“ستاندرد آند بورز” تبقي على تصنيفها الائتماني لتركيا

برلين/ الأناضول

أبقت وكالة “ستاندرد آند بورز” الدولية للتصنيف الائتماني على تصنيفها لتركيا دون تغيير، مع نظرة مستقبلية “مستقرة”.

وأعلنت الوكالة، في بيان، أنها أبقت على التصنيف الائتماني لتركيا بالعملة الأجنبية على المدى الطويل عند درجة (+B)، وبالعملة المحلية على المدى الطويل عند درجة (-BB).

وأشارت إلى الإبقاء على التصنيف الائتماني لتركيا بالعملتين الأجنبية والمحلية على المدى القصير عند درجة “B”.

وقالت إن النظرة المستقبلية لتصنيف تركيا الائتماني “مستقرة”.

وأكّدت وجود مؤشرات بشأن الاستقرار الاقتصادي في تركيا، مستبعدة تحقيق معدلات النمو العالية التي شهدتها في السابق.

وتوقعت الوكالة حدوث انكماش في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي العام الجاري بنسبة 0.5 في المئة، ونموه العام القادمة بنسبة 3 في المئة.

وادّعت الوكالة ارتفاع المخاطر بشأن تمويل تركيا لديونها من الخارج مجددًا، واستمرار المخاطر الأمنية الإقليمية والمخاطر الجيوسياسية المختلفة بما في ذلك احتمال تراجع العلاقات مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

كما توقعت أن يكون معدل التضخم في تركيا عند 15.2 في المئة العام الجاري، وعند 11.2 في المئة عام 2020، وعند 9 في المئة عام 2021.

وحول البطالة، قالت الوكالة إنها تتوقع أن تكون معدلاتها في تركيا 12.9 في المئة العام الجاري، و11.8 في المئة العام القادم، و10.8 في المئة عام 2021.

ولفتت إلى احتمال رفع تصنيف تركيا الائتماني في حال قيام الحكومة التركية بتطوير وتطبيق برنامج اقتصادي شفاف يزيد الثقة في اقتصاد البلاد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here