زوبعة جديدة في الجزائر تثيرها ناشطة سياسية على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب حديثها عن “أبو هريره”… ورفع دعوى قضائية ضدها بتهمة الإساءة للنبي وبعض صحابته

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

لم يكد يهدأ الجدل الذي أثارتهً السياسية والبرلمانية نعيمة صالحي حول دعوتها إلى مُقاطعة من يحملون رايات “الفرشيطة” أي “الشوكة” في إشارة إلى الرايات الأمازيغية في التجارة والزواج والصداقة”، حتى ثارت زوبعة أخرى أثارتها الناشطة السياسية الجزائرية أميرة بوراوي بسبب عدة تدوينات نشرتها الناشطة السياسية الجزائرية أميرة بوراوي بسبب تدوينات على صفحتها ثم حذفتها في وقت لاحق اعتبرها قطاع عريض من رواد مواقع التواصل الاجتماعي إنها “مسيئة” للنبي محمد وبعض صحابته بينهم أبو هريرة.

وجاء في نص التدوينة “كي أبو هريرة كان يهرهر … سقراط وأريسطو وأفلاطون كان عندهم ما كتبوا … الأمير عبد القادر قراهم ماقراش الهراء”، ورفع جزائريون دعاوي قضائية ضد الناشطة السياسية الجزائرية أميرة بوراوي، واعتبروا هذه التدوينات مسيئة للنبي وبعض صحابته بينهم “أبو هريرة”.

ونشرت بوراوي عدة تدوينات على صفحتها ثم حذفتها في وقت لاحق، وهو ما أشار إليه نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حيث كتب إبراهيم أيوب ” أميرة بوراوي حذفت أغلب المنشورات المسيئة للإسلام “.

“أميرة بوراوي” تتزعم ما قبل الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الرئيس الجزائري المتنحي عبد العزيز بوتفليقة بولاية رئاسية رابعة ما يُعرف ُ بحركة ” بركات ” أي ” كفى ” باللغة الفُصحى ” وهي طبيبة نساء وتوليد بأحد مستشفيات العاصمة الجزائر، تثير الجدل بين الحين والآخر بمواقفها ” المُثيرة “.

وفي نوفمبر / تشرين الثاني 2014 أثارت زلزال مهول في الصحافة المحلية ومواقع التواصل الاجتماعي، بالتساؤل الذي طرحته ” هل كان الرسول (صلى الله عليه وسلّم) يستعمل المكبرات في عهده لدعوة الناس إلى الصلاة “، وكانت تتحدث عن مشكلة واجهتها بعد ليلة قضتها مداوِمَة في المستشفى، عندما منعتها مكبّرات الصوت لأحد المساجد المحاذية لبيتها من النوم، وكانت في تلك الأثناء مكبرات الصوت تنقل خطبة الجمعة.

وبعد الزوبعة التي تفجرت، عادت الناشطة في حركة ” بركات ” أميرة بوراوي، لتوضح في حوار أجرته مع ” الشروق ” ما قالته، مشيرة إلى أنها طالبت بإحداث تعديلات على مكبرات الصوت فيما يخص الصوت، وأوضحت أنها لم تذكر الآذان لأن الصوت المرتفع للإمام أثناء الخطبة يزعج المرضى والأطفال، واتهمها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بـ ” الإساءة للدين “.

Print Friendly, PDF & Email

17 تعليقات

  1. السلام على من اتبع الهدى وبعد
    انه آخر الزمان نرى نساء كاسيات عاريات يتطاولن على خيرة الناس رضوان الله عليهم، وقد قالها الصادق الأمين عليه الصلاة والسلام ان لم تستح فافعل ماشئت وهكذا هي هاته النكرة لادين ولا حياء.

  2. خروج بعض المهرجين للعلن في هذا التوقيت ليس بالبريئ .المراد هو الهاء الناس في معارك جانبية وخلط للاوراق والحراك هو المستهدف.

  3. کان هریره فی صفین ایام الحرب بین الامام علی سلام الله علیه و معاویة ، كان يصلي خلف علي و عند الاكل يذهب عند معاوية و في المعارك يتسلق الجبل فسأل عن ذالك فقال : الصلاة خلف علي اتم و الاكل عند معاوية ادسم و الهروب من المعركه اسلم

  4. منهم من يبيع نفسه بأبخس الأثمان أن يتعدى حدوده في التناقص من الدين والتهجم عليه من أجل إرضاء بعض سلاطين الدنيا والمال وليس التقرب إلى الله في زمان كثر فيه المنكر والفساد ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  5. الاديان اصبحت طريقة للسيطرة على الناس و تسييرهم كما يريد القائمون عليها واكبر مثال حي هذه الايام دولة اسرائيل التي قامت على اساس حاملي الديانة اليهودية.
    لو لم تتحرر اوروبا من سطوة الكنيسة لكان الجهل الحاكم الاكبر فيها و لكان التطور حلم بالنسبة لهم كما العرب الان
    انظروا الى الدول المتقدمة كاميريكا والصين واليابان وكوريا واوروبا واي دولة متقدمة اخرى ولاحظوا دور الاديان فيها لتعلموا العبرة.
    هناك مثال حي اخر على رجعية وتخلف الدول التي يحكمها متدينون وهي السعودية
    من يرى الامارات العربية ومدى تحررها من الدين و تطورها بين الامم ويرى السعودية الغارقة بالجهل و الفتاوى الاباحية والاجتماعية الغريبة يعلم الدور الحقيقي الذي يمكن ان يلعبه الدين في تطور الامة او تخلفها

