سِتُّ علاماتٍ فارِقة يُمكِن استخلاصها من اجتماع الاتّحاد البرلماني العربيّ في الأردن والجدل المُحتدم في جلساتِه.. ما هي؟ وأين سيصِل الغزل السعوديّ السوريّ؟ ولماذا غاب أبو الغيط؟ وكيف سرق رئيس الوفد السوريّ الأضواء إلى جانب نظيره الكويتيّ؟

من تابع اجتماع الاتّحاد البرلمانيّ العربيّ في عمّان والمُداولات، وأحيانًا الخِلافات، التي سادت بعض جلساتِه، يستطيع أن يُكَوِّن صورةً مُقرّبةً ليس لتطوّرات الوضع العربي الرّاهنة فقط، وإنّما ما يُمكن أن يحمله لنا المُستقبل من مُفاجآت.

هُناك عدّة علامات فارقة يُمكن التوقّف عندها من خلال هذه المُتابعة:

  • الأُولى: أنّ السيد حمودة الصباغ، رئيس مجلس الشعب السوري، الذي شارك في الاجتماع لأوّل مرّة بعد غياب سبع سنوات، كان نجم هذه الدورة دون مُنازع، واستطاع بحنكته “الشاميّة” أن يسرق الأضواء، ومن موقع الواثق والمُنتصر، عاكسًا الإباء السوريّ، خاصّةً عندما أكّد أنّ سورية تخوض أربع حروب: الأولى على الإرهاب، والثانية الحصار، والثالثة على الإعلام، والرابعة على تجّار الحروب، وحقّقت، وتحقّق انتصارات ملموسة فيها جميعًا.

  • الثانية: إصرار السيد علي عبد العال، رئيس البرلمان المصري، ورئيس الاتحاد البرلماني العربي، على طرح موضوع واحد فقط على جدول الأعمال، وهو قضيّة العرب الأولى، فلسطين والقدس عاصمة لها، وكأنه يُريد الرد “برلمانيًّا” على اجتماع وارسو الذي أسقط المُشاركون فيه، ومنهم 12 وزير خارجيّة عربي للأسف، هذه القضيّة، واعتبروا إيران، وليس إسرائيل، هي الخطر الذي يُزعزع استِقرار المِنطقة.

  • الثالثة: الرفض القويّ لكُل أشكال التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، وكان السادة عاطف الطراونة، رئيس البرلمان الأردني، ونبيه بري، رئيس البرلمان اللبناني، ومرزوق الغانم، رئيس البرلمان الكويتي، مُجتمعين رأس الحربة في فرض نص صريح في البيان الختامي يُدين التطبيع، ومن المُفارقة أن الاثنين يُمثّلان برلمانيين مُنتخبين، ولعلّ السيد الغانم كان قويًّا في كلمته امام الاجتماع، واستحق التّصفيق الحاد، عندما دعا إلى “رفض مُجرّد الحديث أو التّسويق للتطبيع″، مُعتبرًا أنّه “في خانة الحرام السياسيّ، والممنوع الأخلاقيّ”.

  • الرابعة: الغزل السعودي السوري الذي انعكس واضحًا في الجلسات العلنيّة والمُغلقة، حيث ثَمّن المندوب السعودي عودة سورية إلى الحُضن العربي ورحّب بها، ورفض تسديدها للديون المترتبة عليها لخزينة الاتحاد البرلماني، بينما أكّد نظيره السيد الصباغ أن سورية تنظر إلى الأمام وليس إلى الخلف سيرًا على هدى مقولة رئيسها بشار الأسد”، وهذا الغزل المُتبادل يُؤشّر إلى قرب عودة العلاقات بن البلدين، وربّما تشكيل محور سوريّ سعوديّ في مُواجهة المحور القطريّ التركيّ.

