زفاف جماعي لـ300 عروس في آريحا بحضور الرئيس الفلسطيني

eeeeeeeeeeeeeeeeeeee

أريحا/ قيس أبو سمرة/ الأناضول- 

نظم المكتب التنفيذي للاجئين الفلسطينيين “يتبع منظمة التحرير الفلسطينية” في الضفة الغربية الثلاثاء، عرسا جماعيا لنحو 300 فلسطيني وفلسطينية من مختلف مخيمات الضفة الغربية والقدس الشرقية برعاية وتمويل مؤسسة الرئاسة، وبحضور الرئيس محمود عباس.
وقدمت الرئاسة الفلسطينية مبلغ 4 ألاف دولار لكل زوجين، وارتدت العرائس الزي الفلسطيني الشعبي، خلال الحفل الذي جرى في فندق كبير بمدينة أريحا شرقي الضفة الغربية.
وأعلنت الرئاسة في بيان الثلاثاءعن تنظيم العرس سنويا، لفلسطيني الضفة الغربية وقطاع غزة، دون تحديد يوما محددا.
وبحسب مراسل الاناضول، حضر العرس أيضا أعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وأعضاء من حركة فتح ومحافظين ونواب في المجلس التشريعي (البرلمان) وجمع كبير من الأهالي.
وقال عباس في كلمته خلال الحفل: “اليوم فرحة وطنية بكل المقاييس، ولكنها ليست الفرحة الكبرى التي نريدها ونتمناها وهي إقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.
واتهم عباس حركة حماس بمنع إقامة عرس لـ80 زوجا بقطاع غزة الليلة، مضيفا: “هذه الفرحة اليوم مع الأسف بها غصة، حماس تصر على تقسيم حتى فرحة الشعب الفلسطيني وأصرت على منع أبنائنا في غزة أن يقيموا حفلهم الليلة تعبيرا عن وحدة الوطن، حماس لا تريد الوحدة والفرحة، وأصروا أن لا يكون العرس اليوم في قطاع غزة، لماذا؟ لأسباب أمنية! لا ادري هل العرس يشكل هاجس امني وقواتهم منتشرة على الحدود، ما هو الهاجس الأمني الذي حال دون ذلك”.
وتابع عباس: “لكن أبنائنا وبناتنا سيتزوجون رغم أنف حماس أن لم يكن الليلة فغدا، (..) أقول لهم عيبا التصميم على الفرقة”.
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من حركة حماس على ما ذكره عباس.
ويهدف العرس حسب، جمال لافي المنسق العام للعرس الجماعي، إلى التخفيف عن فئة الشباب الفلسطيني ودعم المحتاجين في ظل الظروف المالية الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني واللاجئين الفلسطينيين في مخيمات الضفة الغربية.
وفي تصريحات لوكالة الأناضول قال المنسق العام إن “عدد كبير من الشباب الذين ينون الزواج أو ممن ارتبطوا لم يستطيعون تكبد مصاريف حفل الزواج”.
وأضاف لافي  إن “300 عريس وعروس منهم 80 من قطاع غزة لم يستطيعون الوصول للضفة الغربية ليشاركو في الحفل الذي أعد له منذ منتصف ديسمبر/كانون أول الماضي”، مشيرا إلى أن “التكلفة الإجمالية للحفل تصل إلى مليون دولار”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here