاح عبدالله وباسم سمرة وعمرو القاضي وأحمد كمال وعلاء مرسي وغيرهم، وتدور أحداثه في منطقة وسط البلد في إطار درامي اجتماعي حيث يتم رصد الأحوال المعيشية لبعض الأسر المصرية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here