زعيم كوريا الشمالية يخالف العقوبات باستخدام سيارته المرسيدس في هانوي

هانوي- (د ب أ): أفادت وسائل إعلام فيتنامية الثلاثاء أن جلب الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون سيارته المرسيدس من بلاده إلى فيتنام يمكن أن يمثل خرقا للعقوبات التي فرضتها منظمة الأمم المتحدة والتي تحظر التجارة في السلع الفارهة مع كوريا الشمالية.

ونزل كيم من القطار الذي نقله لمسافة أربعة الاف كيلومتر عبر الصين إلي الحدود الفيتنامية واستقل سيارة مرسيدس اس 600 بولمان مصفحة لتنقله إلى مقر انعقاد القمة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وكان الزعيم الكوري الشمالي قد اختار سيارة رولز رويس ليظهر بها خلال لقاءه مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في بيونغ يانغ، الأمر الذي أثار تكهنات حول عدم استمرار تفضيله للسيارة المرسيدس.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة “تشو صن إلبو” الكورية الجنوبية في تشرين ثان/ أكتوبر الماضي، فإن كيم انفق أكثر من 4 مليارات دولار على السيارات الفارهة والساعات والمجوهرات منذ وصوله للسلطة في أواخر عام 2011.

ونفت شركة ديملر التي تنتج سيارات مرسيدس ومقرها مدينة شتوتجارت الألمانية مرارا وتكرارا أنها تبيع السيارات لكيم.

وقالت الشركة في بيان اليوم الثلاثاء إن “دايملر ليس لها أي علاقات تجارية مع كوريا الشمالية منذ أكثر من 15 عاما وتلتزم بشكل صارم بقوانين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here