زوج ديمة بياعة يروي تفاصيل قصة تعارفه عليها

_79552

دمشق- كشف زوج الفنانة ديمة بياعة، رجل الأعمال المغربي أحمد الحلو لأول مرة أن قصته مع ديمة بدأت حين جمعتهما المواقف الإنسانية وصداقة اختصرت معاني الصدق والوفاء قبل الحب والزواج، على حسب قوله.

وأكد الحلو في تصريحات صحفية، أن خبر تقدمه لديمة قبل زواجها الأول (من الممثل تيم حسن) مجرد شائعة لا أساس لها من الصحة، مشيراً إلى أن علاقته بديمة لم تكن في الأصل إلا صداقة نبيلة.

وقال: “لم أعرف ديمة من قبل، إلا أنني تعرفت عليها من خلال شقيقتها ريم زميلتي بالعمل، كانت ديمة قد طلقت قبل عدة أشهر، وكنت أن نفسي آنذاك – خلال معرفتي بديمة – أمر بالطلاق وبمرحلة مرتبكة من حياتي، فكانت ديمة الصديقة التي أزرتني ووجدتها بجانبي، وخلال تلك الفترة أدركت إلى أي حد هي إنسانة أصيلة ومثالية، ومن ثم كنت دائماً أيضاً بجانبها وبكل جوارحي، فكانت أجمل قصة حب نشأت بعد صداقة حقيقية”.

كما أشار الحلو إلى أنه خلال بداية صداقته بديمة لم يكن يدرك أنها ممثلة كونه من متابعي الأعمال الأجنبية أساساً.

وتأتي تصريحات زوج بياعة بعد أيام من تصريحات لطليقها النجم حسن تيم، التي أكد فيها على رغبته الجادة في إيجاد فتاة يشعر معها بالحب، ويتزوج منها، بعد انفصاله عن ديمة التي أنجب منها طفليّه ورد وفهد.

وتيم الذي انفصل عن أم أولاده بداية عام 2012 قال: “فكرة الزواج تراودني كثيراً وأتمنى أن تحدث، لكن كل شيء قسمة ونصيب، فأنا لم أجد حتى الآن الفتاة التي أشعر بالحب معها وبالرغبة في الزواج منها”.

وكشف تيم أن عمله الفني أثر على واجبه تجاه طفليه، قائلاً: “أشعر بالتقصير تجاههما، خاصةً خلال الفترة الأخيرة، بسبب انشغالي بالتصوير في أكثر من دولة عربية، لكني سأبذل قصارى جهدي لتمضية إجازة طويلة معهما”.

وحول ما صرحت به طليقته عن خيانته لها مع الممثلة نسرين طافش، قال تيم: “لا تعليق ولا أريد التحدث عن هذا الأمر، وأرفض الرد على أي سؤال يتعلق بهذا الموضوع”، في الوقت الذي أبدى فيه النجم السوري استعداده للعمل مع ديمة بياعة فنياً. موضحاً أنه على استعداد للعمل معها، أو القيام بأي عمل سوياً، رافضاً التعليق عن أي موضوع أخر يتعلق بها. وكان تيم قد رفض توجيه أي تجريح لطليقته وأم طفليه، مؤكداً أنه “لن يقبل بذلك بأي شكل من الأشكال”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here