رونالدو يتطلع لإعادة يوفنتوس إلى طريق الانتصارات ودفعه نحو منصة التتويج بالدوري

روما – (د ب أ) – عندما تنطلق منافسات المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، سيسعى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى مواصلة تألقه التهديفي من أجل إعادة يوفنتوس إلى طريق الانتصارات من جديد والاقتراب به خطوة أخرى نحو منصة التتويج باللقب للموسم التاسع على التوالي.

وفي ظل جدول المباريات المزدحم بعد فترة توقف طويلة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-)، تعرض يوفنتوس لكبوتين متتاليتين ولم يحرز سوى نقطة واحدة خلال مباراتيه السابقتين رغم استمرار التوهج التهديفي لرونالدو، وهو ما يتطلع يوفنتوس إلى التعافي منه عبر مباراته أمام ساسولو مساء الأربعاء في المرحلة الثالثة والثلاثين.

وخسر يوفنتوس خارج ملعبه أمام ميلان 2 / 4 ثم تعادل على ملعبه أمام أتلانتا 2 / 2، في مباراتين خاضهما خلال أربعة أيام، لكن ذلك لم يؤثر على وضعه كثيرا كأقرب المرشحين لاعتلاء منصة التتويج، وقد سجل رونالدو سبعة أهداف خلال ست مباريات خاضها الفريق حتى الآن منذ استئناف المنافسات.

وسجل رونالدو هدفي يوفنتوس في شباك أتلانتا أمس الأول السبت من ضربتي جزاء، ويحتل المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري الإيطالي برصيد 28 هدفا وبفارق هدف واحد خلف شيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو، الذي سجل هدفين فقط منذ استئناف المنافسات.

وقال رونالدو عبر موقع شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” أمس الأحد تعليقا على مباراة أتلانتا :”مباراة صعبة لكنها كانت نقطة مهمة للغاية. لنواصل الكفاح حتى النهاية.”

وقبل ست مراحل من نهاية الدوري الإيطالي، يتصدر يوفنتوس جدول المسابقة بفارق ثماني نقاط أمام لاتسيو صاحب المركز الثاني، والذي خسر مبارياته الثلاث الماضية وسيلتقي يوفنتوس يوم الاثنين المقبل.

وجاءت آخر هزيمة للاتسيو أمام ساسولو، حيث خسر أمامه 1 / 2 أمس الأول السبت، وقد كان الانتصار هو الرابع على التوالي لساسولو الذي أنعش فرصته في المشاركة الأوروبية.

ويحتل ساسولو المركز الثامن برصيد 46 نقطة وبفارق أربع نقاط خلف ميلان صاحب المركز السابع.

وقال روبرتو دي زيربي المدير الفني لساسولو، الذي سيواجه ميلان في 21 تموز/يوليو :”هدفنا هو اللحاق بالفريق الذي يسبقنا، والآن هذا الفريق هو ميلان، الذي يحتل مركزا مؤهلا للدوري الأوروبي.”

وأضاف :”طالما أننا نحظى حسابيا بفرصة الصعود إلى المركز السابع، سنواصل الضغط بقوة.”

كذلك وجه ماوريتسيو ساري المدير الفني ليوفنتوس تركيزه نحو الفرص من الناحية الحسابية قائلا :”صراع الدوري لم ينته بأي شكل، لا تزال هناك 18 نقطة متاحة، هي مرحلة صعبة للغاية من الموسم، وكل مباراة تحمل أهمية هائلة، والاستمرارية شيء صعب.”

وأبدى ليوناردو بونوتشي قائد يوفنتوس سعادته بالنقطة التي أحرزها الفريق أمام أتلانتا المتألق، لكنه حذر من صعوبة المباريات المقبلة.

وقال بونوتشي :”الآن علينا استعادة طاقتنا والتفكير بشأن مباراة الأربعاء، لأننا سنواجه فريقا آخر يلعب بأسلوب جيد ويقدم مستويات جيدة.”

وقد يحظى يوفنتوس بدعم كبير في الجانب الدفاعي من خلال عودة المخضرم جيورجيو كيليني، الذي غاب عن الملاعب لفترة طويلة من الموسم بسبب عملية جراحية في الركبة، بينما يغيب خوان كوادرادو عن الفريق بسبب الإيقاف.

أما أتلانتا، الذي يحتل المركز الثالث بفارق تسع نقاط خلف يوفنتوس، فيفتتح منافسات المرحلة الثالثة والثلاثين غدا الثلاثاء بلقاء بريشيا في ديربي لومبارديا.

لكن أتلانتا لا يزال مهددا بفقدان موقعه في المركز الثالث قبل خوض مباراة الغد، حيث تختتم المرحلة الثانية والثلاثين في وقت لاحق اليوم الاثنين بلقاء تورينو مع إنتر ميلان صاحب المركز الرابع بفارق نقطتين خلف أتلانتا.

ويتطلع لاتسيو إلى استعادة التوازن بعد تلقي ثلاث هزائم متتالية، عندما يلتقي أودينيزي بينما يلتقي روما صاحب المركز الخامس مع هيلاس فيرونا ونابولي مع بولونيا وميلان مع بارما وسامبدوريا مع كالياري وليتشي مع فيورنتينا في مباريات أخرى مساء الأربعاء.

وتختتم المرحلة مساء الخميس بلقاء سبال مع إنتر ميلان وتورينو مع جنوه.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here