  • الخامسة: اعتراض الوفود الإماراتيّة والسعوديّة والمصريّة على النّقطة الرافضة للتطبيع في البيان الختامي، ومُطالبتها بتعديلها، وهو موقف يُؤكّد أنّ هذه الدول سائرة في هذا المسار الذي يحظى برفض شعبيّ عارم، ممّا يعكِس قُصورًا في قراءة المُتغيّرات على الساحة العربيّة، موقف السيد الطراونة مدعومًا بزملائه الآخرين الرافض لهذا التعديل كان مُشرّفًا ويُقدّم درسًا في التمسّك بالثّوابت العربيّة والإسلاميّة.

  • السادسة: غياب السيد أحمد ابو الغيظ، أمين عام الجامعة العربيّة، غير المُبرّر عن هذا الاجتماع المحوري، وهو الذي كان من المُقرّر أن يُلقي الكلمة الافتتاحيّة، الأمر الذي يعكس سببًا إضافيًّا لانحدار دور الجامعة، وفُقدانها لأهميّتها في العمل العربي المُشترك، أو حتى غير المُشترك، واستمرار سيطرة جهات خليجيّة على دائرة صُنع القرار فيها، وليس أدل على هذا التّهميش أنّنا جعلنا من هذه الفقرة آخِر الفقرات لأنّ الاجتماع كان أكثر نجاحًا في غِياب الأمين العام، السيد أبو الغيط.

خِتامًا نقول، وباختصارٍ شديدٍ أنّ سورية عائدة وبشُروطها وصُمودها إلى العمل العربيّ المُشترك بقُوّة، وكدولة رائدة، ومعها، ومحورها، تعود الثّوابت العربيّة وأبرزها قضيّة فِلسطين إلى الصّدارة مُجدّدًا، وبشكلٍ تدريجيٍّ، وهذا في حدّ ذاته انعكاسًا لمرحلة التّغيير التي تسود المِنطقة، وعُنوانها الأبرز هزيمة المشروع الأمريكيّ الإسرائيليّ في سورية والعِراق وليبيا، الأمر الذي يَدفعنا إلى التّفاؤل بالمُستقبل، ولو جُزئيًّا.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

23 تعليقات

  1. انتم لا تهتمون بقمم الجامعه العربيه والتي يحضرها بعض او اكثر الحكام العرب
    وبحجة عدم فائدتها وزي قلتها ،،
    فكيف الان تهتمون باجتماع مايسمى البرلمانيين العرب وتسعين في الميه منهم
    معينون من الحكام الذين لا تعترفون باجتماعاتهم وقممهم ،
    تحياتي ،،

  2. الأخ الفاضل خواجه فلسطين المحترم
    هل تذكر خلافنا على جمله قلتها أن الحكام العرب أحرار بالتطبيع مع إسرائيل لأن جميع شعوبنا ترفض التطبيع تماما مثل قولك اليوم ردا على الأخ السعوديه العظمي
    أكرر أن الشعوب العربية لا تملك إلا الرفض وأكبر دليل الشعب المصري هنآك إتفاق كامب ديفيد منذ سنوات طويله وسفارات لكن الشعب يرفض التطبيع حتي يومنا هذا..مع تحياتي

