“سجينا حتى متى” صرخة جديدة تذكر بمآسي دعاة واعلاميين سعوديين يسامون سوء العذاب داخل المعتقلات وتندد بممارسات النظام ضد النساء.. وتحذر من أن المملكة على “فوهة بركان”.. فهل يصيخ النظام السمع؟

القاهرة – “رأي اليوم”  -محمود القيعي:

“سجين حتى متى” هاشتاج جديد انتشر على منصات التواصل الاجتماعي كان أشبه بصرخة مدوية تذكر بمآسي عدد كبير من معتقلي الرأي في المملكة العربية السعودية.

د.عبد الله العودة نجل الشيخ السعودي السجين سلمان العودة حمل لواء الهاشتاج (الصرخة)، حيث كتب معلقا: “وسم ‎سجينا حتى متى؟ لتسليط الضوء على كارثة الاعتقال التعسفي التي بدأت تكبر مثل كرة الثلج، وشملت كل أحد: من كل المناطق والمذاهب والتيارات والقبائل ورجال الأعمال وناشطات وناشطين. حل هذا الملف هو الخطوة الأولى لأي إصلاح وتصالح مع الشعب والناس”.

وقال العودة إن المجموعة (المارقة) التي أدارت ملف الشهيد خاشقجي وقتلته وقطّعته.. هي المجموعة التي اعتقلت وعذّبت كل الفئات والتيارات، وهي المجموعة التي صعقت بالكهرباء وتحرشت بالمعتقلات والناشطات، وهي المجموعة التي تطالب بالإعدامات على علماء،

وهي المجموعة التي لاتزال تدير الملفات!

وتابع في تغريدة أخرى: “‏ملف الاعتقال التعسفي كان مقلقاً، لكنه وصل إلى منحدر مخيف حينما بدأت العلميات الممنهجة للتعذيب والتسهير للمعتقلين والتحرش الجنسي والصعق الكهربائي للمعتقلات.

هناك رغبة داخلية مخيفة عند صانع القرار في السعودية بتعقيد الوضع وجعل البلد على فوهة بركان!”.

وتابع العودة: “‏آلاف المعتقلين تعسفياً حسب اعترافات رسمية. هذه الاعتقالات جرت في جو من التحريض على الشعب، وتخوين فئاته وتياراته، وحملة تجويع وضرائب وفواتير ورفع دعم عن الناس، مقابل بذخ في مشاريع موهومة وصفقات مشبوهة في الداخل والخارج.”.

بأي ذنب اعتقلت؟

نشطاء آخرون ذكروا أسماء معتقلات ومعتقلين، وكان منهم: لجين الهذلول، عبدالله الحامد، خديجه الحربي، شدن العنزي، عصام الزامل، اطفال علي هاشم، سلمان العودة، وليد فتيحي، انس مزروعي، صلاح الحيدر، ايمن الدريس”.

أحمد خالد عبد الرحمن قال إن السعوديات المعتقلات لا يعرفن لماذا هنّ في السجون، ولا يعرفن لماذا يتعرّضن لهذا الكم اللّا محدود من الانتهاكات المروعة، ولا يعرفن بماذا يُتهمن ولماذا يُحاكمهن، ولا يعرفن ما هو مآلهنّ ومصيرهنّ، كل ما يعرفنه أنّهنّ على أعتاب محاكمات قاسية جائرة وخيمة النتائج.

ناشط آخر علق قائلا: “هناك آلاف المعتقلين الأبرياء في سجون النظام السعودي، كونوا لهم عوناً… كونوا لهم صوتاً… اصرخوا لهم… قولوا كلمة من أجلهم… اكتبوا ولو تغريدة حب واحترام لهم، فهؤلاء بشر لهم قلوب تتفطر ولهم أطفال يشتاقون لهم”.

وقال آخر إن هناك

60 اسيرة عفيفة في سجون آل سعود يسامون سوء العذاب من سنين أشهرهن هيلة القصير تعاني من تعذيب وسوء معاملة”.

قضية إنسانية

فهد الغويدي كتب قائلا: “بغض النظر عن الانتماءات، حتى لو كنت مواليا للدولة ومؤيدا لها، أعتقد أن سجناء الرأي قضية إنسانية قبل أن تكون اجتماعية

وملف يمثل وصمة عار على النظام وسمعة الدولة ككل !!”.

