سباق الرئاسة بالجزائر… دعوات لترشح رجل “الظل” الجنرال توفيق في الانتخابات الرئاسية اقتناع لمواقفه الوطنية والتزامه تجاه البلد

الجزائر ـ “رأي اليوم”ـ ربيعة خريس:

تعالت أصوات في الجزائر، مطالبة بترشح الفريق محمد مدين المعروف باسم “الجنرال توفيق” في الانتخابات الرئاسية القادمة، فيما أصدرت جمعيات ومنظمات بيانات تدعوه فيه الترشح لمنصب رئيس الجمهورية.

ودعت الجمعية الثقافية القصباوية، في بيان لها، الفريق محمد مدين إلى الترشح في الانتخابات الرئاسية القادمة، وأشارت إلى أن هذه الدعوة جاءت على أساس اقتناع بأحقية الرجل في الترشح، بالنظر إلى مواقفه الوطنية، والتزامه الراسخ تجاه الجزائر.

واستدلت الجمعية بالتحاقه في سن مبكرة بجيش التحرير الوطني، وساهم بعد الاستقلال في تطوير الجيش، وعمل على ضمان استقراره بشكل فعال، ونجح في حماية وحدة الأمة خلال الأزمة الأمنية والسياسية التي عرفتها البلاد خلال تسعينيات القرن الماضي، والتي عرفت بالعشرية السوداء.

وقال أصحاب البيان إن الجنرال توفيق حافظ على صمته اتجاه الاضطرابات السياسية التي عرفتها البلاد خلال السنوات القليلة الماضية، بهدف الحفاظ على المكاسب الديمقراطية، مع التأكيد أن الجنرال توفيق واجه تحديات لا حصر لها من أجل الجزائر، ونجح في إحباط الكثير من محاولات ضرب استقرار البلاد.

ودعا أيضا مكتب الاتحاد الوطني لأبناء الشهداء بمدينة تيزي وزو “120 كلم شرق العاصمة الجزائر” الفريق محمد مدين الترشح في الانتخابات الرئاسية القادمة.

وتجدر الإشارة إلى أن الفريق مدين تربع على عرش المخابرات لعقدين ونصف، كان بعيد عن الإعلام لا يعرف الجزائريون عنه الكثير، ليست له أي صوة رسمية ما عدا صورة أو صورتين تم تسريبهما على مواقع التواصل الاجتماعي.

يعرف بعدة ألقاب منها الرجل “الغامض” و”القوى” و”صانع الرؤساء”، عايش ستة رؤساء و12 رئيس حكومة، إلى أنهى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مساره وأحاله على التقاعد في 13 سبتمبر/أيلول 2015.

وفي خضم الاحتجاجات التي تقودها فعاليات معارضة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة، أعلنت لحد الساعة 4 شخصيات يحسب بعضها على المعارضة، نيتها الترشح لرئاسيات 2019، أبرزهم فتحي غراس، الناطق الرسمي باسم الحركة الديمقراطية الجزائرية، الذي يعتبر أول المترشحين للاستحقاق المقبل، وناصر بوضياف مجل الرئيس الراحل محمد بوضياف، وفي يوليو 2018، أعلن البرلماني السابق، الطاهر ميسوم عن ترشحه لرئاسيات 2019، ولفت ميسوم في تصريح صحافي أنه قرر الترشح “بسبب كثرة الأحزاب المساندة للولاية الرئاسية الخامسة”، كما أعلن الثلاثاء، الضابط السابق في الجيش الجزائري رمضان حملات، عن ترشحه رسميا لرئاسيات 2019.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

4 تعليقات

  1. حتى انت من مؤيديه ياربيعة ويبدو من اسمك انك من عايلة عربية….أمر غريب…. وكيف وصلت إذن إلى العمل بهذه الصحيفة المحترمة. نسيت ان في عهده تم مقتل 200 الف جزايري تحت ستار مكافحة الإرهاب وهو النسؤول الأول والأخير عن مقتلهم، نسبت ان هذا الشخص كان يدعى رب الجزائر، غفرانك يارب…إذن لا ديمقراطية ولا حرية ولا هم يحزنون. قمع وإرهاب بححة محاربة الإرهاب.

  2. الذي يقرأ تعالت أصوات في الجزائر، يظن أن الشعب يهتم؟ يا سيدي الشعب الجزائري يعيش مع همه وقد أثقلته تكاليف الحياة…

  3. مرحبا بالنظام العسكري الدي لايمكن إلا أن يكون ديمقراطيا تحت قيادة الجنرالات

  4. الشعب الجزائري لا يريده ان يترشح لان له افعال لا تشرف اثناء العشرية السوداء حين كان على راس المخابرات و ربما السؤال الكبير الدي يطرح
    لمادا تمت احالته على التقاعد؟ هنالك سبب مهم اسالي عنه الاخ سعيداني الامين العام السابق لجبهة التحرير
    و فوق هدا من يطلب ترشحه ؟ غير الامازيغ و معارفه بحكم انه امازيغي قبايلي ؟ الفرنكوفونيين من تيزي وزو و بعض الانتهازيين فقط
    من فضلك حددي قبل النشر
    شكرا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here