  3. بداية الأمر وبغض النظر عن الخلاف بيننا و بين قوى التحالف العربي، نقولها لله و للتاريخ وكما نتذكر احداث التاريخ القريب:
    بداية خوفوا العرب من الثورة الإيرانية ومن مآلات تصديرها الى دول الجوار فزجوا بالعراق في حرب أكلت الأخضر و اليابس في كلا البلدين آملين إرهاق العراق و إيران، بعدها خوفوا دول الخليج من تعاظم قدرات العراق و خطره المزعوم على إخوته فما لبثوا أن أجبروه على غزو الكويت لإستدراجه و القضاء على كل ما تحقق في ذلك البلد العربي الأصيل، وبعد أن دمروه وأعادوه الى ما قبل عصر الصناعة رجعوا ليخوفوا العرب من إيران وهاهم يقرعون طبول الحرب ضدها ليقضوا على ماتبقى من قوة للعرب، ليكن الصهيوني الغاصب هو الشرطي الأوحد في المنطقة، وليكن العرب مجرد ممول تابع للعصا الصهيونية لتحقيق آمال و مشاريع الغرب في المنطقة، وهاهم اليوم يهرولون إلى المحتل تمهيداً للتحالف معه ضد إيران، وطبعاً سيكون العرب الخاسر الوحيد في نهاية المطاف بعد ان تدمر إيران ما حققه النفط لدول الخليج في العقود الماضية و سيستمر الصهيوني و الأمريكي في إحتلاب أموالها الى ان يجف ضرعها ثم يرميها للسباع تتناهش لحمها بعد ان جردها من كل عناصر قوتها.
    الله شاهدا على اننا لسنا في صف ايران مثلما اننا لسنا في صف الصهيوني وانما في صف ابناء جلدتنا و صف مصلحتنا القومية كعرب.
    متى كانوا العرب أتباعاً لغيرهم؟ اهكذا فُطم اهلنا في الخليج؟ نستبعد ذلك تماماً فالأرض التي انبتت رسول الله و كل صحابته عليهم افضل السلام حاشاها ان تنبت أذلة صغار، او هكذا نأمل.

    ويل لعرب الخليج إن لم يستفيقوا من غفلتهم ليعلموا ان نهايتهم لأحضان إخوتهم و لكن إما بعد أن يخسروا كل شيء وإما عاجلاً غير آجل وقبل أن تستفرد بهم قوى الشر في هذا العالم.
    فالثور المفارق للقطيع سرعان مايكن فريسة سهلة للوحوش المتربصة بهذا القطيع وما أكثرها.

    نسأل الله أن تجد كلماتنا صداها في صدور اصحاب القرار طالما اننا ناصحين غير طامعين او شامتين.

    وفقنا الله و إياكم لما فيه خير هذه الأمة و صلاحها.

    ولكم خالص التحيات من أرض سبأ و ذو ريدان و حضرموت و يمنت

  4. الى السعوديه العظمى
    بعد التحيه

    انا بفهمك اولان شعب نجد والحجاز العظيم
    هذه اجتماع مجلس النواب و هو مندوب للشعوب العربيه و الشعوب العربيه لا تريد ألكيان الاسرائيلي و لا تطبيع معه
    و اخيرا الشعب الاردني طول عمره عظيم
    اما الحكام العرب انت تعرفهم

  5. نعلم بان مصر اضطرت للتطبيع مكرهة لاسباب اقتصاديه من اجل استعادة الضفه الاخرى للقناة لكي تستطيع اعادة فتحها للملاحه والاستفاده من مواردها الماليه لدعم الاقتصاد المصري بعدما لمست بان المساعدات الماليه التي تعهدت الدول العربيه بدفعها لمصر للتعويض عن خسارة موارد القناة صارت ثقيله لهذه الدول وصارت تشعر كانها تتسول منهم وكذلك الاردن اضطرت للتطبيع لمواجهة الاطماع الاسرائيليه في المياه التي تتقاسمها مع اسرائيل ولكن يجب الذكر ايضا بان سوريا التي تركت لوحدها في الميدان ابت التطبيع وكان باستطاعتها استرجاع الجولان لو قبلت التطبيع مثل الاخرين ولكن وجود حزب البعث في راس السلطه في سوريا وعقيدة حزب البعث القائمه اساسا على تحرير فلسطين حالت دون ذلك وان الدمار الذي تتعرض له سوريا حتى اليوم هو بدون اي شك بسبب رفض التطبيع.
    الانسان يحتار كيف يفسر سكوت الشعب المصري كل هذه السنين على كل ما يجري من ظلم وتصفية لقضية فلسطين وتجاهل لحقوق الفلسطينيين العادله ومن قمع وتقتيل وتهجير الفلسطينيين من ديارهم وهدم منازلهم على رؤوسهم . يمكن افتراض موقف بعض الشعوب العربيه الغنيه والعايشه في بحبوحه ورخاء باموال البترول ان تتجاهل قضية فلسطين خوفا من زوال هذا الرخاء ولو انا اعتذر لهذا الافتراض واتمنى ان اكون غلطانا. اما موقف الشعب المصري بعدده المائة مليون والكبير بثقافته وحضارته وعلومه وفنونه ومثقفيه وادباءه غير مفهوم بتاتا. هل فعلا الجوع جعله يستسلم بهذا الشكل المشين والمهين لاسرائيل ؟ الا يعلم بان التاريخ لا يرحم . الغزاويين ايضا يعانون من الجوع والحرمان والحصار منذ عقود ولم يستسلموا. ياترى هل الشعب المصري يعلم بدور نظامه في محاولة كسر ارادة المقاومه وتدمير الشعب في غزه ارضاء لاسرائيل. اليس من العار عندما يصرح مسؤول مصري بان الجندي المصري يقاتل الى جنب الجندي الاسرائيلي لدحر الارهاب في سيناء. لكن الذين اختشوا ماتوا. اياك نعبد واياك نستعين .

