رونالدو وبيل يقودان الريال لاكتساح ديبورتيفو بسباعية في الدوري الإسباني

ronaldo-madrid-nn.jpgoo

مدريد ـ (د ب أ)- قاد النجمان البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي جاريث بيل فريقهما ريال مدريد لوضع حد لنتائجه المحبطة في بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، بعدما قلب تأخره صفر / 1 أمام ضيفه ديبورتيفو لاكورونا إلى فوز كبير 7 / 1 اليوم الأحد في المرحلة العشرين للمسابقة، التي شهدت أيضا تعادل ديبورتيفو ألافيس مع ضيفه ليجانيس 2 / 2، وفوز سيلتا فيجو على مضيفه ريال سوسييداد 2 / .1 ارتفع رصيد الريال، الذي لم يحقق أي انتصار في مبارياته الثلاث الأخيرة بالبطولة، إلى 35 نقطة في المركز الرابع ومازال لديه مباراة مؤجلة مع ليجانيس، في حين تجمد رصيد ديبورتيفو عند 16 نقطة في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع) قدم الريال أفضل عروضه في المسابقة هذا الموسم، وفرض سيطرته على مجريات المباراة، ليحقق فوزا مقنعا أعاد من خلاله الكثير من الهدوء داخل جدران الفريق الملكي، الذي حقق انتصاره الأول في المسابقة في عام 2018.

تقدم ديبورتيفو بهدف مباغت عن طريق أدريان لوبيز في الدقيقة 23، قبل أن يتعادل ناتشو فيرنانديز للريال في الدقيقة .32 أضاف بيل الهدفين الثاني والثالث لريال مدريد في الدقيقتين 42 و58، فيما أحرز النجم الكرواتي لوكا مودريتش الهدف الرابع في الدقيقة .68 شارك رونالدو في حفلة الأهداف المدريدية بتسجيله الهدفين الخامس والسادس في الدقيقتين 78 و84، ليرفع رصيده التهديفي في المسابقة إلى ستة أهداف هذا الموسم حتى الآن.

واختتم ناتشو فيرنانديز مهرجان الأهداف بتسجيله الهدف السابع للريال في الدقيقة .88

من جانبه، دخل سيلتا فيجو إلى المنطقة الدافئة في جدول ترتيب المسابقة، عقب فوزه الثمين 2 / 1 على مضيفه ريال سوسييداد.

ارتفع رصيد سيلتا، الذي حقق فوزه الثاني على التوالي، والثامن في المسابقة هذا الموسم، إلى 28 نقطة في المركز السابع، في حين تجمد رصيد سوسييداد عند 23 نقطة في المركز الخامس عشر.

تقدم ويليان خوزيه لمصلحة سوسييداد في الدقيقة العاشرة، قبل أن يتعادل ياجو أسباس لسيلتا في الدقيقة 20 من ركلة جزاء.

وأضاع خوزيه فرصة إعادة التقدم لسوسييداد مجددا، بعدما أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 25، ليأتي العقاب من الضيوف في الشوط الثاني، عندما سجل ماكسيمليانو جوميز الهدف الثاني لسيلتا في الدقيقة .75

وعلى ملعب (سانتياجو برنابيو)، بدأت مباراة ريال مدريد وديبورتيفو لاكورونا بهجوم مكثف من جانب الريال، وكاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الثالثة، عندما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق جاريث بيل، لكنه سدد ضربة رأس غير متقنة علت العارضة بقليل. أضاع بورخا مايورال فرصة أخرى للريال في الدقيقة السادسة، حيث تلقى تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى عن طريق لوكا مودريتش، ليسدد مباشرة من داخل منطقة الجزاء، دون مضايقة من أحد، واضعا الكرة على يمين روبين أندرادي، حارس مرمى ديبورتيفو، الذي أبعدها بصعوبة بالغة.

بمرور الوقت، بدأ ديبورتيفو يكتسب الثقة ويبادل الريال الهجمات، حيث سدد بيدرو موسكيرا من على حدود المنطقة في الدقيقة 16، لكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى ليمسكها كايلور نافاس حارس مرمى الريال بثبات. جاءت الدقيقة 23 لتشهد هدفا مباغتا لمصلحة ديبورتيفو، حيث مرر فلوران أندوني الكرة إلى لوكاس بيريز، الذي انطلق بها من الناحية اليسرى ليرسل تمريرة عرضية زاحفة إلى أدريان ألفاريز، الذي لم يجد صعوبة في إيداعها داخل الشباك بعدما تخطت كلا من نافاس ومارسيللو. طالب لاعبو الريال حكم المباراة بعدم احتساب الهدف بدعوى قيام أندوني بدفع داني كارفخال قبل تمريره الكرة، غير أنه لم يلتفت لتلك المطالبات.

