ريهام سعيد تخرج عن شعورها بسبب تأييد منعها من الظهور الإعلامي.. وتهدد برد قوي!

القاهرة- متابعات: لم تتمالك الإعلامية المصرية ريهام سعيد، أعصابها، بعد صدور حكم قضائي بمنعها من الظهور على جميع الشاشات لمدة عام، بتهمة إثارة الرأي العام.

وعبرت ريهام في منشور لها عبر حسابها الشخصي بـ”إنستغرام” عن غضبها من التهم الموجهة إليها في حيثيات الحكم القضائي، وقالت: “أنا كدرت الجمهور؟ وأهنت الشعب؟ أمال أزاي اسم البرنامج كان صبايا الخير والشعبية وحب الناس جه منين؟”.

وأضافت: “والتبرعات الضخمة كانت الناس بتتيرع بيها ازاي؟ والملايين الي اتعالجوا والحلقات الي الناس اتعلمت منها كتير أوي دي كانت ايه؟ والناس الي كانت بتحاول تقلدني أنا مش هارد عليكوا دلوقتي بس هارد”.

وواصلت: “الافتراء والتشويه الباطل والكوسة مش عايزة أرجع ومش هارجع بس غير إني هارد رد قوي هأقول من كل قلبي وإحنا في وقت ابتلاء ربنا على الظالم والمفتري حسبي الله ونعم الوكيل. حقي راجع بحق لا إله إلا الله راجع”.

وكانت محكمة مصرية قد أيدت قرار منع ظهور ريهام سعيد على جميع الشاشات، لمدة عام واحد فقط، بعدما رفضت طلب الإعلامية المصرية بوقف تنفيذ قرار رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، المطعون عليه.

يذكر أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أصدر قرارًا بمنع ظهور ريهام سعيد لمدة عام، على كل وسائل ‏الإعلام، بناء على توصية لجنة الشكاوى بالمجلس التي تولت التحقيق مع ريهام سعيد، وذلك لإهانتها مرضى ‏السمنة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. يااخ عامر
    هؤلاء الاعلاميين واليوتيوبرز اسمهم مرتزفة اَي انهم يسترزقون من بث الفتن ونشر الإشاعات والكلام الفارغ الذي يتحدثونه ولا يفيد مجتمعاتنا العربية في شئ بالعكس يزيد التفرقة ويزيد الجهل ويساهم في حرف البوصلة عن قضايا العرب الاساسية
    وصحيح انه قنوات تعليم الطبخ أفضل وأشرف من هذه القنوات التي يمتلكها هؤلاء المرتزقة

  2. ليس انت فقط بل ٩٠٪؜ من الاعلاميين العرب فاشلين وليس لهم علاقة بمهنة الإعلام او الصحافة لا من قريب ولا مِن بعيد
    والذي يزيد الطين بلة الان ظهور الاف اليوتيوبرز الذي يدعون انهم صحفيين وإعلاميين وبعضهم يدعي انه دكتور وهم ليس لهم هدف الا الشهرة وزيادة عدد المتابعين واللايكات حتى لو على حساب نشر الإشاعات والفتن والاكاذيب واستغلال الناس وأصبحت اليوتيربر مهنة من لا مهنة له
    وبالمناسبة هُم يجنون اموالا كثيرة من هذا
    يعني الذي ينشأ قناة لتعليم الطبخ مثلا يتعب وياخد مالا يستحقه من اليوتيوب اما الذي يعيش على بث الفتن ونشر الإشاعات والمتاجرة بألام الآخرين فهو لا يستحق هذا المال الذي يجنيه من اليوتيوب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here