زعيم حرب كونغولي سابق يواجه صدور حكم ضده اليوم أمام المحكمة الجنائية الدولية

برلين (د ب أ)- يواجه زعيم الحرب الكونغولي السابق، بوسكو نتاجاندا، صدور حكم ضده اليوم الاثنين أمام المحكمة الجنائية الدولية، بسبب ما تردد عن إشرافه على هجمات واسعة النطاق ضد المدنيين، وتجنيد أطفال.

واتُهم نتاجاندا، الذي أطلق عليه اسم “المدمر”، بـ 13 اتهاما بارتكاب جرائم حرب، بالاضافة إلى خمسة اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وتتضمن المزاعم القتل والاغتصاب وتجنيد الأطفال كجنود وتعريضهم للإيذاء الجنسي ونهب المدنيين وتشريدهم.

وقد أقر نتاجاندا بأنه غير مذنب في جميع التهم الموجهة ضده في المحاكمة التي بدأت في أيلول/سبتمبر من عام 2015 في لاهاي بهولندا.

ويقول ممثلو الادعاء إن الجرائم وقعت عندما كان نتاجاندا يتزعم القوات الوطنية لتحرير الكونغو، الجناح العسكري لاتحاد الوطنيين الكونغوليين، في شمال شرق إقليم إيتوري، خلال الفترة بين عامي 2002 و.2003

ومازالت العشرات من الجماعات المسلحة نشطة في منطقة شرق الكونغو التي مزقتها أعمال العنف منذ حروب الكونغو خلال الفترة بين 1996 و.2003

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here