  6. مادامت جميع الأنظمة غير منتخبة ودكتاتورية فلن تكون أهداف الحكام والحكومات هي مصالح بلدهم ، الجميع دون استثناء ، ولكن النقطة الاخرى هل الشعوب العربية تستطيع ان تتعايش مع الديمقراطية؟ مع الاسف لا اعتقد . حتى نرتقي ونفهم ما هي الحرية والديمقراطية والمسؤليات التي تأتي معها وليس فقط الحقوق عند ذلك (يصير براسنا خير(، كما يقول العراقي.

  7. ما جدوى هذه الاجتماعات واللقاءات ما دامت لم تخدم الشعوب ولَم تصب في مصلحة الأمة بل في فرض مصالح الأعداء فيها

  8. مع الاحترام للاستاذ عبد الباري، حمود الصباغ لم ينتخبه سوري واحد وانما عينته المخابرات , وهو من شمال شرق سورية من محافظة الحسكة من الأخوة السريان . وجاؤوا به كرسالة للغرب المسيحي أنه في ظل هذا النظام يحصل المسيحيين على ما لا يحصل عليه المسلمين.
    من ناحية ثانية تصريحات عادل الجبير خلال لقائه مع لافروف لا توحي بأي تغيير في موقف المملكة إزاء النظام السوري. وفي لقاء لافروف مع الملك السعودي خرجوا بتصريحات تقول أنهم اتفقوا على كل المسائل الاساسية بخصوص الحل السوري. أي تطبيق بنود القرار 2245 وبيان جنيف ، وهذا هو الموقف الأوروبي وخلاصة مؤتمر شرم الشيخ بين الجامعة العربية والاتحاد الاوروبي والذي حضره الملك سلمان ، وهذا لا يروق لدمشق على الاطلاق ..
    وأخيرا فإن الغزل بين وفدي السعودية وسورية هو ابتلاع رموز النظام السوري لكل الشتائم ضد السعودية في الماضي، بينما كانوا يعدون الشعب السوري بأنهم لن يغفروا للسعودية . يرجى النشر احتراما للراي الآخر.

  9. ملاحظة إيجابية : ــ
    1. ان وجود الكيان الغاصبب فلسطين هو سبب كل الحروب .
    2. ان تصرفات الترامب والأميركان اسلافه من قبل كلها تتم لصالح هذا الكيان سواء بالطريق المسستر البطىء كما كان او سواء بالفج الظاهر كما الآن الترامب .
    3. كلما ثقل الضغط على الترامب داخلياً زاد من تقربه لهذا الكيان ضد الشرعية الدولية وحقوق الفلسطينيين .
    4. اموال دول البترول ليست من نصيب شعوبها وإنما لعبدة الشيطان العرب او الصهاينة .
    5. مهما اظهرت الأنظمة المنبطحة امام الصهيونى من استسلام فلن يجدوا لهم سند من شعوبهم إلا الاعلام المرتزق المأجور ضد مصالح شعوبهم ودينهم .
    6. إذا فسر اصحاب البترول ان الدولار هو كل المطلوب منهم فليذهبوا للجحيم هم ودولاراتهم .
    7. فلسطين والقدس شرف الأمة مسيحى ومسلم ومن يناصرهم فهو الحق ومن يخذلهم فهو الباطل .
    8.ايران دولة جارة مسلمة شيعة وسنة ومسيحية بروستانت وكاثوليك ليست عدو وان كان معها خلاف يمكن ان نحتوها ونوظف علاقتنا بها لمصلحة المنطقة بالحوار والسلام وليس بالشيطنة كما يرغب ويعمل الأميركان والصهاينة … إن ختلافنا مع الإيرانيين كاختلاف الاخوة واختلافنا مع الإسرائليين والصهاينة كما بين النار والماء .

