ستة قتلى الحصيلة النهائية لهجوم بوكو حرام على مركز عسكري في النيجر

نيامى (أ ف ب) – أعلنت وزارة الدفاع في النيجر الثلاثاء ان الهجوم الذي شنته جماعة بوكو حرام ليل السبت-الاحد على مركز عسكري في جنوب شرق البلاد أسفر عن مقتل ستة جنود واصابة ثلاثة آخرين، متراجعة بذلك عن حصيلة اولى اعلنتها قبل يومين وافادت بمقتل 10 جنود وفقدان اربعة آخرين.

وقالت الوزارة في بيان أذاعته الاذاعة الحكومية إنه “ليل السبت الاحد هاجمت جماعة بوكو حرام الارهابية مركز بْلا بْرين العسكري وقد سقط في صفوفنا ستة قتلى وثلاثة جرحى”.

وكان متحدث باسم الوزارة اعلن لوكالة فرانس برس الاحد ان الهجوم اسفر في حصيلة اولية عن مقتل عشرة جنود وفقدان اربعة آخرين اضافة الى اصابة ثلاثة عسكريين بجروح.

ولكن البيان الذي اصدرته الوزارة الثلاثاء لم يشر الى اي جندي مفقود ولا برر سبب تراجع الحصيلة.

وتقع قرية بلا برين في منطقة ديفا قرب حوض بحيرة تشاد، وهي منطقة مستنقعات يصعب الوصول اليها ويختبئ بها مقاتلون من بوكو حرام.

ويعود آخر هجوم نسب الى جماعة بوكو حرام النيجرية الى مطلع حزيران/يونيو حين فجّر ثلاثة انتحاريين احزمتهم الناسفة في مدينة ديفا في جنوب شرق النيجر مما أدّى الى مقتل ستة اشخاص.

وتشهد مدينة ديفا منذ شباط/فبراير 2015 عدة هجمات لبوكو حرام التي تتخذ من شمال شرق نيجيريا معقلا لها.

ونهاية نيسان/ابريل اعلنت نيامي إطلاق عملية عسكرية اقليمية في حوض بحيرة تشاد لطرد “فلول” بوكو حرام من المنطقة.

واعلن وزير الدفاع النيجري، كالا موتاري ان هذه العملية من شأنها ان تسمح “بارساء منظوماتنا الامنية” وتحفيز عودة آلاف الاشخاص ممن فروا منذ 2015 من منطقة بحيرة تشاد، معتبرا أنّ بوكو حرام وإن “ضعُفت كليا” لا تزال تشكل “تهديدا فعليا”.

وبالاضافة الى هجمات بوكو حرام في جنوب شرق النيجر يشهد شمال البلاد وغربها تجددا لهجمات جماعات اسلامية في منطقة الساحل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here