سابقة خطيرة.. اليمن تتهم الإمارات بدعم تمرد عسكري ضد الحكومة وتهدد بالرد

صنعاء- الأناضول- اتهم مسؤول حكومي يمني، الثلاثاء، دولة الإمارات بدعم تمرد عسكري ضد الحكومة الشرعية في محافظة أرخبيل سقطرى، والانضمام لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال محافط سقطرى رمزي محروس، في بيان عبر فيسبوك، إنهم “فوجئوا” الإثنين، بإعلان عناصر من “كتيبة حرس الشواطئ” التابعة لـ”الواء الأول مشاة بحري” التمرد على شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي، والانضمام إلى ميليشيا المجلس الانتقالي الانفصالي.

واعتبر محروس أن “الخطوة سابقة خطيرة من نوعها في المحافظة، وأنها تمت بحضور عناصر من الانتقالي نفسه، وبدعم واضح وصريح من دولة الإمارات”.

وتوعد بأن الدولة لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذا التصرف، الذي وصفه بـ”الشائن والداعي إلى الفتنة والانقسام في المحافظة”.

وأمهلت قيادة محافظة أرخبيل سقطرى، “المتمردين 24 ساعة للرجوع عن غيهم والعودة إلى جادة الصواب”، بحسب البيان.

ودعا البيان، المواطنين إلى الالتفاف حول السلطة المحلية ومؤسسات الدولة والمساهمة بحفظ الأمن والسلم في محافظة أرخبيل سقطرى.

ومنتصف ديسمبر/ كانون الأول 2019، قال محروس، في مذكرة وجهها للرئيس هادي، إن عناصر إماراتية اقتحمت مطار المحافظة وهرّبت عناصر مطلوبة أمنيا.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، رفض المكتب التنفيذي للمحافظة، ما أسماها “استغلال بعض الجهات العاملة في سقطرى للعمل الإنساني، لخرق النظام والقانون المعمول به والمتعارف عليه دوليا” (في إشارة إلى “مؤسسة خليفة” الإنسانية و”الهلال الأحمر الإماراتي” اللتان تعملان بالجزيرة).

وفي 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، أعلن مسؤول يمني انتهاء مظاهر “تمرد أمني”، مدعوم من الإمارات في المحافظة، وقال إن القوات الحكومية استكملت السيطرة على كل المعسكرات والمراكز الأمنية.

وسقطرى، هي كبرى جزر أرخبيل يحمل الاسم ذاته، مكون من 6 جزر، ويحتل موقعًا استراتيجيًا في المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الإفريقي، قرب خليج عدن.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. * أينما تولوا وجوهكم فثم وجه الله *

    يُخَيَّل لهم أن الله غافل عما يفعلون !
    .
    ألا لعنة الله على الكافرين
    .

  2. قلناها من البداية ان الامارات والسعودية تنفذ اجندة امريكية ولها اهداف استعمارية لكن هادي وحكومته كانوا يكذبوننا ويؤكدون ان الامارات جائت لنصرتهم ودعم “شرعيتهم” والان هادي وحكومته يبكون ويستغيثون لانقاذهم من انقلاب الامارات على الشرعية

  3. الشعب اليمني يعيش هذه الايام ظروف صعبه ومعقده ويحتاج الى تعاون الاشقاء قبل الاصدقاء لخروجه من هذه الازمه اللعينه وتظهر معادن الاشقاء دول ورجال في الوقوف مع الشعب اليمني وستبين من خلالها مدى الرجوله والشهامه والنخوه العربيه عبرمساعدتهم لاشقائهم اليمنيين في هذه الايام العصيبه او تبين مدى الخساسه والنذاله والحقاره لهؤلاءالذين يستغلون ظروف اليمن الصعبه ويقومون بصب الزيت على النار واثارة النعرات المناطقيه وبث الفرقه بين الشعب اليمني الواحد نتيجة لشعور هؤلاء المتخلفين بالنقص وبأنهم سوف ينالون من الشعب اليمني او حقوقه وكرامته وسيادته على ارضه اقول لهؤلاء البؤساء بعدا لكم وامثالكم فما تقومون به سوى تصرفات رعناء وعمل طائش وابتذال ستعود عليكم وبالا وخزي وعار ويلعنكم التاريخ وسيحتفظ بهاالشعب اليمني في ذاكرته وينهض من كبوته اكثر قوة وصلابه وتماسك مهما تكالبت عليه الجيف .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here