سجن ثاني وزير صناعة أسبق في الجزائر بتهم فساد خلال أسبوع 

 

الجزائر/ عبد الرزاق بن عبد الله/ الأناضول – أمر قاض بالمحكمة العليا في الجزائر، الأربعاء، بسجن محجوب بدة، وزير الصناعة والمناجم الأسبق، وهو ثاني شخصية تقود هذه الحقيبة تسجن هذا الأسبوع في قضايا فساد.

وأكد التلفزيون الرسمي أن المستشار المحقق في المحكمة العليا أمر بإيداع وزير الصناعة الأسبق، محجوب بدة، الحبس المؤقت بسجن الحراش بالعاصمة بشأن قضايا فساد.

وحسب نفس المصدر فإن بدة مثل أمام المحكمة في تهم تتعلق بمنح امتيازات غير مستحقة، إساءة استغلال الوظيفة، وإبرام صفقات وعقود مخالفة للتشريع وتبديد أموال عمومية في قضية رجل الأعمال عرباوي حسان (مسجون) وهو مالك مصنع لتركيب سيارات (كيا) الكورية .

والأحد الماضي، سجنت المحكمة ذاتها وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي بعد سماعه في قضايا فساد تخص ملف تركيب السيارات في البلاد.

وبدة هو قيادي في حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم سابقًا وتولى عدة حقائب وزارية في عهد الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة منها وزارة الصناعة لعدة أشهر، ووزير للعلاقات مع البرلمان كذلك.

ويجري القضاء الجزائري، منذ شهرين، تحقيقات مع مسؤولين سابقين من حقبة بوتفليقة، أفضت إلى إيداع كل من رئيسي الوزراء السابقين، أحمد أويحيى، وعبد المالك سلال، ووزراء سابقين ورجال أعمال، الحبس المؤقت.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الخزي لهم قوم لا يشبعون أكلوا الأخضر و اليابس البلاد تنهب منذ الاستقلال حسبي ألله و نعم الوكيل يتنحاو قاع

  2. العداله يجب أن تأخذ مجراها علي الجميع بدون استثنا
    حتي ريس الدوله
    لأن الوضع المأساوي الأليم الذي نعيشه يتكلم وعقولنا الانسانيه تتألم كفانا نفاق كفانا حماقة كفانا رواتب كفانا خيانه
    انظمه عربيه مريضه عقيمة سقيمه مستبدة..علينا تغييرها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here