سجال بين نجلي رفعت الأسد حول حادثة تعود لثمانينيات القرن الماضي

باريس ـ وكالات: رد دريد الأسد نجل رفعت قائد سرايا الدفاع السابق في سوريا على أخيه فراس الذي نشر تدوينة تعود لفترة الصراع الذي عاشته سوريا عام 1984 من القرن الماضي

واستخدم دريد وصف “افتراء” على ما كتبه أخوه فراس أمس، حين ذكر أن والده رفعت طلب من أحد كبار الضباط أن ينشر خبرا بين الضباط والجنود مفاده أن “سيادة القائد” رفعت تعرض لمحاولة اغتيال و”لكن الرصاص الكثيف الذي أطلق عليه عجز عن اختراق جسده”.

وقال فراس ـ المعروف بمعارضته للسلطة ولوالده معا ـ إن الضابط “تحفظ على الفكرة وأقنع قائده بالعدول عنها” ورد دريد الأسد الذي يعيش في سوريا ويتخذ مواقف مناقضة لمواقف أخيه، منتقدا ما كتبه فراس وذكّر فراس بأن والدهما أجرى عملية انتشال شظية قنبله من ساعده بمشفى الطب الجراحي بدمشق كان قد تلقاها حين ساهم بصنع الحركة التصحيحية!” وبقيت آثارها طويلا. واختتم مخاطباً فراس: ما تأتي به لم يأت به أحد من قبلك.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here