  10. كيف يريدون منع التطبيع في بلد طبع العلاقات مع الصهاينه والسفاره الصهيونيه في عمان، مش فاهم انا

  11. العبرة في النتائج وتطبيقها وان كانت بكافة مخرجاتها خجولة لاترقى الى مايتطلبه الوضع الراهن وصلف العدو وغروره ؟؟؟ السياسة العربيه بحاجة الى عملية Bonmaro transplant ودون ذلك بات الكيان الصهيوني قاب قوسين اوادنى من تحقيق دفين أهدافه “من النيل للفرات ” ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.”ولاتكونوا كالذين تفرقّوا وأختلفوا من بعد ماجاءهم البينات واولإئك لهم عذاب عظيم “

  12. اهلا وسهلا في سوريا في الحضن العربي الذي ما كان يجب ان تغادره لولا المتآمرين والعملاء المنافقين ونتمنى ان تفشل محاولات الدول البائسة في التطبيع مع الكيان الصهيوني وان يتم دعم القضية الفلسطينية بشكل ملائم ، وتحية وإحترام لكل من عاطف الطراونةونبيه بري والغانم لتصديهم لمحاولات الدول البائسة من شطب بند التطبيع مع الكيان عن قرارات الإجتماع .

  13. لم تجانب الحقيقة بقولك ان سبب التزام قرارات البيان الختامي كان لغياب ابو الغيط (الذي يريد كسر ارجل أطفال غزه ان عبروا النسيج لمصر) المعروف ليس فقط بارتهانه للنظام السعودي بل أيضا بالتأثير على الجامعه للسير بهذا الاتجاه. كيف تقول ان المندوب المصري يريد ان يركز على القضيه ويرد على مؤتمر وارسو وهو الذي طلب شطب مقاومه التطبيع من البيان الختامي . من الاخر، هذه البرلمانات صوريه ولا ترسم أوتوقراطي في سياسته بلادها إنما تعكس هذه السياسه. من هنا يبدو ان هناك توجها نحو الانفتاح على سوريا وهذا جيد وناتج متوقع لتضحيات اشعب السوري وبطوله جيشه والقوات الحليفه

  14. فيما عدا البرلمان الكويتي..كل الوفود البرلمانية العربيه الاخرى لا تمثل شعوبها و مجرد ادوات في ايدي حكوماتها…بالله عليكم ما علاقه السعوديه بمبدا البرلمان اساسا

  15. غياب ابو الغيط كان له اثر ايجابي على سير ، ونتائج المؤتمر،لان وجه وشكل هدا المخلوق يدكر المواطن العربي في نظام المطاح به مبارك،كما لا يمكننا ان ننسى كيف كان ينط في الندوة الصحفية بجانب سيئة الدكر كوندليسا رايس وزيرة الخارجية الامريكية،غداة العدوان الصهيوني على الشقيق لبنان

  16. لم نكن نعرف أنه في يوم من الأيام سيصبح بعض العرب الذين لا يمثلون شعوبهم وهم مفروضون فرضا عليه هم أكثر صهينة من الصهيونية وللعلم فان الدول التلاثة المطالبة بالتضبيع ليست لها برلمانات منتخبة والأكيد المؤكد أن هؤلاء لا يمثلون شعوبهم وأن كل مخالف لرأي الحاكم عندهم مصيره زي زفت الدول البترولية ومنيل نيلة

  17. تقول انه من الممكن تشكيل محور سوري سعودي ضد محور تركي قطري، يا عزيزي كيف واين ايران وحزب الله الذين يسيطروا على الأرض هل سيسمحون بذالك الجواب لا .

