رونالدو في ورطة جديدة بسبب قضية “التهرب الضريبي”

مدريد ـ متابعات: يعيش البرتغالي كريستيانو رونالدو في أجواء قلقة وذلك على إثر التطورات الجديدة في قضية التهرب الضريبي التي تم اتهامه بها من قبل هيئة الضرائب الإسبانية والمتمثلة بارتكاب أربع جرائم تهرب ضريبي بين عامي 2011 و2014، تصل قيمتها إلى 14.7 مليون يورو.

وكشفت تقارير إعلامية إسبانية أن لاعب ريال مدريد تفاجئ بأن الخبراء الذين تم استدعائهم للدفاع عنه في القضية تلك، اتفقوا على صحة الاتهامات التي وجهتها مصلحة الضرائب تجاه رونالدو وقاموا بتأييدها خلال تقديمهم لشهاداتهم وآرائهم حول القضية.

وذكرت إذاعة “كادينا سير” الإسبانية أن الخبراء الذين اقترحهم محامو كريستيانو رونالدو للدفاع عنه يعتبرونه مذنبا بارتكاب جرائم مالية ما زاد تعقيد موقف لاعب ريال مدريد في القضية، التي يواجه فيها يواجه عقوبة السجن 10 سنوات.

وأشارت إلى أن محامي كريستيانو رونالدو قاموا يوم الجمعة بتقديم أدلة جديدة في محكمة “بوزويلو دي ألاركون” الإسبانية لدحض اتهامات التهرب الضريبي، لكن العكس حدث حينما أكد الخبراء صحة الاتهامات الموجهة لأفضل لاعب في العالم، بعد استجوابهم مدة 4 ساعات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here