سابقة فريدة.. حكومة اشتية تعيد أداء القسم أمام عباس لان نص القسم الأول لم يكن كاملا

رام الله ـ “راي اليوم”:

في سابقة فريدة من نوعها، تعيد حكومة محمد اشتية اليوم أداء اليمن القانونية أمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وكانت حكومة اشتية قد أدت اليمن أمام عباس أمس إلا أن نص القسم لم يكن كاملا، حسب مصادر إعلامية.

وذكرت مراسلتنا أنه تم اقتطاع جزء من نص اليمين المتعلق بالمادة 35 من القانون الدستوري، حيث تم اجتزاء جملة من المادة تخص قسم الوزراء المكلفين ورئيسهم على الإخلاص “للشعب وتراثه القومي”.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، صباح يوم السبت إن الحكومة الجديدة الثامنة عشرة برئاسة الدكتور محمد اشتية ستعيد أداء اليمين القانونية، في تمام الساعة 12:30 من ظهر اليوم الأحد.

وأكد ملحم أن القسم الصحيح هو: (أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصا للوطن ومقدساته، وللشعب وتراثه القومي، وأن أحترم النظام الدستوري والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب الفلسطيني رعاية كاملة، والله على ما أقول شهيد).

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. سؤال : الم ينتبه رئيس السلطة أن الوزراء(أكثر من 20 وزير) يؤدون القسم ناقص في اليوم الأول ؟؟؟؟ أن كان يدري فهي مصيبة وإن كان لا يدري يا هملالي .

  2. بالله مصدقين حالكم وزارة وسجاد أحمر؟ على بال مين أنتم…..؟

  3. وهل سيختلف الامر ان زادوا في القسم؟ هذا دليل تعجل وتخبط وضياع البوصلة ، ماذا فعلوا ليحموا مصالح الشعب وتراثه اللهم ان كانوا يقصدون مصالحهم الشخصية وعائلاتهم والvip cards. في الوقت الذي يزداد حال الشعب سوءا وبالأخص من كان يعتمد على اونروا هذا ناهيك عن اهلنا في القطاع او المخيمات التي هاجمها الدواعش، تراهم على السجاد الأحمر والملابس الفاخرة! لم اسمع ان الفيتنامي او الجزائر كان لديهم سجاد احمر او بزات غير عسكريه.
    مع ان راس السلطه انتهت صلاحيته منذ عشر سنوات الا انه ما زال يقاوم ليس للدفاع عن الشعب او التراث إنما لحمايه زمرته وامتيازاتها.
    واضيف ، الم تكن هذه التمثيلية اكثر بلاغه لو مثلوها في احد المخيمات او الأحياء المنتشره في الضفه قبل الاستياء عليها وتشريد أهلها تحويلها لمستوطنات؟

  4. ياريت لو السلطه الفلسطينيه تنشر خارطه للدوله التي يحكمها كل هولاء الوزراء والشخصيات الرفيعه؟ هل هي موجوده وهل لها حدود معلومه وماذا سيكون مصير هولاء الساده ورئيسهم اذا قامت اسرائيل باعلان ضم الضفه الى اسرائيل وعلى ماذا ستقوم وزاراتهم ومؤسساتهم ؟ ليس هذا من باب السخريه وحاشا ولله ان استهزء باقدس قضيه انسانيه في العالم ولكن خوفي اننا نعيش في عالم الاوهام .

  5. ههههههههه هزلت الحكومه الثامنه عشره قال’ تعاقب علينا 18 حكومه وليس لنا دوله اليست هذه قمة المهازل
    سلطة رام الله تطبق الحكم الذاتي دون ان تدري او تدري ولا تجرؤ على الاعتراف
    ثم لماذا القسم الكامل؟ من لهم دوله كامله يقومون باداء القسم كاملا ام من لديهم شبه دويله فيكفيهم شبه القسم

  6. حكومة فاشلة قبل ان تبدأ، فإذا كان اداء القسم وهو ابسط عمل لم تلكف نفسها بتدقيقه، فكيف لهكذا حكومة ان تكون مؤتمنة على مصير شعب بذل الغالي والنفيس والاف الشهداء ليبتلى بهكذا حكومة وبرئيس لا يحفظ ولا ينظّر الا لطريق واحد وهو المفاوضات ثم المفاوضات ثم بعد ذلك المفاوضات!!!!! ولم يبقي اي شيء يفاوض عليه. الا بئست الحكومة ورئيسها ومن عيّنها

  7. وآلله إن كان لهؤلاء المواطنين الوزراء كرامة أو عزة نفس او قومية فلسطينية لرفضوا ان يكونوا جزء من هذة المهزلة التمثيلية ، ولكن في اعتقادي ولربما إيمانا مني بأنهم لا تهمهم إلا الحوافز والميزات التنقلية والمال ثمنا لقبولهم الخيانة لوطنهم . رحم الله شهداء الوطن الذين افدوا بحياتهم تراب يسير علية من قبض ثمن الخيانة ونجس به ارواح الشهداء والأسري .

  8. والان ايها الاغبياء هل انتم على استعداد لاعادة فلسطين الوطن الى اهله بعد ان اعدتم القسم ام ستكتفون ببطاقات VIP وما لد وطاب من الامتيازات المادية والمعنوية لكم و لاسركم فالحكومة لابد لها من وطن ومواطنيين ليكتمل النصاب اما من جانب الوطن فهو محتل من اسرائيل وبتنسيق مع عباس وسلطته الامنية اما المواطنيين فقد حوصرت وجوعة غزة مند زمان بسلطة اسلوا اما الضفة فرجالاتها بالسجون الاسرائيلية يمارس عليهم اقسى العداب اما زال لديكم متفرجون لهده المسرحية الهزلية للتدكير الكماشة الاسرائيلية الامريكية بدات تضيق عليكم وبقي لكم فقط الاختيار ما بين الجنسية الاسرائيلية كمواطنين من الدرجة الثانية او انتظار قرار الابعاد بحكم صفقة القرن وان خفتم من هدا وداك فعليكم بالكفاح المسلح لجعل كلفة الاحتلال غالية لليهود الغاصبين

  9. حكومة حماية مصالح الشعب الاسراءيلي و حقوقه والتصدي بشرطة دايتون “للمخربين” الفلسطينيين … وهذه الحكومة العتيدة هي التي ستشرف على إعادة ما تبقى من الضفة الغربية إلى النتن إياهو ….. متى سيستقيل عباس ويعلن نهاية مسرحية اوسلو….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here