  18. يتطلب امتداد و توغل الاخطبوط الصهيوني على مدى عشرات السنين و بحسب مخطط معيّن الوعي الكامل لعمق هذا الخطر الذي يهدد كل المنطقه العربيه و يستعد في السنين القادمه لتخطّي حدود الكيان الى مناطق أوسع ليست بالضروره جغرافيه و لكن بالنفوذ و السيطره فلا مجال للأمه العربيه لمضيعة الوقت بل الوقوف صفّا واحدا لأجل مستقبل الأجيال و لأجل هذه الأرض التي ليس لنا غيرها و تحيه لشرفاء أعداء التطبيع الواعين و الأمناء على مستقبل هذه الأمه

  19. اجتماعات العرب على جميع المستويات مضيعة للوقت والمال مال الشعوب. السبب في ذلك ان العرب اصبحوا دون قوة عسكرية يسترجعوا بها ما اغتصب من فلسطين ولقد رددت كلمة القدس عاصمة لفلسطين من العرب مليون مرة وأصبحت القدس بعد اعلان ترامب عاصمة للمغتصب والمغتصبون يهجرون أهل العرب بالقدس حتى تصبح يهودية بالكامل.
    الكلام لن يعيد القدس ولا فلسطين وكما قال عبد الناصر ء— ما أخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة ) والعرب اصبحوا بلا حول ولا قوة.
    هل تدخل الجزائر بالربيع العربي؟ يبدو انها سائرة بهذا الاتجاه المميت.

  20. كل التحيه والتقدير والإحترام لممثلي نواب الأردن ولبنان والكويت لموقفهم المشرف برفض التطبيع مع العدو الصهيوني — وبئس ما طالب به مندوبو السعوديه والإمارات ومصر

  21. عزيزي كاتب المقال،
    فاتك الاضاءة على اهم زاوية في اجتماع البرلمانيين العرب، الا وهي ان اي منهم غير منتخب من قبل شعبه، بل مُعين من جانب سلطات وظيفية لا تمت الى شعوبها بصلة.

  22. البرلمان العربي بوجود السيد الطراونة و بري والوفد السوري و الوفد الكويتي اثبت بان هذا هو موقف الشعوب العربية 400 مليون . وعلى باقي الاجتماعات الاقتداء بهذا الاجتماع . ثانيا كيف تجرأ الوفد السعودي و المصري و الاماراتي بطلب الغاء فقرة عدم التطبيع مع العدو الاسرائيلي المجرم بمجازر دير ياسين وغيرها خلال 70 عام !!!! هذا عار وهذه المواقف الانبطاحية و المداهنة للعدو المجرم هي من اضعفت التضامن العربي منذ سنوات …الخ ويجب عدم تكرار ذلك .

  23. أخي عبد الباري… أرى أنك متفائل كثيرا بنتائج هذا الإجتماع. للأسف الشديد البرلمانات العربية، باستثناء إثنين أو ثلاث برلمانات، ليس لها لا ناقة و لا جمل ولا حتى دجاجة في صنع القرار لدى حكامنا العرب. كلنا نعلم أن هذه السياسات العربية هي وليدة الضغط الكبير الذي تمارسه اللوبيات الصهيونية و الغربية على الأنظمة العربية للتخلي عن القضية الفلسطينية و التطبيع مع الصهاينة. بل إن الحكام العرب يستعملون هذه البرلمانات كواجهة و أداة لامتصاص غضب الشارع العربي… اجتماعات الجامعة العربية أو ما شابهها هي مضيعة للوقت و هدر للمال العام لا أكثر ولا أقل.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here