  6. هناك مذكرة أصدرتها وزارة الشؤون الدينية بعدم رفع الأذاب أو خطبة الجمعة بصوات عالية و لكن الأئمة لم يمتثلوا…

  7. أنا جزائري مسلم من رواد المسجد
    أـشهد شهادة لله أن الكثير من القائمين على مساجدنا يتعسفون في رفع صوت المكبرات متناسين أو متجاهلين ذلك الرضيع أو ذاك المريض أو ذلك العامل الذي قضى ليلته في مدوامة العمل، ولقد وجهت أنا شخصيا عدة مرات ملاحظات للإمام حول الوضوع ولكن دون جدوى ، والنتيجة أن الرفع المفرط لمكبرات الصوت لم تزد من عدد المصلين أو استقامتهم وجعلت البعض ينددون بشرعنا الحنيف الذي هو ضحية الفهم الخاطئ للقائمين على مساجدنا ،

  8. والله سياتي يوم تندمين على تطاولك على الدين الحنيف ، فلو أصابتك شوكة لا تستطعين ردها عن نفسك فكيف تعادين دين الحق ، توبي الى الله و استغفري لذنبك

  9. يا عبدالحميد الذي تكتب من اسطنبول،
    طبقا لأمثالك يا اما علينا ان نحتمل ما لا يحتمل، ونسمح لتجار الدين ان يتاجروا بكل شيء يحيط بنا، يا اما نكون عملاء للاستعمار؟
    هل هذا ما تمخض عنه 90 عاما من الفكر الاخواني؟

  10. في البلدان المتخلفة الجعجعة تتغلب دوما على الطحين. يتساوى في ذلك الاسلاميون والعلمانيون ولا أحد من الطرفين يدرك ان مشكلته الحقيقية هي التخلف لا هو الإسلام ولا هو العلمانية. التخلف يجعلك تفهم الإسلام بعكس فهمه لاسوب ويجعلك تفهم الحرية والعلمانية بغير دلالتهما الايجابية.

  11. ابو هريرة يهرهر قلة أدب مع صحابي جليل اما قصة مكبرات الصوت و الأذان فإن الترام الوسطية هو طريق الإسلام فلا ضرر ولا ضرار بالأمس كان احد المؤذنين يصرخ ولم يكن يؤذن فما كان مني الا ان قلت اللهم إني ابرأ اليك من مثل هذا الأذان

  12. المسلمون في حالة يرثى لها. يعيشون حالة من الضعف والوهن والهراء ويهابون تعليق من هنا ونقد من هناك. نعم أبو هريرة كان يهرهر. نعم الكتب الإسلامية مليئة بالتحريف.

  13. لن تقوم قائمة لشعب يولي أموره لأعدائه ولأحفاد الإستعمار.

  14. يعني اي انتقاد لكهنة رجال الدين او شكوى ضد مكبرات الصوت يعتبر تهجم على الدين وعلئ الرسول
    ارحمونا من ضجيج مكبرات الصوت ايها المنافقون الله لا يحتاج لمكبرات الصوت لكن انتم.تتوجهون بالعباده او بالتظاهر بها للناس

  15. لمن يود معرفة حقيقة الصحابي أبو هريره ما عليه إلا قراءة كتاب (( شيخ المضيره أبا هريره )) للشيخ الأرهري (( محمود أبو ريه )) و المضيره الصحن الكبير في الولائم الذي يوضع فيه الطعام كما يمكن العوده إلى كتاب الكاتب الإسلامي (( خالد محمد خالد )) (( رجال حول الرسول )) لمعرفة السبب وراء ” منع ” الخليفه العادل عمر بن الخطاب ( رض ) أبا هريره من رواية الحديث عن الرسول الأعظم (ص) و كيف عاقبه عقاباً شديداً عندما عَلِمَ بعودته رواية الحديث.

  16. هذه المراة الجاهلة بأس الطبيبة التي كما يقول المثل جاهل يتكلم و عاقل يستمع هذا ليس الجهل وحده بل الحقد و الضغينة التي في قلبها و كرهها لعبادة الله تعالى و للمسلمين و لهاذا اقول انتهى عصر الاهانات لديننا الحنيف و اسال الله ان يهديها و يهدينا الى سراط المستقيم و اذا لم تتب و تعتذر لشعب الجزائري فالعادلة هي التي تحكم .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here