روسيا والولايات المتحدة سترفعان لمجلس الامن مشروعا لتدمير الترسانة الكيميائية للنظام السوري

SYRIA263

نيويورك ـ ا ف ب ـ يو بي آي: افادت مصادر دبلوماسية ان الولايات المتحدة وروسيا سترفعان الخميس الى مجلس الامن الدولي مشروع قرار يضع اطارا لتدمير الترسانة الكيميائية للنظام السوري، فيما اعتبرت واشنطن مشروع القرار “اختراقا تاريخيا”.

اعلن مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية الخميس ان روسيا “وافقت على دعم قرار قوي ملزم وقابل للتنفيذ” حول نزع الاسلحة الكيميائية السورية.

وقال المسؤول الذي فضل عدم كشف هويته انه “اختراق تاريخي وغير مسبوق”.

وفي حال التصويت على هذا القرار، ستكون المرة الاولى التي يتبنى فيها مجلس الامن قرارا حول سورية منذ اندلاع النزاع في هذا البلد في اذار (مارس) 2011. وسبق ان لجأت موسكو وبكين الى حق النقض (الفيتو) ثلاث مرات ضد مشاريع قرارات تتصل بالنزاع السوري تقدمت بها الدول الغربية.

وصرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للصحافيين “لقد توصلنا الى اتفاق مع الولايات المتحدة على مشروع قرار”.

ويلحظ مشروع القرار امكان ان يفرض مجلس الامن في اجتماع لاحق عقوبات بحق نظام الرئيس بشار الاسد اذا لم يتم احترام خطة نزع السلاح الكيميائي، وفق ما اوضحت مصادر دبلوماسية.

وسيطرح هذا النص في اجتماع لاعضاء مجلس الامن الـ15 يعقد في الساعة 20.00 (00.00 ت غ).

وقال جاي كارني ان وزراء خارجية فرنسا والولايات المتحدة والصين وبريطانيا وروسيا ، الاعضاء الدائمين في مجلس الامن ، احرزوا تقدما بشأن مشروع القرار بينما يتم اجراء محادثات في نفس الوقت في لاهاي بشان الاسلحة الكيماوية.

ويتعين على منظمة حظر الاسلحة الكيماوية في لاهاي ان توافق على آلية للتحقق وتدمير الاسلحة الكيماوية السورية . وتم دعوة مجلس الامن في نيويورك للموافقة أولا على اتفاق منظمة حظر الاسلحة الكيماوية وادراجه في مشروع قرار يتعامل مع الموقف في سورية.

واضاف كارني “أود أن اقول فقط أن المفاوضات في كل من لاهاي ونيويورك في مجلس الامن تمضي قدما وانها تمضي قدما في ان واحد فيما يتعلق بتطبيق اطار عمل تم الاتفاق عليه من جانب الولايات المتحدة وروسيا في جنيف”.

وتابع ان دبلوماسيين امريكيين وروس في لاهاي يعملون بشأن صياغة الكيفية التي يتم بها تحقيق “التدمير السريع” للاسلحة الكيماوية السورية وطرق التحقق الصارمة.

واستطرد “اعتقد اننا احرزنا تقدما جيدا ونأمل في ان يتم حل هذه المسألة وستمضي العملية قدما إلى الامام بسرعة في كلتا الحالتين”.

ولم يحدد المتحدث باسم البيت الابيض موعدا لاستكمال صياغة المسودة.

كان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قد صرح في وقت سابق الخميس ان المفاوضات في مقر الامم المتحدة بشان مشروع قرار حول الاسلحة الكيماوية السورية تحرز تقدما .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here