زعيم حركة سودانية متمردة: تراجع مفاجئ على مسار دارفور

الخرطوم-الأناضول- أعلن رئيس حركة تحرير السودان، مني أركو مناوي، الجمعة، عن تراجع في مفاوضات جوبا مع الحكومة السودانية في مسار دارفور (غرب)، لاحلال السلام في الولاية.

وقال مناوي في تغريدة على “تويتر”، “للأسف حصل تراجع كبير ومفاجئ على مسار دارفور”.

وتشارك حركة تحرير السودان بقيادة مناوي، في مفاوضات جوبا ضمن الجبهة الثورية التي تضم ثلاثة حركات أخرى، وهي العدل والمساواة وتحرير السودان المجلس الانتقالي، وتجمع قوى تحرير السودان.

وأضاف مناوي، “كل البنود التي تم الاتفاق عليها في الفترة الماضية، عاد وفد الحكومة ليتنصل عنها”.

وتابع، “المؤسف أن تاريخنا يتكرر”.

ولم يصدر عن الحكومة السودانية أي تعليق على تصريحات مناوي حتى الساعة “10:45 تغ”.

وجرت مساء الخميس، جلسة مفاوضات في مسار دارفور حول ملف الأراضي.

وقال المتحدث الرسمي بإسم الوفد الحكومي التفاوضي، محمد الحسن التعايشي عقب الجلسة، إن “هناك تقدم أحرزه الطرفان في ملف الأراضي والحواكير”.

وأشار إلى أن لجنة الخبراء تعكف لوضع تصور لملف قضايا السلطة في دارفور الذي ستعاود الأطراف النقاش حوله في غضون يومين.

وتركز المفاوضات على خمسة مسارات، هي: إقليم دارفور (غرب)، ولايتا جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق)، شرقي السودان، شمالي السودان، ووسط السودان.‎

وإحلال السلام في السودان هو أحد أبرز الملفات على طاولة حكومة عبد الله حمدوك، وهي أول حكومة في البلاد منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989: 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر 2018، تنديدًا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here