رياضة “تاي تشي” تحسن وظائف الإدراك مع تقدم السن

محمد السيد/ الأناضول
أظهرت دراسة صينية، أن رياضة تاي تشي يمكن أن تكون مفيدة لتحسين وظائف الإدراك والمعرفة، والذاكرة العاملة والطلاقة اللفظية والتعلم لدى كبار السن.
الدراسة أجراها باحثون بمركز البحوث السريرية، في كلية الطب جامعة قوانغتشو الصينية، ونشروا نتائجها الأربعاء، في دورية (Journal of the American Geriatrics Society) العلمية.
وأوضح الباحثون أنه وفقا للإحصائيات السكانية العالمية، فقد بلغ عدد السكان المسنين الذين يبلغ سنهم أكثر من 60 عاما، حوالي 962 مليون في عام 2017، ومن المتوقع أن يرتفع العدد إلى 2.1 مليار بحلول عام 2050.
وأضافوا أن تأثير الشيخوخة على الدماغ هو عامل خطر رئيسي في الانخفاض المعرفي، والضعف الإدراكي المعتدل، والخرف، الذي زادت مستوياته بشكل كبير وأحدث تأثيرات على النشاط العقلي والجسدي ونوعية حياة الأفراد المسنين.
ولكشف فاعلية تاي تشي في تحسين الوظائف الإدراكية لدى كبار السن، راقب الفريق 3624 من كبار السن، وكان نصفهم يعانون من ضعف وظائف الإدراك المرتبط بالتقدم في العمر.
ووجد الباحثون أن المجموعة التي مارست رياضة تاي تشي بانتظام، ظهر عليها تحسن في وظائف الإدراك والمعرفة والذاكرة والتعلم، مقارنة بالمجموعة الأخرى.
وقال الفريق إن الضعف الإدراكي لدى كبار السن يصعب وقفه، كما أن التدخلات الفعالة في مرحلة الخرف لا تزال محدودة.
وأوضحوا أن رياضة تاي تشي يمكن أن تستخدم كعلاج لأنها تجمع بين التركيز الذهني، والتحكم في التنفس، وحركة الجسم، وهي مفيدة لتحسين المرونة والصحة العقلية، وتحسن وظائف الإدراك في سن الشيخوخة.
ونشأت رياضة تاي تشي(Tai chi) في الأصل كأحد فنون الدفاع عن النفس بالصين في القرن الثالث عشر، لكنها أصبحت فنًا شعبيًا يسمح بتقوية العضلات وزيادة ليونة المفاصل وتخفيف الضغط.
وتعتمد تاي تشي على أداء حركات دائرية باسترخاء وانسيابية وبطء شديد، والمشي بخطوات أكثر ثباتًا مع تنظيم التنفس والفكر، وتهدف للسيطرة على الجسد والعقل.
ولا تحتاج هذه الرياضة إلى قاعة كبيرة، بل يكفي 10 أقدام مربعة من المساحة للقيام بالتمارين ويمكن أداءها في الحديقة العامة أو على الشاطئ.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here