زوجة تركية تُريد “استعادة” كلية تبرّعت بها لزوجها “الخائن”

رصد- رأي اليوم

تصر السيدة التركية مافيش اردوغان على استعادة كليتها التي تبرعت بها لزوجها قبل 10 سنوات بعدما هجرها والتزم بعلاقة عاطفية مع إمرأة أخرى.

وقالت الزوجة التركية ان زوجها هجرها مع ولدها الطفل وذهب لأحضان إمرأة اخرى.

اردوغان كانت قد تبرعت عام 2009 بالكلية لزوجها المريض ونقلت عنها إحدى الفضائيات التركية انها بحاجة لإستعادة الكلية بعد خيانة زوجها .

واشارت الزوجة الحزينة إلى ان عائلة زوجها رفضت التبرع له بالكلية لكنها قررت التبرع وقدمت له كليتها.

وقالت حسب وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء ان الكلية في جسد زوجها تعود لها وتريد استعادتها.

وركزت تقارير إعلامية ومنصات تواصل على هذه الحادثة الطريفة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

9 تعليقات

  1. لماذا دائما نصدر الأحكام علي ما لايخصنا وما لا يعينينا؟
    ولماذا نحاول دائما تقرير الحدث وتأويله؟

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تعليق شديد اللهجة من المغترب
    عندما أقراء تعليق المغترب اقرئها بتمعن وبهدوء حتى استوعب ما فيها.

  3. ان الله يمهل ولا يهمل
    سينال هذا الخسيس عقابه ان شاء الله عاجلا ام آجلا
    وهل يظن هذا الشخص ان المرأة الثانية ستأتمنه وسيكون العقاب منها ان شاء الله

  4. الخائن هنا ليس الأردوغان يا حضرة ا
    بل العكس هو المغدور
    اقرأ وافهم

  5. .
    — اشعر بألم هذه المسكينه لدقائق ولا أطيق تحمله فكيف بها تعيش الألم والنكران كل يوم وكل ساعه ،، لعنه الله على هذا النذل ،،، لا ندري ما حكم القضاء في مطلبها لكن فضح هذا الخسيس امام الناس هو جزء من عقوبته .
    .
    .
    .

  6. عزيزي الا تعتقد انك اسرعت في التعليع على السيدة اردوغان بالخيانة وبالدم الاردوغانية؟ ما ذنبها ؟ وماهي الا متبرع ومنقذ لزوجها الذي لم يكن في محل ظنها، ومن ثم ارادت استعادة ما قدمها له، وهذا كل شيء، ارى هذا من حقها لأنها تبرعت لزوجها وليس لزوج امرأة ثانية، مادام هو لم يعد زوجها هو لا يستحق الكلي ..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here