رونالدو يقود يوفنتوس لفوز صعب على سبال في الدوري الإيطالي

 

روما ـ  (د ب أ)- سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفا ليقود فريقه، يوفنتوس، للفوز على سبال 2 / صفر اليوم السبت في المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وتقدم يوفنتوس بهدف سجله ميرالم بيانيتش في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول وأضاف رونالدو الهدف الثاني في الدقيقة 78، مسجلا هدفه الثالث في الدوري هذا الموسم.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 16 نقطة في صدارة الترتيب، مؤقتا، وتوقف رصيد سبال عند ثلاث نقاط في المركز التاسع عشر.

ويستعد يوفنتوس لمواجهة فريق باير ليفركوزن يوم الثلاثاء المقبل في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة بدوري أبطال أوروبا، حيث يبحث عن أول فوز له في هذه البطولة بعدما تعادل مع أتلتيكو مدريد 2/2 في الجولة الأولى.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى، وسرعان ما فرض يوفنتوس سيطرته على مجريات اللعب وتوالت هجماته بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات سبال، الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة ولعب الكرات الطولية.

وجاءت أولى الهجمات الخطيرة في الدقيقة الثامنة عندما استلم كريستيانو رونالدو الكرة داخل منطقة جزاء سبال من الناحية اليمنى وسدد كرة أرضية قوية تصدى لها الحارس إيتريت بيريشا.

بعدها بدقيقة أهدر سامي خضيرة فرصة تسجيل هدف التقدم عندما مرر خوان كوادرادو كرة عرضية من الجانب الأيمن إلى داخل منطقة الجزاء ارتقى إليها خضيرة وقابلها بضربة رأس لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن للحارس بيريشا.

وجاء أول ظهور هجومي حقيقي لفريق سبال في الدقيقة 15 عندما سدد أندريا بيتانيا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها جاءت بعيدة عن مرمى جيانلويجي بوفون حارس يوفنتوس.

وشهدت الدقيقة 18 فرصة خطيرة أخرى لفريق سبال عندما سدد جاكوبو سالا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس بوفون.

بعدها بدقيقة كاد يوفنتوس أن يفتتح التسجيل عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن إلى داخل منطقة جزاء سبال ليسدد كرة قوية اصطدمت بقدم أحد لاعبي سبال وخرجت إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وفرض يوفنتوس سيطرته على مجريات اللعب بحثا عن إيجاد ثغرة في الدفاع المتكتل لفريق سبال وهو الأمر الذي جعل اللعب منحصرا في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 34 والتي كادت أن تشهد هدف التقدم عندما انطلق كوادرادو بالكرة في هجمة مرتدة ليمررها غلى باولو ديبالا الذي انطلق بها حتى دخل منطقة جزاء سبال وسدد كرة قوية لكن الحارس بيريشا حولها بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وفي الدقيقة 43 أنقذ بيريشا، حارس سبال، مرماه من تلقي هدف مؤكد عندما مرر رونالدو كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها آرون رامسي وقابلها بضربة راس لكن بيريشا تألق وتصدى لها.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول سجل يوفنتوس هدف التقدم عندما لعبت كرة عرضية داخل منطقة جزاء سبال ليبعدها بيريشا بقبضته حيث هيأها سامي خضيرة غلى ميرالم بيانيتش الذي قابلها بتسديدة قوية إلى داخل المرمى، ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم يوفنتوس 1 / صفر.

واستمرت سيطرة يوفنتوس على مجريات اللعب مع بداية الشوط الثاني، في الوقت نفسه حاول سبال التخلي عن حذره الدفاعي ومبادلة يوفنتوس للهجمات بحثا عن تسجيل هدف التعادل.

وكاد يوفنتوس أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 54 عندما توغل يوفنتوس بالكرة حتى دخل منطقة جزاء سبال ومرر كرة عرضية قابلها سامي خضيرة بضربة رأس لكن بيريشا تألق وحولها إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وفي الدقيقة 57 كاد سبال أن يعادل النتيجة عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء يوفنتوس لتحدث حالة من الارتباك قبل أن يقابل أندريا بيتانيا الكرة برأسه من داخل منطقة الست ياردات لكنها وصلت سهلة للحارس بوفون.

بعد تلك الهجمة نشط فريق سبال نسبيا واستحوذ على الكرة وحاول شن هجمات على مرمى يوفنتوس بحثا عن تعديل النتيجة، في الوقت نفسه تراجع يوفنتوس لوسط معلبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة بحثا عن إضافة هدف ثاني.

وكاد يوفنتوس ان يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 67 عندما توغل ديبالا بالكرة حتى دخل منطقة جزاء سبال وسدد كرة أرضية قوية تصدى لها بيريشا على مرتين.

وفي الدقيقة 68 أنقذ بيريشا فريقه من تلقي الهدف الثاني عندما استلم رونالدو الكرة وانطلق بها حتى دخل منطقة جزاء سبال من الناحية اليسرى وسدد كرة أرضية قوية بقدمه اليسرى لكن بيريشا حولها بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وفي الدقيقة 74 أهدر رونالدو فرصة تسجيل الهدف الثاني ليوفنتوس عندما استلم الكرة داخل منطقة جزاء سبال في الناحية اليمنى ليسدد كرة قوية لكن بيريشا تألق وتصدى للكرة.

وفي الدقيقة 78 سجل رونالدو الهدف الثاني ليوفنتوس عندما انطلق ديبالا بالكرة من الناحية اليسرى ومرر كرة عرضية متقنة ارتقى إليها رونالدو وقابلها بضربة رأس قوية مرت من بين قدمي الحارس بيريشا.

تراجع فريق يوفنتوس لوسط ملعبه من أجل الحفاظ على تقدمه مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، في الوقت نفسه كثف سبال من هجماته بحثا عن تسجيل هدف شرفي يقلص به النتيجة.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع كاد رونالدو أن يسجل الهدف الثالث عندما لعبت كرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها رونالدو بتسديدة على الطائر لكن بيريشا تألق وحولها لركلة ركنية لكنها لم تستغل.

ومع ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب لتمر الدقائق بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز يوفنتوس على سبال 2 / صفر.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here