ساعتان ونصف من الرياضة أسبوعيا تحسن صحتك

113-054510-minimum-exercise-hours-per-week_700x400

ربما تكون ممارسة الرياضة أمرا شاقا بالنسبة لكثيرين، نظرا لضيق الوقت والانهماك في العمل طوال الأسبوع. لكن دراسة حديثة توصلت إلى نتيجة مذهلة ستشجع الجميع على ممارسة التمارين الرياضية.

ووفقا للدراسة التي نشرها موقع نت دكتور البريطاني، اكتشف القائمون عليها أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة ساعتين ونصف الساعة أسبوعيا يكونون أقل عرضة للنوبات القلبية والسكتات الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية، وبصفة عامة أقل احتمالا للوفاة المبكرة.

وخلال الدراسة، تابع الباحثون 130 ألف شخص من دول مختلفة على مدار 7 سنوات، ووجدوا أن الذين مارسوا الرياضة لمدة ساعتين ونصف الساعة على الأقل أسبوعيا، كانوا أقل عرضة لخطر الوفاة المبكرة بنسبة 28%، وأقل عرضة للإصابة بأمراض القلب بنسبة 20%.

وكلما زاد الوقت الذي يقضيه الشخص في ممارسة الرياضة، كان أكثر صحة بالطبع، حسب الباحثين.

والخبر السار جدا في هذه الدراسة أن التمارين الرياضية البسيطة كالمشي أو القيام بالأعمال المنزلية لمدة 150 دقيقة أسبوعيا تؤدي الغرض نفسه.

وبصفة أساسية، يعتبر أي نشاط بدني يجنبك الجلوس فترات طويلة مفيدا جدا للصحة وجودة الحياة، وليس بالضرورة أن يكون نشاط رياضي مكلف ماديا ليكون مجديا.

ويوصي الباحثون بالمشي أو مسح الأرضية أو صعود السلم يوميا 21 دقيقة لتحريك الجسم، ولا توجد حجة حقيقية لعدم تمتعك بالطاقة أو الوقت للالتزام بهذا النشاط البدني البسيط.

ووفقا لإرشادات هيئة الخدمات الصحية البريطانية، ينبغي على الفرد ممارسة الرياضة أسبوعيا لمدة 150 دقيقة على الأقل، بالإضافة إلى يومين من التمارين القاسية لمن تتراوح أعمارهم ما بين 19 و64 عاما.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here