سباق انتخابي بين كلب وماعز

واشنطن- متابعات: يستعد “لينكولن” الماعز و”سامي” الكلب للدخول إلى المرحلة النهائية في السباق الانتخابي لمنصب العمدة الفخري لبلدة فريمونت في أمريكا.

وبحسب وكالة إرم، كان الماعز النوبي قد فاز بالمنصب في بلدة “فيرهافن فيرمونت”، العام الماضي، بعد أن نُظمت انتخابات مفتوحة للحيوانات التي يتعين على أصحابها جمع الأموال؛ لإعادة تأهيل النادي الاجتماعي وإشراك أطفال المدارس الابتدائية في النشاطات.

وقال مدير المدينة جو غونتر، إنه “في بلدة فيرهوفن، تماما مثل أي مكان آخر، لا تكون مشاركة الناخبين دائما على المستوى الذي نطمح إليه”.

وقالت إحدى المقيمات وتُدعى شيريل دافاو إن “السباق أشرك الأطفال في العملية الانتخابية، وقالت إن حفيدتها التقطت صورتها مع الماعز العمدة وأحبتها”.

وإمعانا في تسخين العملية الانتخابية بين المُرشَحين، أمر رئيس الشرطة هذا العام بجولات للكلب “سامي”، وهو من فصيلة الراعي الألماني، الذي يزور المدارس المحلية يوميا بصحبة موظف، ويحضر الحفلات الموسيقية في الحديقة ومحبوب في جميع أنحاء المدينة.

كما أعلنت البلدة أن الماعز “لينكولن” سيخوض الانتخابات مرة أخرى، بعد أن بدأت الشرطة حملة “سامي” ولأن كلا من لينكولن وسامي يحظيان بشعبية، لذلك يُتوقع أن يكون السباق “الرئاسي” صعبا.

وتجري الانتخابات في 3 آذار/مارس المقبل، حيث سيدفع المواطنون دولارا واحدا للتصويت، وقد أنشئت خصيصا صفحة بعنوان GoFundMe لجمع المزيد من الأموال للملعب.

في العام الماضي، تم جمع 200 دولار من السباق، وفقا لمدير المدينة، الذي قال إن البلدة إلى جانب تبرعات أخرى، لديها نحو 10 آلاف دولار من أصل 80 ألف دولار مطلوبة للملعب.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here