رونالدو يقود يوفينتوس لمواصلة التغريد على قمة “الكالتشيو”

محمد يونس/ الأناضول – قاد البرتغالي كريستيانو رونالدو، المحترف في صفوف يوفينتوس، السبت، فريقه لعبور ضيفه سامبدوريا، بهدفين لهدف في الجولة التاسعة عشر للدوري الإيطالي لكرة القدم (الكالتشيو).

وبهذا الفوز، ارتفع رصيد يوفينتوس إلى 53 نقطة في الصدارة، بينما تجمد رصيد سامبدوريا عند 29 نقطة في المركز الخامس.

ودخل يوفينتوس اللقاء مهاجمًا منذ أول دقيقة في محاولة لإحراز هدف مبكر يربك به المنافس وهو ما تحقق في الدقيقة الثانية عبر رونالدو.

ونجح سامبدوريا في إدراك التعادل في الدقيقة 33 عبر فابيو كوالياريلا من ضربة جزاء لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

وازدادت الإثارة في الشوط الثاني، إذ تبادل الفريقان الهجمات في رحلة البحث عن هدف التقدم، وهو ما تحقق في الدقيقة 65 عندما احتسب حكم اللقاء ضربة جزاء ليوفينتوس نفذها رونالدو في المرمى مسجلًا الهدف الثاني له ولفريقه.

وفشلت جميع محاولات سامبدوريا في إدراك التعادل، ليخرج يوفينتوس فائزًا باللقاء.

وبثنائية رونالدو، يكون قد سجل 14 هدفًا حتى الآن بالدوري الإيطالي، ليتخطى مواطنه روي باروس، لاعب يوفنتوس السابق، ليصبح أكثر برتغالي تسجيلاً للأهداف في موسم واحد بالكالتشيو.

كما صعد رونالدو لصدارة هدافي الدوري، وتخطي البولندي كريستوف بياتيك، مهاجم جنوى، الذي أحرز 13 هدفًا في النسخة الجارية من البطولة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here