سجن نائب الوزير السابق الارجنتيني جوزيه لوبيز لمدة ستة اعوام لمحاولته اخفاء حقائب واكياس محشوة بـ 9 ملايين دولار في دير

بوينوس ايرس (أ ف ب) – قضت محكمة أرجنتينية الأربعاء بسجن نائب الوزير السابق جوزيه لوبيز لمدة ستة أعوام بعد القبض عليه قبل نحو ثلاثة اعوام وهو يحاول إخفاء حقائب وأكياس محشوة ب9 ملايين دولار في أحد الأديرة الكاثوليكية في بوينوس أيرس.

وباتت هذه القضية التي صدمت الشعب الأرجنتيني رمزا للفساد في البلاد، وضجت بها وسائل الإعلام عند القبض على لوبيز البالغ 58 عاما متلبسا برمي 160 حقيبة وكيس خيش من فوق جدار نحو حديقة الدير.

وتمت تبرئة الأخت سيليا إينيس أباريسيو، وهي راهبة كاثوليكية تبلغ 80 عاما كانت متهمة بالتواطؤ في القضية.

ولوبيز كان جزءا من مجموعة من المسؤولين المقربين من الرئيس الراحل نيستور كيرشنر وخليفته وزوجته كريستينا كيرشنر.

وأدار لوبيز مع رئيسه وزير التخطيط السابق خوليو دي فيدو، الذي حكم عليه ايضا بالسجن بتهمة الفساد، مشاريع الأشغال العامة للحكومة الفدرالية في ظل حكم الرئيسين كيرشنر (2003-2015).

كما حُكم على ماريا دياز زوجة لوبيز بالسجن لمدة عامين مع وقف التنفيذ بتهمة التواطؤ.

ويشتبه ان لوبيز نائب وزير الاشغال العامة السابق متورط في قضيتي فساد أخريين، وهو يقبع حاليا في سجن إيزيزا خارج بوينس آيرس.

وتخضع كيرشنر عضو مجلس الشيوخ والمرشحة لمنصب نائب الرئيس في انتخابات تشرين الأول/أكتوبر حاليا للمحاكمة بتهم فساد تعود إلى فترة ولايتها كرئيسة للأرجنتين بين عامي 2007 و2015.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here