كاد مارسيللو أن يدرك التعادل سريعا للريال في الدقيقة 26، بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق بيل، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

وواصل سوء الحظ ملازمته لرونالدو، عقب متابعته تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد ضربة رأس قوية لكن أندرادي أبعد الكرة بأطراف أصابعه، قبل أن يبعدها زميله فابيان شار برأسه إلى ركلة ركنية، من أمام مايورال المتحفز. شدد الريال من هجماته بمرور الوقت، ووقف القائم الأيمن حائلا دون نجاحه في إدراك التعادل في الدقيقة 30، بعدما تصدى لتسديدة من داخل المنطقة من مارسيللو.

ترجم الفريق الملكي سيطرته على مجريات المباراة، بعدما أحرز ناتشو فيرنانديز هدف التعادل في الدقيقة .32 ومرر ناتشو الكرة إلى مارسيللو في الناحية اليسرى، الذي أعادها إليه مرة أخرى، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، في حراسة مدافعي ديبورتيفو، على يسار أندرادي داخل الشباك.

استغل الريال حالة الارتباك التي سيطرت على لاعبي ديبورتيفو، ليحرز بيل الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة .42 تابع النجم الويلزي تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق مارسيللو، ليهيأ الكرة لنفسه قبل أن يسدد تصويبة رائعة من داخل المنطقة، لتصطدم الكرة بباطن القائم الأيمن ثم تعانق الشباك، وينتهي الشوط الأول بتقدم الريال بهدفين لهدف. أجرى ديبورتيفو تبديله الأول في الدقيقة 48 بنزول إيدو إيسبوزيتو بدلا من موسكيرا (المصاب).

وواصل الريال نشاطه الهجومي مستغلا تراجع أداء لاعبي ديبورتيفو، وأضاع مودريتش فرصة محققة لتعزيز النتيجة في الدقيقة 52، بعدما سدد من داخل المنطقة، لكن الكرة هزت الشباك من الخارج، فيما أهدر مايورال فرصة أخرى بعدها بدقيقة واحدة، بعدما عجز عن اللحاق بتمريرة عرضية زاحفة من مارسيللو. دفع ديبورتيفو بتبديله الثاني في الدقيقة 54 بنزول إيمري كولاك بدلا من سيلسو بورخيس لإعادة النشاط والحيوية للفريق مجددا.

أهدر كاسيميرو فرصة أخرى للفريق الأبيض في الدقيقة 58، بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق توني كروس، ليسدد ضربة رأس قوية لكن حارس ديبورتيفو أبعدها بصعوبة إلى ركلة ركنية أسفرت عن الهدف الثالث للريال عن طريق بيل. تابع بيل الركلة الركنية التي نفذها لوكا مودريتش من الناحية اليسرى، ليرتقي فوق الجميع ويسدد ضربة رأس رائعة سكنت الزاوية اليسرى العليا للمرمى. وأجرى الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد التبديل الأول لفريقه في الدقيقة 64 بنزول كريم بنزيمه بدلا من مايورال.

أضاف مودريتش الهدف الرابع للريال في الدقيقة 69، حيث قاد هجمة للفريق المضيف بعدما انطلق بالكرة من منتصف الملعب، ليمرر الكرة إلى بيل، الذي أرسلها بدوره لرونالدو الذي مررها بعقب القدم للاعب الكرواتي، الذي أطلق قذيفة زاحفة من خارج المنطقة على يسار أندرادي، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتسكن الشباك.

أضاع ديبورتيفو فرصة تقليص الفارق في الدقيقة 71، عندما استخلص كولاك الكرة من كاسيميرو، ليمررها إلى أندوني الذي سدد من داخل المنطقة، لكن ناتشو فيرنانديز أبعد الكرة من على خط المرمى. عادت الكرة لتواصل عنادها لرونالدو، الذي سدد وهو على بعد خطوات من المرمى، في الدقيقة 73، لكنه وضع الكرة بغرابة شديدة بجوار القائم الأيسر. أجرى الريال تبديله الثاني في الدقيقة 76 بنزول ماتيو كوفاسيتش بدلا من مودريتش.

أنهى رونالدو أخيرا صيامه التهديفي بعدما أضاف الهدف الخامس للريال في الدقيقة 78، بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق كاسيميرو، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة واضعا الكرة في المرمى. أجرى ديبورتيفو تبديله الثالث في الدقيقة 79 بنزول كارليس جيل بدلا من أندوني، ليرد الريال بتبديله الأخير بنزول لوكاس فاسكيز بدلا من بيل في الدقيقة .82 عاد رونالدو لهز الشباك مرة أخرى بعدما أضاف الهدف السادس للريال في الدقيقة 84، حيث تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى ليسدد ضربة رأس على يسار أندرادي داخل المرمى.

لم يكمل رونالدو اللقاء بعدما سالت الدماء من وجهه بعدما اصطدمت قدم أحد المدافعين به، ليستكمل الفريق الملكي المباراة بعشرة لاعبين عقب إجرائه التبديلات الثلاث. ورغم النقص العددي، واصل الريال هجماته المتلاحقة في ظل استسلام واضح من لاعبي ديبورتيفو للهزيمة، ليحرز ناتشو فيرنانديز الهدف السابع لأصحاب الأرض وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 88، وينتهي اللقاء بفوز عريض للريال بسبعة أهداف مقابل هدف.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here