أحد النشطاء علق قائلا: “‏ملف المعتقلين ملف إنساني … الى كل إنسان يشعر بإنسانيته أن يقف معهم ولو بكلمة يُحّدث بها نفسه… ولو بصرخة في مجلسه … ولو بتغريدة في حسابه… هناك أمهات تذرف دموعها في السحر ترجو من الله الفرج لأبنائها وهناك أطفال تنتظر أحضان آبائهم”.

سنوات خداعات

أحد النشطاء ذكر بحديث الرسول محمد صلى الله عليه وسلم: “‏قال عليه الصلاة والسلام: “سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب، ويكذب فيهاالصادق، ويخون فيها الأمين، ويؤتمن فيها الخائن، وينطق فيها الرويبضة» قالوا: “من الرويبضة يارسول الله؟” قال: “التافه يتكلم في أمرالعامة”.

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. الى ان يقوم الملايين ممن قتلوا بسبب فتاويهم الارهابيه المحرض بالقانون عقابه اشد من المنفذ

  2. كل الشعوب العربية تعاني من القمع والعنف السلطوي.. هناك معتقلات في السعودية لانتهاكهن القيم الاسلاميه والتحريض على الرذيله وتفكيك النسيج الاجتماعي المحافظ والذي نعتز به كعرب ومسلمين..وهناك معتقلون راي وفكر في السعودية..لكن لماذا لا يكون صرخة وصراخ في في قتل ا الناس في الشوارع واغتصاب النساء وإرهاب الكل في أنظمة عربيه اخرى..

  3. اللهم فرج عن سجناء الرأي ( ذكورا واناثا ) في كل مكان اللهم كن لهم عونا في وحدتهم اللهم اتصرهم على من ظلمهم ، انك سميع مجيب ، ولكن بالمقابل لي أن أتساءل ، أليس كثير ممن في سجون السعودية من العلماء وغيرهم هم ممن مكنوا آل سعود من رقاب البشر ومن ثم من رقابهم ؟؟ فاليتعظ من يدافع عن نظام الحكم هناك لما جرى لأمثاله من قبل ، خاصة من يطلق عليهم بالذباب الألكتروني ، فقط تذكروا ماذا ومن كان وبعدها ماذا فعلوا به ( جمال خاشقجي ) ، والحكيم من اتعظ بغيره

  4. سجن وعذب واهان و و و فقط؟؟ لقد دنس سطح البيت العتيق؟ ؟ حسبي الله

  5. كل من شارك في زرع وتنمية الفتنة الطائفية يستاهل كل ما يحصل له!

  6. ياسيد غازي الردادي بلاد الحرمين تدعي انها تحكم بشرع الله بشرفك هل قتل خاشقحي وتقطيع جثته هذا من قبل النظام هذا شئ عادي بنظركم وليس جريمة اساءت لكل المسلمين في العالم؟!!! وأعطيني اسم حاكم عربي او مسلم قام بشراء لوحة بمبلغ ٤٥٠ مليون دولار بينما في بلاده ٥ مليون مواطن تحت خط الفقر او اعطيني اسم حاكم يترك أصدقاءه ومستشاريه يقومون بإذلال مواطنات لأجل تغريدة أو لأنهن طالبن بقيادة السيارة ؟ اعطيني اسم حاكم أوعز لمشايخه بأن بنادي بالجهاد في بلاد المسلمين ويقوم بتحريم الجهاد في فلسطين المحتلة ؟ ياسيد غازي نظام بلادكم هو وكيل حصري للمستعمر الامريكي والمصيبة أنهم بداوا باختراع دين جديد الان بداوا بتحليل كل ماكان حرام لماذا تتلاعبون بالإسلام لصالح عائلة تآمرت على تدمير أمة العرب وجعلهم مسخرة الامم ؟؟؟

  7. لست من المتابعين تاريخيا للدعاة والشيوخ من على شاشة التلفاز. لهذا فانني اعرف شكل البعض لكن لا اعرف الاسم. ولكن لقول الحقيقة فقد تابعت فترة احاديث الشيخ وسيم يوسف وحل مشاكل المتصلين. وكان يعجبني في كثير من طروحاته وحلوله من على شاشة ابو ظبي. لكن بعد ان دخل في موضوع سني وشيعي فقد احجمت عن متابعته لاعتقادي بان هناك مواضيع اهم من الجدال المستحدث والمقصود وغير البريء حول سني وشيعي.
    لكن، في هذا الصدد فان اعظم الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر. هذا يعني ان يقول رجل الدين كلمة الحق. وان يتقبل السلطان كلمة الحق هذه جائرا كان ام نصف ظالم ام عادل. فاذا كان اولي الامر يطلبون الطاعة ويحاسبون عليها. فعليهم تقبل كلمة الحق من عالم او حتى مواطن. وغير ذلك فاننا نطبق قانون المحقان. الطرف الواسع من فوق للحاكم. والطرف الضيق من تحت للمواطن. وهذا ليس عدلا بل الظلم بعينه.

