زمان: غولن يهاجم اردوغان ويصفه بــ”المشاغب”

golen-and-ardogan.jpg66

 

 

بيروت ـ خصصت صحيفة زمان التركية المعارضة للرئيس المنتخب، رجب طيب أردوغان، حيزا من عناوينها لما قاله رجل الدين عبدالفتاح غولن، الذي يخوض مواجهة سياسية مع السلطات تحت عنوان: “كولن: ما نتعرض له الآن عقاب رباني لإفراطنا في حسن الظن.”

وقالت الصحيفة: “اعتبر العلامة الأستاذ فتح الله غولن أن ما تتعرض له حركة ’الخدمة‘ من افتراءات هو ابتلاء هين من الله سبحانه وتعالي، بسبب اندفاع الحركة في حسن الظن بمن سماهم المشاغبين ودعمهم لحزب العدالة والتنمية الحاكم، في الفترة التي اعتقدت فيها الحركة أنه يعمل من أجل الديمقراطية في تركيا ويكافح الفساد والجماعات الإرهابية والانقلابية.”

وأضافت: “وقال الأستاذ غولن في لقاء مع محبيه وزواره إن حزب العدالة والتنمية اعتقد خطأ أن دعم حركة الخدمة له وحشدها الناس لتأييده كان دعما مطلقا له، بينما كان دعم الحركة هو دعم للمبادئ وليس لحزب أو لفرد.” مضيفا: “لقد خُدعنا! ولعل شدّ الله عز وجل آذاننا بلين ولطف، في هذه المرحلة، هو نتيجة لانخداعنا هذا، وسببه مبالغتنا في حسن الظن بالآخرين، وكأنه يُقال لنا بلغة الأحداث:” لماذا أحسنتم الظن إلى هذه الدرجة بأناس مشاغبين! وما الذي جعلكم تجوبون الشوارع، شارعًا شارعًا، من أجل هؤلاء المشاغبين؛ وحشدتم الجميع نساءً ورجالا، صغارًا وكبارًا، في سبيل دعمهم؟”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. وماذا لديك ايها الشيخ؟؟؟ ما هو البديل ؟ كان يجب عليك ايجاد بديل يفوق في عطائه ما اعطى اردوغان لتركيا؟ كيف كانت تركيا قبل اردوغان وكيف هي الآن؟ اتقوا الله وحققوا السلم والتقدم للشعب التركي ولامة الاسلام؟ ام ليس لكم اهتمام بهذا الاتجاه؟ دائما عندما ينجح احدهم ويقول ربي الله تنقلب الدنيا عليه؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here