زاخاروفا: الوجود العسكري الأمريكي في التنف يعيق القضاء على تنظيم “الدولة الاسلامية” في سوريا

موسكو ـ وكالات: أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن الوجود العسكري الأمريكي في منطقة التنف في سوريا، يخلق ظروفا مواتية للأنشطة “الدولة الاسلامية” هناك.

فقد قالت زاخاروفا: “مهمة القضاء على الإرهاب في الأراضي السورية تزداد صعوبة بسبب الوجود العسكري غير القانوني وغير المبرر للولايات المتحدة في منطقة التنف”.

وأشارت إلى أن تلك المنطقة أصبحت، في الواقع، ملاذ لمسلحي “الدولة الاسلامية”، الذين لم يتم القضاء عليهم.

كما لفتت الانتباه إلى عدم السماح للقوات السورية بالوصول إلى تلك المنطقة الواسعة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here