  8. عندما ترى بعض التعليقات ، تظن ان أصحابها من البلدان الاوروبيه ،
    والحمد لله الذي عافانا مما ابتلي به غيرنا ، تظل السعوديه جنه مقارنة
    ببلدانهم ، لدرجة عدم التطرق لما يحدث لديهم من كوارث سواء من قتل او
    اعتقالات لان هذا اصبح من الامور الاعتيادية عندهم ،
    الان اذا قتل مواطن امريكي من قبل الشرطه الامريكيه تنقله جميع القنوات
    واذا قتل العشرات او المئات برصاص الشرطه في دوله افريقيه مثلا لا يهتم به ،
    وهذا الفرق ينطبق على ما يحدث في السعوديه وما يحدث في بعض دول المنطقه ،
    تحياتي ،،

  9. ______________ منذ تأسيس دولة آل سعود والوهابية ؛ وهي تمارس الإطهاد والظلم بحق المواطنين في نجد والحجاز ؛ جميع المناصب القيادية والإدارية بيد آل سعود ؛ والدينية يسيطر عليها الوهابيين.

  10. كيف يتخلى أئمة الحرم المكي عن زملائهم المشايخ ويتركونهم يواجهون الإعتقال والاذلال والاهانة لوحدهم في هذه الظروف الصعبة ؟ وهل رضا بن سلمان اهم من رضا الله سبحانه وتعالى ياعبد العزيز السديس ؟ شعب بلاد الحرمين المسكين محروم من الحرية ومن الديمقراطية ومن التنعم بثروات بلادهم وفوق صمتهم على هذا الفجور والاستبداد وتغيير الاسلام على هوى الحاكم فوق صمتهم على كل هذا الإجرام والتبعية للمستعمر الامريكي ايضا يتم اعتقالهم واذلالهم وإهانتهم عصابة تسيطر على البلد بالاستقواء بالأمريكي والاوروبي نظام فاجر لايترك لهم مساحة حتى يتنفسون من خلالها لاحول ولا قوة الا بالله من نظام رجعي متخلف لاعلاقة له بالاسلام لا من قريب ولا من بعيد

  11. المملكة على فوهة بركان !! لماذا لم تنفجر المملكة عندما صرح امام الحرم المكي انه ترامب هو رجل الأمن والسلام العالمي مع انه كل العالم يعلم انه ترامب اكبر الكارهين والحاقدين والمحرضين على الاسلام والمسلمين ؟ لماذا لم تنفجر المملكة عند حدوث جريمة فتل خاشقجي وتقطيع جثته علو أنغام الموسيقى ؟ شعب بلاد الحرمين ممنوع ان يتنفس لانه منشار طال عمرو في انتظار من لايعجبه حكم فرعون زمانه الذي يريد اعادة العرب والمسلمين الى عصور الجاهلية عصور عبادة الأصنام

  12. الى أين تتجه دولة كمثل السعودية يوجد فيها الحرمين الشريفين من المفروض أن تكون دولة أكثر تسامحا مع شعبها ورجال دينها الا وكيف تحافظ على الاسلام فما نسعمه في السعودية في العلن والخفاء أن القائمين عليها بشوهوا صورة الاسلام في بلدهم وينفروا من يريد اعتناق الإسلام أو تأييده وما قامت به السلطات السعودية مؤخرا بالسماح للحفلات والاغاني علنا ما هو إلا عمل شيطاني بتأييد من بعض شيوخ السلاطين فمعظم الدول الإسلامية ترفض أن يقام في بلادها ما يحدث في السعودية من فسق وفجور بحجة الترفيهيه وان يحدث في السعودية حقا انه لشىء عظيم لا يقبله كافر.

  13. هؤلاء هم الذين شوهوا الإسلام الذي نعرفه وخلقوا الفوضى وحرضوا على القتل وكفروا حتى المسلمين الوسطيين .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here